الاثنين، 28 مايو، 2007

سلفـــي...في المعتقـــل

سلفـــــي في المعتقــــــل
كان أسبوعا مليئا بالمتاعب
مذاكرة وأرق..وهذا هو حال البكالوريوس دائما
قلبت صفحة الاسبوع المنصرم بما حملته من متاعب ومن أفراح
بالنسبة إلي
كان أكثر الاحداث تأثيرا هو ذاك الشيخ
الوقور
حينما اقتربت من موضع الامتحان
سيارتين ممتلئتين بالجنود المدججين بالأسلحة....وضابطين.أحدهما برتبة مقدم والآخر برتبة نقيب..يتضح من لبس النقيب أنه من أمن الدولة..
دار بخلدي في هذه اللحظة توقعات حدثت بالفعل بعد لحظات
فها هو شيخنا ..أبو عبد الرحمن
ذو اللحية السوداء..والجلباب الابيض الغير مسبل..والعمامة البيضاء...
قصير الطول..نحيف الجسم ..
ها هو ينزل..ليملأ فناء كلية الطب...بنور وجهه.الذي لو رأيته لذكرت المولى -سبحانه-
رأيته يتحرك بتوأدة ووقار...شامخا رأسه بعزة المسلم..مبتسماً..كعادته دائما..في يده اليسر القيود وفي الناحية الاخر من القيود (الكلابشات)
صول من سجن أبي زعبل تقول ملامحه أنه ابن اثامنة والثلاثين أو من هذا قريب..
ما إن رأيته حتى انطلقت لأسلم عليه..سلمت عليه بيدي فقط..-ظنا مني أن الضباط سيمنعونني- لكن لما رأيت أن الله -سبحانه- يسر الأمر تحدثت معه..وطلب مني أن أتصل بالاخوة ليحضروا له كتبه الشرعية
سبحان الله يا ابا عبد الرحمن ...في مثل هذا الموقف...؟؟؟!!! قلتها لنفسي
لم يكن معي الهاتف النقال..رأيت أحد الاخوة الملتحين..قلت لنفسي سآخذ هاتفه شاء أم أبى....فهذا حق الأخوة
اتصلت بالاخوة ..ايقظتهم من النوم..غصبا عنهم...فرحوا جميعا..أعدوا انفسهم وأتوا....وما أن بدأت لجنة الامتحان الشفوي
حتى كان بجوار باب رئيس القسم كتيبة من أصحاب اللحى والثياب القصيرة-او إن كنت جاهلا..فقل متطرفين أو إرهابيين أو متشددين-
كعادتي..لا احب ان اكون القائد في مثل هذه المواقف..رغم انني لا اهابها..خاصة بعد تردد اسم اخيكم بين أروقة المخابرات ..
لم يتقدم بالقرب من غرفة رئيس القسم سوى اثنين من زملائنا الاخوة معنا في الفرقة السادسة
وانتظر البقية في الخلف كل يمسك بيده كتابا او كراسا او اي شئ..حتى لا يشعر الامن بهذا التجمهر ...فيمنع الشيخ من الالتقاء بتلاميذه
بدأت -كعادتي - أمازح الاخوة...قلت لهم: احنا نمتحن في اي أوضة يرمونا فيها زي عامة الشعب..
إنما الشيخ يمتحنوه في أوضة رئيس القسم الوثيرة المقاعد ..المكيفة الهواء
فعلا الناس مقامات
واللي ليه واسطة :)
البعض كان يتجاوب معي ويبتسم...من قلبه...والبعض كان يبتسم صدقة في وجه اخيه..والبعض كان مهموما من الموقف فلا يعير انتباها للكلام
وفجأة خرج من الغرفة رئيس القسم ومعه نقيب شرطة ..كلاهما يبتسم وقالا..: اتفضلوا..اللي عايز يسلم على الشيخ يتفضل جوه في الغرفة
كدنا نطير من الفرح...
قلت لنفسي سأتأخر قليلا حتى انظر اليه اكبر فترة ممكنة قبل ان اسلم عليه
دخلت الغرفة ...في الطابور الطويل لاسلم على الشيخ (السلفي)
احتضنته بشدة..وعيناي تتفحصان الضباط الجالسين ..وهم يبتسمون..ويبدو من ملامحهم أنهم ليسوا كمن نسمع عنهم أو نراهم..وشعرت في نفسي
أنه ما زال هناك من ضباط الشرطة من يعرف الحق حقا...ويعرف الباطل باطلا...
قرأت هذا في عين المقدم الذي كان يجلس أمام عيناي..وكأنه يقول لي..: نحن نعرف انكم لستم خطرا على امن الدولة ..وأنكم مصلحون..وأنكم تحبون الله ورسوله..
ونحن كذلك....إلا إن الله أراد أمراً لن نستطع تغييره
احتضنت الشيخ وخرجت من الغرفة
لم أبكي يوم مات والدي...برغم الحزن الشديد الذي كان في قلبي
وما أن خرجت من الغرفة إلا ووجدتني أشعر برغبة في البكاء وأن الدموع قد تنهمر في أي لحظة..
انحدرت منعطفا في إحدى الجنبات ..تمالكت نفسي
