الجمعة، 28 ديسمبر 2007

حتى إذا جاء أمرنا


دوى انفجار هائل بالأمس في إقليم كراتشي..الباكستاني...نسف معه الكثير والكثير من المجهودات التي بذلتها قوى الكفر الصليبي..والحقد الشيعي...

دوى الانفجار ليدمر معه أحلاما كبيرة..وآمالاً واسعة..وخرائط كبيرة..كان قد رسمها إبليس..وبدأ في تنفيذها جنوده المخلصون

وربما كان المتسبب في هذا الانفجار هم أتباعها...لكي يكسبونها تعاطفا شعبيا..

وربما كان المتسبب به هم الاسلاميون بتنظيم القاعدة..

وربما يكون السبب فيه هي الحكومة الباكستانية نفسها...
وهذه صورة لحظية من استطلاع أجرته المفكرة...



على كل لا يهمنا الجهة المتسببة..بقدر ما يهمنا النتيجة...

والنتيجة هي أن بي نظير بوتو...قد هلكت -بفضل الله- عزوجل.. قد أهلك الله الظالمين بالظالمين... أو ربما هلكت بأيدي المسلمين...












فلطالما فكرت وقدرت....ويا سبحان الله قتلت كيف قدرت....
وهنا أتذكر كيف أن أبا جهل تسبب في قطع رأس نفسه بنفسه...وقال المولى –عزوجل- عنه..(إنه فكر وقدر فقتل كيف قدر ثم قتل كيف قدر)

أتذكر –أيها الأحباب- منذ سنتين ونصف تقريبا..وتحديدا في شهر يوليو 2005....
لما تمكن الهالك الصليبي جون جارانج



من الحصول على منصب رئيس الوزراء السوداني ...
بعد تخطيط وتفكير وتدقيق وحروب أهلية وأموال تنفق يمينا وشمالا وأسلحة وعملاء وخونة وقتل للمسلمين وتهجير لهم....كل هذا تم بترتيبات دقيقة كجزء من الحرب الصليبية الكبرى التي أعلنها رئيس أمريكا على الاسلام....
وحدث ما حدث...وحصل النصارى السودانيين المعتدين على ما لم يكونوا يحلمون به...
ولكــن....
(ويمكرون ويمكر الله)
في ساعة...لا....بل في دقيقة...لا....بل في لحظة...أو أقل...
يأمر المولى –عزوجل- من فوق سبع سماوات أن تنفجر طائرة ذاك الهالك جون جارانج..فتتحطم وتنسف ولا يبقى منها شيئا..وتحترق جثته ....وكل هذا في ظروف غامضة...
و والله لا أصف لكم سعادتي يومها بنفوق ذاك الخبيث المجرم.....
وكان والدي-رحمه الله- حيا وقتها..فأخذت أتكلم معه بسعادة غامرة وأنا أردد عليه قول المولى-عزوجل-
(حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة)
فهاهو قد فرح بما نال..ولكن الله أخذه بغتة....

يا أحبابنا....التاريخ ملئ.....
وما قصة فرعون عنا ببعيد...ولكن من الآيات الكبرى في قصة فرعون-فضلا عن أن الله نجاه ببدنه-
هو أنه ...هلك وهو بين حراسه وحاشيته وجنوده الذين كان يفخر بهم ويتعالى...

وفي التاريخ أيضا الوزير الشيعي ابن العلقمي...الذي قدم ولائه للتتار على طبق ذهبي...فهلك بينهم...فلعنة الله عليه...

وها هي رابعتهم...بي نظير بوتو...تلكم المرأة
الشيعـيـــــــة...الاسماعيليــــــــــة....
بعد عودتها من منفاها...
وبعد تخطيط وتدبير وتكتيك منها ومن دول محور الشر...أمريكا...إيران ..بريطانيا..وأعوانهم....
وبعد الانفاق ببذخ..والضجات الاعلامية ..ورفع الشعارات الكاذبة..شعارات العلمانية....والديمقراطية...