ونظرت إلى محمود لأجده مغتما بشدة مع طيبته ورقته ...ولم يكن مصطفى بأحسن حالا منه...فعينيه ستخرج منهما الدمعتان في اللحظة...حاول تصويره لكنه فشل
ومحمد كان سعيداً جدا ومبتسما..وابن أحمد..لم أستطع تحديد موقفه...وقال لي اكتب اليوم تدوينة عنه
انتظرت أن يأتي رضا...فلم يأتي
كان هيثم هو الآخر مبتسما...وممدوح اختلطت مشاعر الحزن بالفرح في عينيه...حتى حسين زميلنا الصعيدي...الذي يدخن بشدة ...ومع كونه ليس من طلاب العلم
الا انه اصر على الانتظار والدخول للتسليم على الشيخ وتقبيله ..والطلاب من الفرقة الخامسة وغيرها كانوا يأتون زرافات ووحداناً
انتهى الموعد وسرنا كلنا خلف الشيخ ابي عبد الرحمن حتى باب السيارة التويوتا الزرقاء ...ذات الرخصة المطبوع عليها اسم الشرطة
كان يوما طيبا...شعرت بانفعالات الاخوة جميعا وحقا هو كما قال النبي-ص-
(إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى)
عدت لبيتي وأنا أتفكر...
الشيخ -الذي لم يناهز الرابعة والعشرين من عمره بعد- في المعتقل زهاء ستة أشهر
هو زميلنا..ويصغرني سناً...إلا أنني ما ناديته أبدا باسمه
فهو الذي تعلمنا من دروسه علم العقيدة.....وكانت بدايات معرفتنا بالمنهج السلفي الحق على يديه
رغم صغر سنه...
ذكرني بالشيخ ياسر برهامي..الذي ألف كتاب (منة الرحمن) وهو في السنة الرابعة من كلية الطب
الشيخ أبي عبد الرحمن ..نتاج تربية وتعليم لاساتذة المنج السلفي في الاسكندرية... رغم ان لقاءاته بهم قليلة الا انه نهل من كتبهم واشرطتهم العلم الكثير
يتكلم في الامور الجسام التي يخشى الكبار الكلام فيها
يتكلم عن الرزقاوي ..وعن ابن لادن(ليس تهورا..ولكن يقول اعتقادنا فيهم وانهم اخوة لنا وان كانوا قد أخطأوا في مسائل..وبهذا قال ايضا الشيخ محمد بن عبد المقصود والشيخ ياسر برهامي وغيرهما) يتكلم عن التفجيرات التي حدثت في امريكا..يتحدث عن مسائل التترس...عن الحكم بغير ما انزل الله...يعلمنا التوحيد واقسامه....ادب الخلاف والرد على المخالف ..الرقائق والزهد..والكثير الكثير رغم صغر سنه
لو جلست معه ما مللت منه...
سبحان الله..كدت اقول لنفسي ..كما قال بشر الحافي -رضي الله عنه- لما دل الامام احمد السجن في محنة خلق القرآن..فكان بشر يبكي ويقول : (بئست هاتين اليدين إذ لم تكونا مع أحمد في القيود) ...
لا تمنيا للمصيبة..ولكن..رغبة في البقاء مع الصالحين ومحاولة افتداء اهل العلم حاملي مشاعل الهدى والنور
كل ذنب أبا عبد الرحمن أن سلفي..على الجادة-نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله والله حسيبه-
كل ذنبه انه يقول : قال الله..قال رسول الله..قال الصحابة والتابعون
شعاره شعار ابن القيم رحمه الله :
العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة..ليس بالتمويهِ
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة ..بين الرسول وبين رأي فقيهِ
هو الان في المعتقل..يصلي..او يقرأ القرآن..ربما يتصفح كتب ابن تيمية..أو كتات السنة لإمام احمد...من الممكن أن يكون في سجوده الآن..
أو يقرأ عن ضلالات الشيعة وكفرياتهم او عن الصوفية وخرافاتهم
او انه يستذكر مادة الجراحة أو يتصفح المغني لابن قدامة ...أو يقرأ لابن المديني ..أو يحفظ البخاري ومسلم
أو..أو...
إنه لشرف له أن يكون سجنه في سبيل منهج حق..منهج اهل السنة والجماعة وبفهم السلف الصالح..
فليحمد ربه على ذلك
فهنالك من يسجنون بسبب السياسة ويوم القيامة قد يجدون ما فعلوه هباءا منثورا
وهنالك من سجن بسبب ذنب ارتكبه من قتل او سرقة او رشوة..
وهنالك من سجن لاجل ترسيخ مبادئ الليبرالية اوالشيوعية
ثم هم يوم القيامة من المحضرين
عزاؤنا..ما رواه البخاري من حديث عائشة-رضي الله عنها-
أن ورقة بن نوفل-رضي الله عنه- قال للنبي-ص-:
(ما أتى رجل بمثل ما جئت به إلا عودي)
وحسبنا الله ونعم الوكيل

الثلاثاء، 22 مايو، 2007

الإله...حابي..وأخبار اليوم

*******************************
الإله...حابي..وأخبار اليوم
*******************************



يوم السبت الماضي بتاريخ 19 مايو


وكعادتي..وأنا أتصفح عنواين الجرايد على المحطة ..


لاقيت في أخبار اليوم صورة غريبة جدا ...بصراحة الصورة دي...حسيت لما شفتها إن فيه ناس متعرفشي يعني إيه توحيد الله
ازاي جريدة محترمة زي اخبار اليوم..تنشر هذا الكفر البواح الصراح في الصفحة الرئيسية لها؟؟؟


طبعا الصورة انا ما اقصدشي بيها الكلام عن مبارك


لان ده امر ميعنينيش..وانا كمان مش بحب اخش في السياسة لاني عارف انو ملهاش لازمة الكلام فيها


انما الدين...وحماية جناب التوحيد نتكلم فيه كما تعلمنا

الصورة


ممكن تضغط على الصورة علشان تكبرها وتقرأ الكلام اللي فيها
وحابي هذا هو إله النيل عند الفراعنة (الكفار بلا شك) أقاموا له تمثالا وكانوا يعبدونه من دون الله..وثنيون(بلا شبهة)
وتمثاله به زهرة اللوتس نسبة الى مصر العليا..ونبات البردي نسبة الى مصر السفلى...ويلون دائما..اما باللون الاسود..أو باللون الأزرق-كما صوره الكاتب في هذه الصورة-
الحقيقة...بالمناسبة دي بنقول إن ربنا -عزوجل- ما أرسل الرسل ..ولا أنزل الكتب...إلا لتوحيده -سبحانه-..وإفراده -تعالى- بالعبودية
وأنا لا ادري..ما الذي سيقوله كاتب الموضوع اذا وقف امام ربه يوم القيامة؟؟
يا أستاذ عمرو فهمي
قال الله -تعالى- :
وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ [المؤمنون : 117]
يا أيها الكاتب..على رسلك..فقد قال ربك :
قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ [يونس : 31]
حابي يا أيها الكاتب..ليس رب النيل ولا الهه..انما اله النيل واله حابي..هو رب العالمين
ألم تقرأ قول الله -تعالى-
وَإِلَـهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ [البقرة : 163]
من مقتضيات قولك لا إله إلا الله..أن تكفر بكل ما يعبد من دون الله
أوما قرأت آية الكرسي؟؟
اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [البقرة : 255]
احذر من أن تشرك بالله
إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ [لقمان : 13]
أوما عجزت أن تكون من أهل العلم الذين مدحهم الله وقال عنهم
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [آل عمران : 18]
لا يحملنك حب الدنيا على أن تقدم توحيدك وإيمانك على طبق من ذهب..بيدك اليمنى...وتقبض مقابلها أموالا بيدك اليسرى
أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ [البقرة : 16]
فادعاء أنه هناك إله غير الله-حتى وإن لم تكن تعبده - لهو كفر..و..
إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً وَلهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [آل عمران : 177
إذا أردت أن تمدح الرئيس..فامدحه بما هو فيه...أما أن تشرك بالله لأجل أن تمدح الرئيس...فلا ينبغي لك هذا لأنه...
مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً [الإسراء : 18]
يا أستاذ عمرو
ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ اللّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَّدْحُوراً [الإسراء : 39]
إذا قل ماء النيل يوماً..فلن نطلب المدد من حابي..ولا من الأولياء ولا من الصالحين..ولا حتى من رسول الله-ص-..إنما المدد من
رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً [المزّمِّل : 9
واحذر أن تقول بأن هناك إلها اسمه حابي ..فقد قال ربي وربك :
أَمْ لَهُمْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ [الطور : 43]
صيحة نذير من نبي مشفق على قومه قال لهم
وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ [الذاريات : 51]
الأمر عظيم.والخطب جلل و..
الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ [قـ : 26
الله ربي وربك و..
لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ [الدخان : 8]
الأمر الإلهي..لمحمد عبد الله ورسوله -ص- هو :
قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ وَوَيْلٌ لِّلْمُشْرِكِينَ [فصلت : 6]
اتففق مشركوا قريش مع الفراعنة المصريين-الكفار- في تعدد الآلهة..ولما جاءهم النبي ليوحدوا الله قالوا:
أَجَعَلَ الْآلِهَةَ إِلَهاً وَاحِداً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ [صـ : 5
إنها نصيحة مشفق...ولا تأخذك العزة بالإثم فتكون كالذين قيل فيهم:
إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ [الصافات : 35]
لاتكن كالنصارى الذين قالوا بأن الله ثالث ثلاثة.فاستحقوا النار خالدين مخلدين فيها أبدا ودعنا نقول للناس
إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ [الصافات : 4
قل لي بالله عليك
هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ [فاطر : 3]
اعلم أن شهادة التوحيد تقتضي منك أن
لَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ [القصص : 88]
في القرآن الكريم صور متعددة من الاستفهام التوبيخي للمشركين كمثل قوله-تعالى-:
أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ [النمل : 60]
أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَاراً
أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ
أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ
وفي ما ذكرته لك من آيات قرآنية لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
أيها الكاتب..نصيحتي لك..
(ولا تقف ماليس لك به علم..إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا
ولا تكن من الذين هم عن السمع لمعزولون
فلماذا إذن يصر البعض على ذكر الآلهة المصرية القديمة؟؟
أوليس قولنا بهذا ينافي كلمة التوحيد وهي لا إله إلا الله؟؟
قد يقول قائل (إنه لا يؤمن بأن حابي إله
طيب..إذا كان لا يؤمن بأن حابي إله وأنه لا ينفع ولا يضر فلماذا إذا يكتب عنه أنه إله؟؟
إن مشركي قريش كانوا يؤمنون بأن أصنامهم لا تنفع ولا تضر ومع هذا فقد كفرهم الله -عزوجل- بسبب اعتقادهم
وختاماً
إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ [صـ : 65]
وباب التوبة مفتوح..فتب إلى الله وادخل في الاسلام مرة أخرى..وتحدث مع أهل العلم في بلدك مصر-فهي مليئة والحمد لله بهم-
سلهم الله....هل بفعلك هذا قد خرجت من ملة الإسلام...أم ماذا؟؟
الأمر شديد
وإن عذاب ربك لواقع...ماله من دافع
أخوك/خالد
=====================
اللهم إني أكفر كفر بواحا صراحا بالفرعونية...وأعتقد بأنها كفر..ولا اله الا انت...
اللهم انها شهادة من قلبي...أسألك أن تمن علي بها..بأن تغفر لي ذنوبي...
اللهم وإن كنت قد قصرت في طاعتك...فأنا أعلم أن من حقك علي أن أعبدك ولا أشرك بك أحدا...
ومن حقي عليك-يا سيدي ومولاي- أن تدخلي الجنة بهذه الشهادة..تفضلا وتكرما منك لا بسبب مني..
اللهم فاجعل إيماني بك..وكفر بما سواك...زادا في مسيري إليك..وعتادا في يمن قدومي عليك
وأنت حسبي ونعم الوكيل
عبدك الفقير/خالد
=====================