في لحظة يا أحباب...بل في أقل من ذلك.....
ينتهي كل شئ...وتنتهي أحلام كثيرة بنتها أمريكا على تلكم المرأة..خصوصا بعدما أرادت تغيير مشرف..ولكن بالتدريج...لأنه-بنظرها- ... ريحته طلعت...
فأرادت بديلا له..تضرب به الاسلاميين....وفي نفس الوقت...يدين لها بالولاء...
فلم تجد أمريكا غير بوتو....

ولا شك أن عودة هذه المرأة إلى باكستان كان بضغوط من أمريكا وإلا فإنه لم يكن من السهل أن يسمح مشرف بعودتها لتنافسه في السيادة المطلقة...
فجمعت أمريكا أمرها وشركاءها...وجيشت خبراءها الاقتصاديين والعسكريين والسياسيين...ووكان القرار بأن بوتو ..هي الوحيدة....التي يمكنها أن تقوم بهذا الدور بنجاح تام...وبولاء صادق للشيطان...
إلا أن هؤلاء الأمريكان السذج..نسوا أن الله-عزوجل- فوقهم...
يمكر مكرا خيرا من مكرهم.....
تركهم-مولانا- يخططون..ويدبرون....
أمهلهم-سيدنا- يمكرون و يفكرون....

وبعد أن تحقق كل ما يرجون-أو قريب منه- إذ بهم يفاجئون...بمقتل العميلة الكبرى لهم.....
تصفحت بعضها فوجدت الكل ينعيها...رويترز..نيويورك تايمز..بي بي سي...والعالم...
بالطبع لابد لها من نعي..!!!!

هلكت المرأة....وهي بين أعوانها..
هلكت وهي تتوعد المسلمين بالويل والثبور...
هلكت وهي تحارب الله...وتتوعد جنده...
فأهلكنا أشد مهم بطشا ومضى مثل الأولين...
فيا دعاة الديمقراطية الامريكية..والعلمانية الغربية....
ها هي إحدى أتباعكم هلكت لما أتى أمر الله....فهل من مدكر؟؟
ولقد أهلكنا أشياعكم فهل من مدكر
وقفــة:

أيها المحارب لدين الله...
هلا وقفت مع نفسك؟؟؟
هلا عرفت أن الله-عزوجل- فوقك؟؟
هلا أيقنت أن الله يعمل لدينه؟؟؟
يا أيها العابد للشيطان...
يا أيها المجرم الجبان...إن الله-عزوجل- يعرف ما في نيتك..
وإذا أخذك بغتة..فلن يفلتك...
يا من تهاجم دين الرب العلي.....
إن الله-عزوجل- لا يعجزه أمريكا ولا إسرائيل ولا قنابل نووية ولا هيدروجينية..ولا أظن أنني بحاجة لأن أوضح لك ذلك.....
إن المولى-الجبار- أمره إذا قال للشئ كن...فيكون....
أو ما تخشى أن يقول الله لك كن ميتاً...فتكن في لحظة ميتاً ؟؟؟
أما لك في هذه الهالكة آية؟؟؟
أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم..دمر الله عليهم

يا أيها المسكين الذي تظن أنك قد أوتيت القوة ....هلا اتعظت بما حدث بالأمس؟؟؟
إن العاقـل هو الذي ينظر فيما حوله ويتدبر...
أفلا تتفكر كيف هلكت بناظير بوتو وجون جرنج وابن العلقمي وفرعون وعاد وثمود وغيرهم؟؟؟
نعم..دمر الله عليهم....

فمنذ أحد عشر يوما فقط صعدت هجومها على المدارس الدينية في باكستان متهمة إياها بأنها معامل تفريخ للإرهابيين...

وهي التي اتهمت المسلمين في باكستان بأنهم يقتلون النساء والأطفال والكبار..وأنهم يعلمون أبناءهم تصنيع القنابل وما شابه...
مع أن العالم كله ووسائل اعلامه تكذب ما كانت ترويه تلكم العجوز الشمطاء
..وما حادثة المسجد الأحمر التي تسبب فيها مشرف ببعيد...
فبالعودة أربعة أشهر فقط للوراء...نعرف من الذي يقتل النساء والأطفال والشيوخ بدون تفرقة....
همســة :
يا أيها المؤمن...ذا القلب المحب لله ولرسوله ولعباده المسلمين...
ويا أيتها المؤمنة العفيفة المحبة لدينك ولأمهاتك أمهات المؤمنين...
قف أمام هذا الموقف وتدبر فيه..وابتسم ...وخذ منه عبرة وعظة...
واعلم أن هؤلاء ليسوا أهلا لأن يحكموا الأرض أو يملكونها....
وردد بأذن قلبك قول المولى -عزوجل- (أن الأرض يرثها عبادي الصالحون)
وانظر إلى ما حل بهذه والقرون التي قبلها...
ممن قص الله علينا قصصهم..وممن لم يقص علينا قصصهم...
وارفع بصر قلبك إلى ربك وقـل :
(الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا)

هناك 25 تعليقًا:

عصفور المدينة يقول...

فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين

رغم أن هذا يصب شيئا ما في مصلحة مشرف ولكن .....

ammola يقول...

لن نقول سوى الحمد لله الذى تتم به الصالحات
سياساتهم العفنة أورثتهم ميتة عفنة
وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون

Marvel يقول...

يبدو انك نسيت ان هناك انتخابات كانت ستجرى في باكستان وان الشعب الباكستاني هو الذي يختار حكامه بطريقة ديموقراطية..والغالبية هي التي تحكم

يبدو ايضا انك نسيت عشارت الابرياء الذين ماتوا بسبب هذا الاعتداء

يبدو كذلك انك نسيت ان الله قد حرم قتل الانسان لاخيه الانسان الا بالحق

كما يبدو انك نسيت انها كانت على حق عندما اتهمت الجماعات المتطرفة بتعليم تلاميذها صنع القنابل وفن الاغتيال بدلا من تعليمه اداب واخلاق الدين الاسلامي السمح

كانت على حق لانها ماتت غدرا على يد واحد من ابناء هذه الجماعات

بوتو كانت تقف ضد الاستبداد والقمع في باكستان المتمثل في حكم مشرف و ارهاب الجماعات المتطرفة

ان العنف وسياسة الاغتيالات هي التي تسبب الحروب الاهلية و تمهد نحو تقسيم اي بلد امن

ارجو ان تعيد التفكير في موقفك

فرنسا هانم يقول...

رحم الله بى نظير بوتو
فقد كانت امرأه مسلمه
وادعوا الله بالهدايه لمشرف
حليف الامريكان

Mohamed A. Ghaffar يقول...

قلت الى حيث القت فى سرى وارددها علانيه الأن

طمنتنى على عقلى الله يبارك فيك

IRAQ Sawt Alhaq يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته خالد
أنا لي راي في أن للقاعدة يد في أغتيال هذة المراة الاسماعلية ففي باكستان رجال ايضا لهم غيرة وحميه لدينهم . ويعلموا جيدا الدور الذي جاءت لتقوم به بوتو . وهو دور بالتأكيد موالي للغرب وضد مصلحة باكستان . ولكن ما يقهرني هو وسائل الاعلام التي تروج الاكاذيب ويصدقها الناس لعدم اطلاعهم على الحقائق . حتى أنه يوجد تعليق عندك يقول (رحم الله بى نظير بوتو
فقد كانت امرأه مسلمه
يا امراة مسلمة .. هى كانت شيعية اسماعيلية .. ولمن لا يعرف فأن كثير من العلماء أخرجوا الاسماعيلية من الملة
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع
أخوك عمر

الصارم الحاسم يقول...

هو فعلا الله اهلك الظالمين بالظالمين ..ولا اظن ابدا انه كان من اولويات الاسلاميين الآن بوتو

لا ارها الا شماعة يعلق عليها الآن كل ذو اغتيال اغتياله

Tarek يقول...

If you don't mind, I've quoted you here

شهاب الأزهر يقول...

قل الله أسرع مكرا

الفاتح الجعفري يقول...