الخميس، 17 مايو، 2007

بروسلي...البطل..في غياب القدوة

**==/// بروسلي...البطل..في غياب القدوة\\\=**





لا أظن أن من بين المدونين-بل وربما المدونات من لا يعرف هذا الإسم (بروسلي..Bruce Lee)

مخترع فن الجيت كوندو -او القبضة الاعتراضية- ...ارتبط اسم بروسلي بفن الـ (كونغ فو) ..والحضور الذي حققه بروسلي وحققته أفلامه..يفوق -في تصوري- ما كان يتوقعه بروسلي نفسه...

لم يكن بروس لي -بنظري- هو الأقوى...فبالتأكيد هناك من هو أقوى منه...ولم يكن بلا شك هو الأمهر...فبلا شك هنالك من هو أمهر منه...لكنه كان بحق..ماهرا سريعا قويا ذكيا..في طريقة قتاله..في طريقة مراوغته للخصم..في اعتراضه للضربات وتسديده لضربة مناسبة وفي وقت مناسب ..وفي مكان مناسب...

ولا اخفي ان قلت انني تأثرت كثيرا بمهاراته القتالية ...وساعد هذا في تعديلات على طريقتي في اللعبة

لكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن بروسلي مات مسموما-على ارجح الاقوال-...ةالذي قام بتسميمه هم اليهود -على ارجح الاقوال ايضا- بالطبع بسبب الخلافات في كواليس السينما العالمية..واستيلاء بروس لي على عرش السينما في عصره...

وبالرغم من مقتله ومرور ما يقرب من 35 عاما على ذلك...الا انه يظل (ملك الكونغ فو) كما وصفه البعض -وان كان مبالغا في هذا الوصف...فطريقته تختلف كثيرا عن طريقة جاكي شان او جيت لي او غيرهم من لاعبي الكونغ فو ....ويعرف هذا كل من له..علم يسير بفن اللعبة....


بنظري-وقد اكون مخطئا- ان ما يزيد على الـ80 بالمائة يعرفون بروسلي...وهذه النسبة ليست من فراغ..ولكن لاني اعرف طبيعة الشباب ممن هم في سني او من هم اصغر مني سنا ...

كان هذا بروس لي ..باختصار شديد

الرجل عاش كافرا...ومات كافرا...فلا أسف عليه ...

ولكــن...إخواني الشباب

من صنع من بروسل لي بطلا بالاضافة الى مهاراته..هو الإعلام...الاعلام الذي يشوه ما شاء ...ويجمل ما شاء ..وإلا

فمن من الشباب يعرف أن قوة النبي-ص- كانت تعادل قوة أربعة آلاف رجل ؟؟؟..فر من أمامه الأبطال والصناديد..غير مره..وهو ثابت ولا يتزحزح..لقوته-عليه السلام-.

أين تأتي قوة بروس لي ..بجانب قوة على بن أبي طالب -رضي الله عنه- الذي كان إذا أمسك رجلا من ذراعه...لم يستطع ذاك الرجل أن يتنفس....وأشجع من علي أبو بكر-رضي الله عنهما- بشهادة على -رضي الله عنه-

وفي عالم القوة ..كم تساوي قوة بروسلي بجانب قوة.. جليبيب-رضي الله عنه- الذي قتل سبعة من المشركين..في غزوة واحدة قبل أن يقتلوه..والذي قال عنه رسولنا -ص- (هذا مني وأنا منه)

هل كان سيثبت بروس لي في معركة كما ثبت سعد بن معاذ في يوم أحد....ثباتا عظيما..حتى وجدوا جسده وبه أكثر من 80 جرحا ما بين ضربة بسيف أو طعنة برمح أو رمية بسهم..

أم أنه سيكون عنيداً كما جعفر -رضي الله عنه- لما كان في مؤته..حاملا الراية فقطعت يمينه..فامسكها بشماله..فقطعت شماله..فاحتضنها بعضديه حتى قتله رجل من الروم ....

بل ليخبرني أحد..عن تضاءل شجاعة بروس لي أمام شجاعة البراء بن مالك -رضي الله عنه- لما استعصى على المسلمين اختراق احد حصون المشركسن..فقال : (ارفعوني برماحكم فألقوني فيها)..فرفعوها ووضعوه بدرع أمام الرماح وألقوه وراء الحائط ففتح لهم الباب من الداخل وجرح أكثر من 80 جرحا.

بل أين اختراعات بروس لي القتالية..من تكتيكات خالد بن الوليد الحربية..وكم معركة حضرها بروسلي..كي نقارنها بالمائة معركة التي شهدها خالد -رضي الله عنه-؟؟؟

أين رشاقة وسرعة بروس لي في الحركة من شجاعة خالد الذي كان في احد حروبه مع الفرس ..بينما كان قائد الفرس ينظم صفوف جنوده..فإذا بخالد ينقض عليه-وحده- ويحتضنه بشدة ويخطفه كالبرق الخاطف ويأتي به أسيرا بين ذراعيه إلى جيش المسلمين ..أمام ذهول الكفار من هذه الشجاعة..

وفي موازين القتل..كم قتل بروس لي بجوار ما قتل فارس الاسلام البطل المغوار أبي إسحاق السُــرْماري ...الذي قال عنه البخاري -رحمه الله- (ما بلغنا أنه كان في الاسلام ولا في الجاهلية مثلُهُ)..الذي قتل 50 من الكفار بعموده..قتل 49 وقطع أنف الخمسين..وأرسله ليخبر....قال السرماري: قتلت بسيفي هذا 1000 (ألف ) تركي..وإن عشت قتلت به ألفا أخرى..ولولا خوفي أن يكون بدعة لأمرت أن يدفن معي).

بل أين جرأة بروسلي من جرأة اللؤلؤ العادلي -رحمه الله- الذي ما سار في معركة إلا ومعه قيود بعدد الأسرى..حتى روى الذهبي في السير أنه أسر ثلاث مئة مقاتل..وأقبل بهم إلى القاهرة ...

أين بروس لي وأبطاله من عمر المختار..أو من أحمد ياسين أو من خطاب أو من داد الله أو من شامل باساييف أو من صلاح الدين او نور الدين زنكي....أو من قناص بغداد الذي قنص مائة صليبي أمريكي......؟؟؟

وشجعان الأمة وأبطالها كثيرون أكثر من أن نحصيهم ..والفرسان فيها لا يعدون..وفيمن كتبنا عنهم كفاية..ومن أراد المزيد فعليه بكتاب

(سير أعلام النبلاء) للإمام الذهبي-رحمه الله-..وكتاب أٌسْدُ الغابة و مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق..