دكتورنا الكبير
ان شاء الله منور علي طول يافندم
اولا لايجوز ولايه المراه الولايه الكبري شرعا
لهذا مفيش حاجه اسمها انتخابات ديمولوخيه عليها طعميه ماشي
ثانيا والله انا اري ان الله يري في هذه الامه خير فيرسل لها هدايا كما حدث في مصرع جون جارنج وبنظير بوتو وكفانا اتاتورك ومن علي شاكلته
ثالثا المواقف دي تكررت في التاريخ كثيرا منها موقف عمر بن حفصون في الاندلس عندما تنصر وسمي نغسه صموئيل بن حفصون وا يأخذ الولايات الجنوبيه وبدا يستقل بجنوب الاندلس وينشيء دوله نصرانيه في الجنوب مثل جون جارانج بالضبط وما ان بدات الاندلس تسترد قوتها عندما تولي عبد الرحمن الناصر
فجاه مات صموئيل بن حفصون وتشتت جموعه ودولته هديه من الله
وكنت يوم مصرع جون جارانج عند الدكتور راغب السرجاني وكان في غايه الفرحه واخذ يشرح لنا مكر هذا الرجل وان هلاكه نصر من الله
بوتو تعلمت في الغرب شيعيه المذهب تراس حزب اشتراكي قبض عليها في قضيه فساد عده مرات وهربت الي الخارج سمتها غير اسلامي اذن اين الخير فيها او اين اظن الخير
الي الذين يتحدثون عن بوتو وحزنهم عليها كيف عرفتم باجتهادها وانها كانت ستصلح الامور امن خطاباتها اذن مااسهل الكلام
اذا اردتم ان تعرفوا كونوا محللين منصفين تابعوا تاريخها السياسي تابعوا افكارها الاجتماعيه والدينيه ثم طابقوها بالاسلام ثم تحدثوا ولاتكونوا كالذي ينعق بما لايسمع
وجزاكم الله خير دكتور خالد

خالد يقول...

أخي عصفور المدينة...
مفهمتش تعليقك

خالد يقول...

كلام صحيح يا اخت امل..
وكما قالوا...
على نفسها جنت براقش

خالد يقول...

مرحبا بك يا أستاذ دكتور مارفل في المدونة...

يا أخي..أنا لم أنسى ما قلته من الانتخابات والديمقراطية هناك...
لكن بوتو لم تأتي لتحقيق الديمقراطية هذه...
وهذا كان ملاحظا جدا عندما عادت من منفاها لتقول بأنها ستحارب الارهاب..طبعا تقصد الاسلام....

أما عن من ماتوا بسبب التفجير ده...
فلعلك لاحظت في كلامي اني لم أتطرق غلى التفجير من ناحية التأصيل الشرعي أبدا...
أنا فقط أردت التركيز على نقطة واحدة...وهي هلاك الظالم..المعادي للدين...حتى ولو كان بين أهله وخلانه...

ومن ماتوا فحسابهم على الله...لا علي...

----------------
أخي الحبيب...بما أنك زميل ...
أنت قلت
(
كما يبدو انك نسيت انها كانت على حق عندما اتهمت الجماعات المتطرفة بتعليم تلاميذها صنع القنابل وفن الاغتيال بدلا من تعليمه اداب واخلاق الدين الاسلامي السمح)

يا أخي أنت تجزم..بكلام...لم يتبين صدقه أصلا من عدمه..لدى المخابرات او الاعلام الرسمي المنصف..الباكستاني..فكيف تقول بذلك ..بأن المدارس الدينية تعلمهم فن الاغتيال وتصنيع القنابل...بدلا من تعاليم الدين الاسلامي...
أنت بكلامك الحازم هذا تحمل على المدارس الدينية هناك...وأنها لا تعلم الدين...
حتى يا أخي ولو فرض ان المدارس الدينية في باكستان تعلم الاطفال -كما زعمت- تصنيع القنابل والحروب وما شابه...
ألم ينسب إلى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه قال علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل؟؟؟

..........
أنا أخشى أن يأتي واحد في يوم من الايام يقول لي ..يا خالد انت ارهابي لأنك بتلعب رياضة الكونغو فو أو الاي كي دو....!!!!!

يا أخي مارفل....
أنا أربأ بك عن أن تضع نفسك في موقف الحامل على الاسلاميين في باكستان...

وأنت قلت كلاما غريبا جدا جدا....وهو

(كانت على حق لانها ماتت غدرا على يد واحد من ابناء هذه الجماعات)
من أين لك بهذا الجزم في الكلام؟؟؟
يا أخي أنت توزع تهما جزافا....
و القول بأنها قتلت على يد أحد أعضاء الجماعات ..
من أين لك بهذه التهمة التي ألقيتها وبسرعة؟.؟؟
من قال لك بأنها احدى الجماعات ؟؟؟

يا اخي ده حتى يومنا هذا ..لم يمر سوى ثلاثة ايام على موتها.....ولم يأت بيان رسمي من مصدر ثقة يثبت التهمة على احد...
فكيف تتجاوز انت التحقيقات وافحص والادلة الجناءية..وما شابه ..ثم في سطر واحد تقول بأن اذلي قتلها هو أحد الجماعات الاسلامية؟؟؟
مع انك لو رأيت الاستطلاع الذي وضعته أنا بالاعلى لعلمت ان اكبر متهم في الاغتيال هي المخابرات الباكستانية....


أخي الزميل....
انت قلت ان بوتو وقفت امام استبداد مشرف وارهاب الجماعتا المتطرفة...
وانا هنا أقول لك..اذكر لي جماعة متطرفة باكستانية ممن تكلمت انت عنهم...ثم اشرح لي معنى كلمة التطرف...حتى يكون هناك مدخلا للحوار...
لا ان نتهم الاخرين بما لا نعرفه عنهم اصلا....
يا عزيزي...
بناظير بوتو امرأة اتهمت في قضايا فساد ورشوة...وسرقة ..واتهمت ايضا في مقتل اخيها...ثم هي ابنة ذو الفقار بوتو..الذي أعدم بسبب جرائمه ضد أهل السنة في باكيتان..ثم هي شيعية اسماعيلية...ثم هي هلكت بفضل الله...
فبالله عليك..امرأة بهذه الاوصاف هل نرجو منها الخير؟؟؟
علمونا زمان ابيات لأحمد شوقي- رحمه الله- انه قال

مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا....

أخي العزيز...
فضلا أعد النظر في تفكيرك..
ويمكنك مراجعة هذا المقال للأستاذ محمودسلطان...الكاتب بجريدة.. المصريون..وفضلا-وليس أمرا-...تابع تعليقات القراء على مقاله....


http://www.almesryoon.com/ShowDetailsC.asp?NewID=42756&Page=1&Part=6


والسلام عليكم ورحمة الله
أخوك/خالد

خالد يقول...

الاخت فرنسا هانم..
بالاضافة الى انني لا اكفر أحدا على وجه التعيين..والحمد لله على هذا...
الا انه يرجى مراجعة الرد عاليه لأهمية ...

خالد يقول...

ويبارك فيك يا استاذنا الغالي محمد عبد الغفار

خالد يقول...

واياك اخي العزيز عمر..ولا تنسانا من دعاءك

خالد يقول...

اخي الصارم الحاسم...
لماذا تجزم أنت أيضا بأن الاسلاميين هم من أجهزوا على المذكورة سابقا ؟؟؟

:(

خالد يقول...

لا مشاكل يا استاذ طارق :)

ولا تنسانا من دعاءك

خالد يقول...

يا الجعفري قرأت كلامك ومش هالحق ارد عليك علشان العشاء... بكسر الشين لا فتحها

سلام عليكم يا أيها الشاب الجدع :)

خالد يقول...

مرحى بك يا ايها الشهاب الازهري :)

وجزاك الله خيرا....
وابقى عدي

الصارم الحاسم يقول...

???????????

يا دكتور انت شككتني في نفسي


انا قلت بالنص

<<

هو فعلا الله اهلك الظالمين بالظالمين ..ولا اظن ابدا انه كان من اولويات الاسلاميين الآن بوتو

لا ارها الا شماعة يعلق عليها الآن كل ذو اغتيال اغتياله

>>

فين الجزم بأن الاسلاميين من فعلوها

انا على العكس تماما

Marvel يقول...