قد يظن البعض اننا نغالي..لكن لا
هذه هي حقيقة الاسلام
وأبطال الاسلام..بدءا ن رسول الله -ص-
وحتى يومنا هذا
حقٌ لنا أن نقول

أولئك آبائي فجئني بمثلهم...إذا جمعتنا يا بروسلي المجامعُ

=========================================
إخواني وإخواتي..بروس لي رمز لهجمة اعلامية شرسة تهدف الى تعييش المسلمين في وهم كبير..بابراز هؤلاء على الساحة..وطمس الابطال الحقيقيين الذي فتحوا الدنيا... وجابوا المشرق والمغرب...

أهل السنة والجماعة..رمز القوة و الشجاعة

مؤمنوهم لا يخافون في الله لومة لائم..يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون ويجدون بعد مقتلهم ما وعدهم الله حقا في التوراة والإنجيل والقرآن..يوفون بعهد الله ويستبشرون ببيعهم الذي بايعوا به..
==========================================

مشكلة احتكار وسائل الاعلام للاعلام..و تشويهها لعقول الاطفال والشباب والشيوخ...

وممارستها الحرب الفكرية على الاسلام والمسلمين .. ذنب كبير

وانا اتحدث عن وسائل اعلام الدول التي تقول انها اسلامية
نقول لهؤلاء...
موتوا بغيظكم..أبطالنا هم من ذكرتهم وامثال من ذكرتهم...

ليسوا هم هوجان وستيف اوستن وبروس لي وفاندام وجاكي شان و رشدي اباظة واحمد زكي ....
كفاكم تشويها لعقول اطفالنا وعرفوهم من هم الابطال الحقيقيين
فحينما يتولى تربية أولادنا إعلام ..أقلامه عميلة أو مأجورة أو هي هي يهودية
فعلى التزام اولادنا السلام
وحينها فقط...
سيصبح بروسلي ومن مثله.....أبطالاً..في زمن تم فيه تغييب القدوة

وختاما يا وسائل الاعلام

إلى ديانِ يوم الدين نمضي.......وعند الله تجتمع الخصومُ

الاثنين، 7 مايو، 2007

هل كان رسول الله-ص- متشدداً؟؟؟؟؟؟

هـــو النبي-صلى الله عليه وسلم- كان متشدد؟؟؟؟؟؟

=============================================

هل كان متشددا لما قال ما اسفل الكعبين من الإزار فهو في النار
(وهل كان متطرفا لما قال (إنا إذا نزلنا بساحة قوم فساء صباح المنذَرين
وهل كان -حاشاه عليه السلام- يهتم بالمظاهر فقط- لما قال (أعفوا اللحى)؟؟
!!وهل كان قاسياً لما أمر بقتل وصلب وسمر أعين الذين سرقوا ابل الصدقة وقتلوا الراعي وكفروا بالله وبرسوله؟؟
??وهل أراد تضييق الحياة على الناس لما نهى عن الموسيقى والغناء
وهل كان انطوائيا لما قال (إني لا أصافح النساء..) ورفض أن يمد يده ليبايع المرأة
هل كان متشددا لما أمر زوجاته بأن لا ينظرن إلى ابن أم مكتوم -الكفيف- وقال لهما : أوعمياوان أنتما؟؟
هل كان -ص- متعصبا ..لما أمر النساء بأن لا يسرن في منتصف الشارع..وأن يسرن في جانبه؟؟
وهل هضم حقوق المرأة لما أرشد أم سلمة بأن ترخي ثوبها مقدار ذراع ؟؟؟
وهل كان رجعيا ..لما أمر أمنا عائشة بأن تزيل الصور من البيت؟؟؟

هل قال له أحد من الصحابة
إنته سايب المشركين يقتلوا فينا واليهود بيخططوا لنا ومعاهم المنافقين وجاي ماسك لنا في لحية وثوب قصير؟؟؟
حد قال له يا رسول الله بلاش سطحية وبلاش نسيب الامور الكبيرة ونتجه للمظاهر.. واللي في القلب في القلب؟؟؟
لا..لم يقلها أحد..ولو قالها أحد اعتراضاً.....لكفر
لم يقلها أحد من الصحابة لانهم كانوا أعقل منا وأعبد ...كانوا إذا سمعوا ..قالوا سمعنا وأطعنا
لا يبحثون لأنفسهم عن مبررات كالمنافقين الذين يتخلفون عن الجهاد
كلا...ولا يبحثون عن حيل والتواءات -كيهود يوم السبت-
كلا...ولا يحرفون النصوص ويبحثون عما يوافق هواهم من زلات اهل العلم
هؤلاء هم أصحاب محمد...
فيا إخواننا ويا أخواتنا....كفاكم ضغطا على اعصابنا
لا تتكلموا بغير علم
ولا تنتقصوا من قدر السنة..
فمن اتبع هواه ...وترك السنة فلا يقل للآخرين...إن الأمر سنة... وليس بفرض
ويا الله...ماذا يعني بقوله (سنة)؟؟ هل نسقطها؟؟ هل نتركها؟؟؟
(من رغب عن سنتي فليس مني)
فلماذا إذا يصفنا أناس من بني جلدتنا بأننا متطرفون متشددون رجعيون متذمتون إرهابيون سطحيون
لأننا من ذوي اللحي والثياب القصيرة...ممن لا يصافحون النساء..ولا يلمس جلدهم جلدهن...ممن لا يسمعون الموسيقى والغناء ممن لا نعلق الصور في بيوتنا ممن لا ننظر الى النساء..وندعوا النساء بان لا ينظرن الى الرجال
لماذا سميتمونا متشددين؟؟
نحن لسنا متشددين...نحن لرسول الله متبعون...وعلى نهجه سائرون...و لرايته حاملون
سنتبع-ان شاء الله- سنته مهما جحدها الجاحدون...وأنكرها الضالون...وتركها لأجل أهوائهم الغافلون...
أقلوا عليهم لا أبا لأبيكموا...أو سدوا المكان الذي سدوا
لا اتكلم عن المدونين الملتزمين بالكتاب والسنة..ولكن هذا رد بسيط يمكنكم اخواني واخواتي وضعه في وجه كل من يدعي أنه على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح..وفي نفس الوقت يترك ما أمر به النبي-ص
=====================================
تنويه: الأحاديث..التي ذكرتها بمعانيها...إما صحيحة وإما حسنة
وللأمانة العلمية ...فحديث أوعيماوان أنتما....متردد بين الصحة والضعف..فمهنم من ضعفه كالألباني-رحمه الله- ...ولكن الترمذي قال فيه : حسن صحيح
======================================
********************************************************
والله المستعان

بوست حـــزين...



سلام عليكم

الظاهر يا اخواني انا اضربت عين تمام -والله اعلم-


يا ترى ايه احاسيسك لما تلاقي الهارد بتاعك

كل اللي عليه اتمسح؟؟

كل الصور

كل القرآن

كل الخطب

كل المقالات

كل المحاضرات

كل الشيتات

كل البرامج

كل حاجة حتى متعلقة بالدراسة

كل الاناشيد الاسلامية

حتى كتاباتك وخواطرك واشعارك


انا عايز اعيط :(

حد معاه منديل؟؟؟

اه..نسيت اقولكم...كمان الكرتون بتاع الصياد العجول اللي كان بيجي على المجد للأطفال

اتمسح هو كمان..مع اني كنت بحبه جدا

حاجة حزينة جدا لما الهارد يتفرمت...وتقسمه من جديد

يللا

الحمد لله اننا لسه مسلمين

السبت، 5 مايو، 2007

أخباركوا إيه في اللغة يا مدونين؟؟




سلام عليكم

أنا خالد فاكريني؟؟

بتاع قصة احمد وسماح

معلش انا مش هكتب الجزء التاني لاني متوقع ان المدونين هيعيطوا

وأنا ميخلصنيش كده

قلت نشوف كده حبايبنا المدونين واخواتنا المدونات

إيه أخبارهم في اللــوغــةُ العــرابيــةَ

لذلك قلنا خدوا يا اخواننا أعربوا الجملة دي


( أكل الطالبُ حِــذاءَ شَيخِـــهِ )

وبالتشكيل أهي كمان-يعني بالضبط بالشكل- وأي خــدمــة

عايزين نشوف المهارات

بس بأمانة اللي يقرأها وميعرفهاش..يكتب ...:)

محبكم في الله/خـــالـــد

الأربعاء، 2 مايو، 2007

في تمام الثالثة.....فجـــراً




كان احمد في نوم عميق...يحلم بان المسلمين انتصروا على اليهود والنصارى وأعوانهم....وتمكن من الحصول على غنائم كبيرة..وبدأ شرع الله يحكم المسلمين من جديد..في تصرفاتهم وفي الحكم عليهم.....وبدأ في بناء
بيته ..الذي سيسكن فيه ..بدلاً من الإيجار ..وهذه السيارة البنية اللون التي سيشتريها
إنها جميلة وفارهة..وهذه أجود أنواع السيراميك...نعم هذا المصنع صغير...سأشتري الآخر لأنه أكبر منه

تزامن هذا الحلم الججميل.مع مرور يد سماح الملساء على وجه أحمد..بينما كانت الساعة تشير إلى الثالثة قبيل الفجر...

والصوت العذب ينادي أحمد: استيقظ يا حبيبي...نصلي لله ركعتين في جوف الليل

كاد أحمد أن يصيح في من أيقظه...من حلمه الجميل

إلا إنه تسمر مكانه لما رأى ابتسامة زوجته سماح..تملأ المكان نوراً وبهجة

ابتسم هو الآخر...وقال لنفسه...: هي عندي خير مما كنت أجمعه في حلمي

انتفض أحمد من فراشه ..يخالط قلبه سعادة ..جديدة وغريبة

(توضأ ودخل الغرفة..ليجد زوجته في الغرفة ساجدة تقول : (اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك

كان وقع الدعاء عليه شديداً..مع أنه يحفظه تماماً..

لكن بدا الأمر له وكأنه المرة الأولى التي يسمعه فيها


ارتجف وارتعش...ودخل في صلاته...

صلى ركعتين خفيفتين...على السنة

ثم سلم وصلى ركعتين طويلتين..قرأ فيهما سورتي الأنفال ومحمد

وأطال السجود...ودعا لإخوانه المجاهدين.ولأبيه ولأمه ولكل المسلمين

ثم سلم..ليجد سماح...تتلو القرآن..وما أن رأته سلم..حتى احتضنته وقبلت يديه

نظر إليها نظرة الأب لابنته...بحنان وحب

قالت له...هاكم السحور

.....بيض وجبن وخبز

-رأى أحمد الطعام وتذكر قول الله-سبحانه

(ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم)

فابتلع ريقه وأصابه الحزن...وقال لنفسه..

طعامي هذا لم يكن في بيت رسول الله...ولا في بيوت الصحابة

لقد كانوا ورعين..ينخففون في المطعم والمشرب..

حتى يكون عليهم الحسابُ خفيفاً

كانت سماح تتابعه بعينيها ....وتفهم ما يدور في عقل زوجها ذو الثلاثين ربيعاً من عمره

فكادت تبكي هي الأخرى...

تبادلا النظرات في صمت...

وقطع الصمت..صوت معاذ ابنهما ذو العام ونصف

همت هي بالقيام..استوقفها هو وقام ليهدئ من روع معاذ...

نظر إليه نظرة غريبة..ليس فيها إلا الحب والاشفاق...

وقال له: يا بني..ما دخل جوفك حرامٌ قط

ترقرقت في عيني أحمد دمعتين...أجبرهما طيب الموقف على النزول من عينيه ..تسيران في اتجاه خديه..

لتستقران على لحيته السوداء

مسحهما وعاد لسماح بعد نوم معاذ...

وبدأت هي تطعمه بيدها...


ونفد الماء..فقالت له..:


سأذهب لأحضر الماء

قامت تتحرك بنشاط..وخفة وهي ابنة الخمسة والعشرين ربيعا من عمرها

وخرجت من الغرفة...وكان أحمد يتابعها وبتفحصها وكأنه يشعر بشئ ما

وما أن خرجت سماح


حتى دخل من نفس الباب التي خرجت منه


كائن غريب
ملامحمه غير معهودة...وشكله ليس بالقريب

تعجب احمد بشدة

كيف لهذا الشئ الضخم أن يدخل من هذا الباب الضيق الصغير

وبدأ في الاقتراب منه

وأحمد ينظر إليه بتلهف فيه خوف وفضول


يريد أحمد أن يسأله عن اسمه

ولكن هيئته لا توحي بأنه يمكن أن يتفاهم معه...


التقط مجال الرؤية في عين أحمد...أشياءا نورانية تنزل من سقف الحجرة...فأصابته الدهشة الشديدة

وقال في نفسه


ما الذي يحدث...أفسحر هذا ؟؟

أم أني لا أبصر؟؟

أم أنني قد عدت للحلم الذي كنت فيه منذ قليل؟؟؟

....ما هذا؟؟ يا الله

شريط حياته فجأة يمر في أقل من جزء من الثانية أمام عينيه

هذا يوم ان كان ذو سنتين...ومر بالابتدائية وبالاعدادية وبالثانوية وبكلية الهندسة...و...

وهذا يوم تخرجه وهؤلاء هم اصدقائه..وهذا يوم زواجه...وهذا أول أمس وهذا أمس...وهذا آخر لقاء مع حبيبته وزوجته سماح

ما هذه الروائح الطيبة التي أشمها......

اقترب المخلوق الغريب من أحمد...وقلب أحمد يريد أن ينبض بسرعة..من الخوف..لكنه لا يستطيع..


بدأت ضربات قلبه في الانحدار...نحو نقطة الصفر

وبدأ يشعر باختناق شديد...

وبدأ يرى الاشياء مقلوبة..وبأوضاع مختلفة..اختلطت عليه الامور...


يرى الاشياء مرة تقترب منه..ومرة تبتعد عنه

يرى غرفته تتسع اتساعا شديدا..ثم تضيق لتصبح كخرم إبرة


قطع هذه الأحداث كلها


صوت ...ما سمع مثله قط

صوت يرعب لسمعه الأبطال


إنه صوت المخلوق الغريب

يقول في ثبات ووقار


(اخرجي أيتها الروح الطيبة إلى روح وريحان ورب راض غير غضبان)



.......ودخلت سماح الغرفــة و ما أن رأت هذا الموقف حتــى.


نكمل لاحقاً إن شاء الله -تعالى-