تقول ان بوتو لم تأتي لتحقيق الديموقراطية!؟ بما تفسر اذن الغاء مشرف لحالة الطوارئ في البلاد بعد قدومها اليها...وبم تفسر خوضها للانتخابات!؟..الا يشجع هذا مسيرة الديموقراطية في بلادها

تقول ان بوتو اعلنت الحرب على الارهاب وانها كانت تقصد الاسلام بهذا التصريح..وفي هذا اعتراف ضمني منك بان الارهاب و الاسلام اصبحا شيئا واحدا الان

اعلم انك لا تقصد هذا..وانا لا اريد مناقشة هذا الان لاني اريد ان اناقش فكرة اهم

الفكرة هي انه اذا كان البرنامج الانتخابي لبوتو مناهض للاسلام وللمسلمين في باكستان..فكيف لها اذن ان تحقق هذه الشعبية الطاغية في الشارع الباكستاني المسلم

كيف لها ان تقول انا ضد الاسلام وانها ستضع نهاية له في باكستان...ومع ذلك تزداد شعبيتها يوم بعد يوم للدرجة التي تؤهلها للفوز في الانتخابات القادمة

ان هذا لا يعني ال امرين لا ثالث لهما: اما انها كانت تقصد الارهاب فعلا..او ان الباكستانيين ليسوا مسلمين وان الشعب الباكستاني كله اصبح عميلا للامريكان ويتمنى ان يقضي على الاسلام



هلاك الظالم شيء مفروغ منه..مثله مثل هلاك الحاكم العادل...فلكل اجل كتاب...وكلنا سنموت في يوم ما سواء كنا عادلين او ظالمين

ان فرحك بموتها بهذه الطريقة الغادرة وفرحك بموتها مقتوله على يد قاتل اثم هو ما يقلقني..وهو ما دفعني الى كتابة التعليق

---------------------------

عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال علموا اولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل حتى يستطيع المسلمون الدفاع عن بلادهم ضد الاعداء...وليس لاستخدام مهاراتهم القتالية في تصفية خلافاتهم السياسية بينهم...والا فلماذا رسخ الاسلام مبادئ البيعة و الشورى او بمعنى عصري الانتخابات والديموقراطية

اذا تعلمت الكاراتية فهذه مهارة تفيدك وتحميك..اما اذا استخدمتها لتعتدي على الاخرين وتسلبهم حقوقهم فبهذا تصبح معتدي اثم

كما اريد ان الفت نظرك ان الكاراتية يختلف عن القنابل...والاختلاف يكمن في التحكم
فانت تعلم من الذي ستوجه اليه الضربة وتعلم اين توجهها له وتعلم مدى الضرر الذي ستسببه له هذه الضربة اما القنابل فلا تفرق بين المعتدي والابرياء وبهذا يصبح استخدامها للدفاع عن النفس يكاد يكون مستحيل

هذا غير ان باكستان تملك جيش نظامي وجهاز شرطة قادر على الدفاع عن بلده ضد اي مخاطر...ولديه من الاسلحة ما هو افضل من هذه القنابل بدائية الصنع

لهذا فان القول بانهم ينفذون وصايا سيدنا عمر رضى الله عنه قد يكون ضعيفا الى حد كبير...كما انه وعلى حد علمي ان الدفاع عن الوطن فرض كفاية يسقط عن باقي المسلمين بقيام اجهزة الجيش والشرطة لمهامهما في توفير الامن والاستقرار


------------------------

انا لست متحامل على احد لكن تاريخ باكستان وحاضره يشهدان بان هذا النوع من الجرائم ليس بجديد على باكستان ولا على العالم

هذه ليست اول مرة يقوم شخص ما بتفجير نفسه وسط جمع من الناس بدعوى انه يدافع عن الاسلام...وللاسف كثير منها نجح وتتفاخر به هذه الجماعات الاسلامية وايضا منها ما فشل وثبت ضلوع القائمين عليها في انشطة جماعات اسلامية متطرفة

العالم الان لا يوجد به من يقوم بتفجير نفسه في الاسواق وسط الابرياء الا اعضاء الجماعات الاسلامية المتطرفة الذين يمنون نفسهم بالجنة بعد القيام بمثل هذه العمليات

قد تكون المخابرات الباكستانية على علم بالامر..وقد تكون سهلت العملية..لكنها لم تنفذها..وهذا ليس رايي ولكنه رأي العديد من الخبراء والمحللين العرب والمسلمين

كما ان ايمن الظواهري قد هدد بوتو بالقتل في اكتوبر الماضي..واعلنت الجماعات الاسلامية في باكستان انها ستستقبل بوتو استقبال خاص وفي يوم وصولها تم تفجير موكبها وتوفى نحو 150 شخص بسبب هذا التفجير الانتحاري لكنها نجت منه..واعلنت نفس الجماعات الاسلامية مسؤوليتها عن الحادث وتوعدت بالمزيد

كما ان رجل القاعدة في باكستان والملقب بابو مسعود قد اعلن مسؤولية القاعدة عن اغتيال بوتو

كل هذا يرجح بشكل كبير -ان لم يكن يؤكد- تورط هذه الجماعات في مثل هذه العمليات

لا اذكر اسم الجماعات الاسلامية الباكستانية المتطرفة لانها تكتب بلغة الاردو وهي لغة صعبة النطق فما بالك بتذكر كلماتها..ولكن هناك جماعة تسمى جيش شيهانج وهي تتبع نفس فكر القاعدة المتطرف وتورطت في اكثر من عملية ارهابية واكثر من محاولة اغتيال لشخصيات سياسية في باكستان من قبل

ان انكار تورط الجماعات الاسلامية المتطرفة في هذا الحادث بمثابة دفن للرؤوس في الرمال ليس الا


وان كانت بوتو متورطة فعلا في قضايا فساد..اذا لابد من محاكمتها محاكمة عادلة لا ان تقتل بهذه الطريقة العشوائية دون اي تمييز

واذا ثبت تورطها فعلا في سرقة اموال الدولة..فاعتقد ان القتل لم يكن ابدا جزاء السارق

كما ان ما فعله والدها-ان كان صحيحا اصلا- لا يبرر مقتلها لان الجريمة لا يحمل وزرها الا مرتكبها

اما كونها شيعية اسماعيلية وان هذا يكفي لقتلها فهذا امر غريب...هذه اول مرة اعلم ان الانتماء لطائفة ما يكفي لاصدار احكام بالقتل والاعدام ضدها

------------------------------

لم افهم ما الذي كنت تقصده من المقالة التي ربطت بها الموضوع فانا لم اجد اي علاقة بينها وبين هذا الموضوع...لهذا لم اعلق عليها

وارجو قبول اعتذاري عن طول الرد

Marvel يقول...

اسف...نسيت ان اوضح ما الذي اقصده من التطرف كما سألت

التطرف كما اراه هو الانحياز نحو فكر ما واحتقار كل من يخالف هذا الفكر
وان يصل هذا الاحتقار الى حد العنف او القتل لكل من يخالف هذا الفكر او الرأي

أبو خالد القناوى يقول...

دأب النظام الأمريكى على القيام هو وعملاؤه بالجرائم ونسبتها إلى الاسلاميين منذ أحداث 11 سبتمبر إلى اغتيال بوتو .
وقد شاهدنا بوش بعد اغتيال بوتو بدقائق معدودة يشير باصابع الاتهام إلى القاعدة .(يكاد المريب يقول خذونى )
** إن اغتيال بوتو أو غيرها _ مهما اختلفنا معها _ يعد جريم بكل المقاييس ولايفيد أى فصيل اسلامى فى شىء.
** وقد عادت بوتو حسب اتفاق وتخطيط معين مع مشرف ومن وراءه، ولكن يبدو أنهم اختلفوا على قسمة الكعكة .

الفجر قادم يقول...

الحمد الذى يهلك الظالمين ويخرزى اعداء الدين.....لعل كل من يعمل لمصلحة الكفار من المسلمين يدرك أن لا عزة له سوى فى نصر دينه...وحسابها على الله غفر الله لها...
بالنسبة لأمر المدارس الدينية فى باكستان وانها تعلم اينائها التطرف ليس هذا بكلام موثوق الا من المصادر الأمريكية ولا أعتمد على مصادرهم فكا مسلم عندهم هم أرهابى ما لم يثبت ولائه لهم
وراجعوا فى مدونتى ستجدون فيديو يتحدث كيف أنهم يحاولون بسم نشر العدل فى العرق تنصير أهلها ....كذلك حالهم فى كل مكان
وادعة أخيرا اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه