الأربعاء، 22 أغسطس، 2007

رســالة إلى النفس..والدنيا

يا أيها اليوم القريب معاده...........هل حان وقتي كي يُقَسَّمَ ماليــه
أأوان موتي قد تقارب عهدُهُ............و لقاء أهلي حال عند فراقيه
أم حان أمر للصدور محشرجٌ...........أهو آوانٌ كي تُزَوَّجَ زَوُجِيَـه
وقت عصيب للنفوس ملازمٌ............... يتلوه فوراً أُلْفَـظَ من بيتِيَه
أغد أقريب أستقم أم أنتظر ..............يا نفس توبي فالمنايا آتيــــه
كلا استقم فالعمر محدود ُ ولا.. تدع الغواية نحو قلبك غــازيــــــــه
كلا انتظر فشباب عمرك مقبل.....تب في النهاية. لا تجاوز ثانيـــــه
فلترحلي عني وإني هاربٌ............فلتذهبي من حيث كنتـــــي آتيه
فلتنسي الأيام والوقت الذي...........كنـــا وكنتــي في بحار خاويــه
إني سأنسى من بأيديها ارتمى.......قلبي المغفل في شبــاك بالـيـــه
في غفلة الأيام والسكر الذي..........أخفى ذنوباً زمهريراً..داميــــه
إني رأيت القبح بين جبينكِ............ورأيت أوصاف الحياة الفانيــه
ورأيت خبث الكون يملأ ثغرك........و لَحِظت أنك كالأفاعي قاسيـه
أبصرت بالعينين جُلَّ صفاتِك............وفهمت أنك أنت أنت غانيـــه
فلتتركيني أو لأفعــل عامــــدا........هيا فنفسي في سمــــوٍ عاليــــه
أغضبت ربي..واقترفت بمقلتي.....ذنبا عظيما..لن أعاودَ ثانيــــــــه
لأطلقنك بالثلاث وأشتري..........من عند مولايَ.القصور العاليـــــه
هو سيد الأكوان ورحيمٌ بنا.........فلأشكـــونك للعظيـــمِ حَبِـيـِبيــَـــهْ
نيرانه سوداء يحدوها الخطر....مغتاظة لا تنطفي ولكل صلد شاويه
فيها العقارب والأفاعي والحمم.........هي ملجـأ للكاسيـات العاريــه
فردوس ربي قد تبادر حسنها..............جنات خلد في حياة صافيه
وبناتها قصروا العيون لزوجهنْ......أركانها من كل طيب حاويــــــه
فيها الحبيب المصطفى وصحابه....شهداء بدر في جنان عاليــــــــه
يارب ألهمني صلاح عقيدتي...........وثبات عقلي واستقامة قلبيـــه
واهزم عدوك وانتقم من حزبهم.......أرسل عليهم. الرياح العاتيــــه
وانصر عبادا جاهدوا ليدافعوا..........عن دين ربي واستقاموا ثانيه
واهد الشباب المسلمين وأختهم.........واهد العصاة المذنبين كذنبِيَه

******************

فلاش طيب للأخوات

على هذا الرابط

هنـــــــــــــــا

الأحد، 19 أغسطس، 2007

من ملفات التعذيب السوداء


تدوينة من جزئين..طويلة نوعا...وجديدة في اسلوب العرض..بعيدا عن الكلام عن عقائد القوم

****************************************************
(...بل إن الأمر أدهى من ذلك وأمر...وذلك بأنهم قبضوا على احد علماء السنة في احدى المناطق السنية

لانه يتكلم في خطبته يوم الجمعة عن ولاية الفقيه ويقول : لا يجوز لنا الاعتقاد في العصمة لاحد من الناس بعد نبينا كائنا من كان ...ثم لم يلبث الشيخ في السجن أقل من اسبوع حتى أعلن توبته في المذياع وأمر بولاية الفقيه على الملأ...!!!
ثم بعد أن سأله أحد كبار العلماء عن سبب رجوعه عن رأيه -ليتني لم أسمع ما قاله- فقال : (والله ما رجعت عن اعتقادي ...ولكنني اضطررت لذلك عندما أدخلوا السجن 10 شبان من الحرس الثوري الخميني ومعهم من يرتدي العمامة السوداء -يقصد أحد علماء الرافضة قبحهم الله- ..وهو يحثهم على االلواطة بي أو أن أرجع عن رأيي على الملأ..وهو يقول لهؤلاء الشبان...أنتم في فعلكم هذا مثابون عند الله -عزوجل-....وليس عليكم غسل بعد اللواطة......هكذا أعداء الله يفعلون ...)

ومن أشد العذاب النفسي لإنسان لم تنطمس انسانيته ان يرى اخاه الانسان -ايا كان تصوره أو اعتقاده- يقتل ظلما أو يرى أخته يعتدى على عرضها وتهتك حرمتها ثم تقتل مظلومة ..وهو لا يملك ان يدافع عنه او عنها ...الامر الذي كنا نقاسيه ليل نهار ...فلم تكن تمضي ليلة واحدة بغير اعدام ! وكان التعذيب النفسي يبلغ أقصاه حينما تختلط صرخات امرأة بضربات البنادق ... وهتافات الحراس (الله أكبـــــر...خميني رهبر-أي خميني القائد-) ...وتشق سجون الليل الساجي 0000

وفي إحدى الليلالي انطفأت المصابيح حوالي الساعة 10 ونصف مساءا ..فقال الاخوة : نقضي الوقت بانشاد الاناشيد الدينية حتى تعود الكهرباء...ومضت ساعتان ولم تعد ...وفجأة علت صرخات نساء من الزنازين المجاورة..فلم يملك الاخوة أنفسهم من البكاء لأنهم لم يكونوا يستطيعون إنقاذ أولئك المسكينات من أيدي أولئك الذئاب المفترسة ..فلما أصبحنا سألنا رجلا كان يأتينا بالطعام -وهو من النادمين الذين تسميهم الحوكمة بالتوابين- عن سبب الحادث ...: فتأوه وقال : (لقد رأيت أسوأ من هذا بكثير ..والسبب أن الشيعة يعتقدون أنه لا يجوز إعدام الأبكار..فإذا أريد أن تعدم بكرا..عقد عليها لأحد أفراد الحرس عقد متعة وبعد الاعتداء عليها يعدمونها ...)...كان النادم نفسه شيعيا أيضا...
كان الرجال أحسن حالا من النساء, فما تستيطع واحدة منهن أن تستريح في زنزانتها..أو تسرح شعرها مثلا..,لأن الحراس ما كانوا ليغضوا أبصارهم عنهن ساعة...بل رأيت مرة واحدا منهم واقفا عند نافذة الحمام ينظر الى نسوة كن يغتسلن فيه فلما رآني-أي النادم- أخذ يشتم أولئك المسكينات ويقول : لم دخلتن الحمام عاريات وعليكن ثياب..فالبسنها!!!!


وأما مواجهتهن بالكلمات النابية التي لا تصدر عن رجل له نصيب من الانسانية فكانت شيئا هيناً عليهن....
من كتاب أحوال أهل السنة في إيران ..لعبد الله بن محمد الغريب...صفحة رقم 193

وصفت طالبة قضت الفترة ما بين أيلول /سبتمبر 1981 وآذار/مارس 1982 في سجني ايفين وغزال هصار..لمنظمة العفو الدولية تجربة عيشها في زنزانة ضمت 120 امرأة تراوحت أعمارهن من الطالبة الى العجوز...وبعضهن تم اعدامهن
قالت الطالبة :-
(ذات ليلة جاءوا بفتاة صغيرة السن اسمها طاهرة من قاعة المحكمة الى زنزانتها مباشرة ,كانت المحكمة قد حكمت عليها بالاعدام فكانت مرتبكة متهيجة تبدو وكأنها لا تعرف سبب وجودها هناك وبعد فترة استقرت للنوم بحانبي لكنها كانت تستيقظ فجأة مذعورة من حين لآخر فتتعلق بي سائلة : هل سيعدمونها حقا؟؟
كنت أحيطها بذراعي لأهدئ من روعها وأطمئنها بأنهم لن يعدموها.لكنهم أتوا في الساعة الرابعة صباحا وأخهذوها لإعدامها ...كــان عمرها ستة عشــر (16) عاماً
المصدر السابق ص 198
(وقبل أن يفرقوا بيننا وبين سائر المسجونين كان معنا رجل في حوالي الستين سنة تقريبا كانوا قد ضربوه بالاسلاك (1800 )ضربة عللا ظهره وقدميه...وكان يحمل معه في خرقة قطعات من لحم أقدامه تناثرت
من ضربات الاسلاك...ومع ذلك فان الرجل كان يقول أشد ما يؤلمني..هو أنهم دعوني مرة وقالوا: إما أن تعترف وإما أن نعذب امرأتك...فقد أتينا بها وهي الآن في الغرفة المجاورة وعند ذلك سمعت صراخ امرأة من تلك الغرفة فاستسلمت لهم خوفا على امرأتي..وقلت لهم اكتبوا ما تشاءون لأوقع عليه على أن تخلوا سبيل امرأتي ...ولكني بعد ذلك سألت امرأتي عن الأمر عند مجيئها للزيارة فنفت ذلك فعلنت أن المرأة لم تكن امرأتي وانما كان هذا الامر احتيالا لأخذ اعتراف مني ...ثم انه بلغ التعذيب من الرجل ان عمد الى كمية من النرة فبلعها محاولا الانتحار...ولكن لم يشأ الله أن يموت...!!!

المصدر السابق ص 194


وكان معنا آخران كانا قبل ذلك في بناية اللجنة المركزية فكانا يقصان علينا ان هناك رجل كانوا قد ضربوه بالاسلاك لمدة 45 يوما متتابعة وكل يوم من 200- 300 ضربة وفي احدى الليالي استيقظنا من النوم حوالي الساعة الثانية والنصف فاذا بحريق وقع في غرفتنا واذا بهذا الرجل قد لف نفسه في بطانية وصب عليها النفط وأحرق نفسه...وإذا به يلفظ أنفاسه الاخيرة ويقول بصوت هامس : طوبى لي...نجوت منهم..!!!
فحاولنا اطفاء الحريق فلم نستطع واضطررنا ان نلقي بأنفسنا من النافذة فبادر الحراس باطلاق النار علينا ظانين اننا نريد الفرار..فلما علموا بالامر هرعوا الى الاغرفة..وكان الرجل قد مات ..فألقوهه من النافذة وأخذوا يشتمونه ويهينونه وأصدروا الأمر بحجز أمواله...لأنه اعتدى على مال بيت المال بإحراقه للبطانية...!!!
ثم سمعنا أنهم ألقوا القبض على امرأته أيضا....!!!!

وفي صفحة 203
(تعتبر المعاملة الموصوفة في الشهادة التالية نموذجا للكثير مما حدث في أوةائل الثمانينيات ..حوالي الساعة الثانية والنصف من صباح أحد أيام شهر أيلول/سبتمبر 1981...أتى باب بيتي شاب يرتدي زيا مدنيا . وطلب مني التحدث الى ابني.وعندما طلبت منه ان يعود في الصباح.. أصر في طلبه..وفجأة أخرج جهازا لا سلكيا من جيبه فسمعت احدهم يقول : من الافضل ان تدخل..حينئذ برز رجال الحرس الثوري من جميع الجهات حتى من فوق السطح ..كان بداخل البيت احد عشر رجلا مسلحا وبخارجه عدد اكبر لا استطيع حصره...وانهالوا على ضربا لانني لم اسمح لهم بالدخول....واندفعوا داخلين غرفة نوم زوجتي فطلبت منهم ان كانوا مسلمين حقا ان ينتظروا خارج الغرفة الى ان تتستر بملابسها..ولكنهم انهالوا عليها بالشتم والاهانة..وعيروني باللوطي...وطرحوا زوجتي من السرير

قالت إحداهن لمنظمة العفو الدولية:...أتى رجال الحرس الثوري...إلى بيتنا في أصفهان في تشرين الثاني/نوفمبر1983 بحثا عن زوجي دون أن يكون لديهم مذكرة توقيف....كان زوجي قد تمكن من مغادرة البلاد ولما فشلوا في العثور عليه قالوا: انهم عازمون على اخذي لمجرد ساعتين لاقاء الاسالة علي كما أخذ الحرس الثوري أبي وأختي الصغرى منى...وعمرها 19 عاما...ولكنهم أطلقوا سراحهما بعد 6 ساعات وأم ا أنا فقد مكثت في السجن لمدة 14 شهرا.....
ص 199


وإذا حدثتك عن مذبحة صابرا وشاتيلا والتي ارتكبتها منظمة أمل الشيعية بقيادة نبيه بري -يومئذ - فحدث ولا حرج ..ومن الجدير بذكره الاشارة الى ان حسن نصر -زعيم حزب الشيطان- كان من احد قادة أمل يومئذ..وقد قدم حزب الشيطان-هذا- نبيه بري على انه المفاوض باسمه في الحرب الاخيرة....


يقول مراسل صحيفة (ريبوبليكا..الايطالية) : انها الفظاعة بعينها

وقد قتل عدد من الفلسطينين في مستشفيات بيروت ...وقال مراسل صحيفة (صنداي تليجراف) في 27/5/1985 : إن مجموعة من الفلسطينيين ذبح أصحابها من الأعناق

وذكرت وكالة الانباء الكويتية في 4/6/1985 والوطن في 3/6/1985 أن قوات أمل اقترفت جريمة بشعة حيث قامت باغتصاب 25 فتاة فلسطينية من أهالي مخيم صابرا وعلى مرأى من أهل المخيم

يقول السيد حسين الموسوي في كتابه (لله ثم للتاريخ) في ص 84:
(وفي جلسة خاصة قال لي الإمام -يقصد الخميني -لعنه الله- :
سيد حسين ..آن الآوان لتنفيذ وصايا الأئمــة صلوات الله عليهم..سنسفك دماء النواصب-يعني أهل السنة- ,نقتل أبناءهم,نستحيي نساءهم,ولن نترك أحدا منهم يفلت دون عقاب ,وستكون أموالهم خالصة لشيعة أهل البيت وسنمحو مكة والمدينة من وجه الأرض لأن هاتين المدينتين صارتا معقلا للوهابيين-السلفيين يقصد-..ولابد أن تكون كربلاء أرض الله المباركة المقدسة قبلة للناس في الصلاة وسنحقق بذلك حلم الأئمة عليهم السلام , ..لقد قامت دولتنا -يعني إيران- التي جاهدنا سنوات طويلة من أجل إقامتها وما بقي إلا التنفيذ )))

إن ما دعاني لكتابة هذا المقال مع ما أنا فيه من الانشغال ..ما سمعته اليوم في الأخبار من أن أمريكا أدرجت الحرس الثوري الايراني ضمن قائمة الارهاب
سبحانك اللهم وبحمدك....
أيظن الامريكان وإخوانهم الرافضة أن أهل السنة بالجهل العميق والعته البعيد لأن يصدقوا مثل هذه الهراءات..والتي هي لعبة...يظهر منها الامريكان والرافضة للعالم الاسلامي أنهم أعداء...ويبطنون تعاونهم مع بعضهم لاحتلال بلاد اهل السنة والجماعة..
ولست أفتري على القوم-الشيعة أعني-
وإلا فكيف يفسر لي...أحدهم...
كيف يذهب أحمدي نجاد منذ خمسة ايام في زيارة رسمية لافغانستان..مع ان الرئيس الافغاني ...معروف انه عميل وقد أتى على ظهر الدبابات الامريكية..كيف يجتمع العدوان اللدودان-كما يزعمان للملأ- أمريكا وإيران تحت سقف واحد..اللهم الا وان كانت العمالة واضحة ..وبيع الدين بعرض من الدنيا....هو السمت الواضح للشيعة-قبحهم الله-

لتعلم أخي القارئ..وأختي القارئة....عمالة الشيعة الايرانيين..للأمريكان
يقول الأبطحي-وهو نائب الرئيس الايراني للشئون القانونية- في ختام مؤتمر الخليج وتحديات المستقبل الذي ينظمه مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بإمارة أبو ظبي مساء الثلاثاء (15/1/2004) :
يقول-قاتله الله- :
إن بلادنا قدمت الكثير من العون للأمريكيين في حربيهم ضد أفغانستان والعراق , وأكد أنه لولا التعاون الايراني لما سقطت كابول وبغداد بهذه السهولة...!!!!

فلك أن تعلق أخي الكريم على يزعمون أنهم يدافعون عن الاسلام..وهذا كلام نائب رئيسهم...


يقول صبحي الطفيلي -الأمين العام الأول لحزب الله- في حواره مع جريدة الشرق الأوسط في عام 2003
(رغم كل ما حصل معي , كنت حريصا على إبعاد وضعي الشخصي عن الوضع العام ...لكن بعد التحول الذي حصل في الموقف من المقاومة..وتحول إيران إلى منسق للشئون الأمريكية في المنطقة رأيت أن أخرج عن صمتي ...)
وفي نفس الحوار
وبعد أن سأله محاور جريدة الشرق الأوسط هذا السؤال :


ألا ترى تعارضا فيما تتحدث به عن التواطؤ الايراني وبين الضغوط التي تمارس أمريكيا وغربيا على إيران ؟؟

يجيب صبحي الطفيلي : حتى لا نخدع انفسنا اقول لا شك في ان هناك حوارا امريكيا-ايرانيا بدأ قبل غزو العراق , وإن وفدا من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية المؤيد لايران زار واشنطن لهذه الغاية ..والتيارات الايرانية في العراق هي جزء من التركيبة التي تضعها الولايات المتحدة الامريكية في العراق ...حتى ان كبار خطباء الجمعة في العاصمة الايرانية قال في خطبة صلاة الجمعة : إنه لولا إيران لغرقت أمريكا في وحل أفغانستان , فالايرانيون سهلوا للامريكيين دخول افغانستان ..ويسهلون بقاءهم الآن....!!!
ومن حوار قناة العربية معه في يوم الخميس 4/5/2006
سأله سامي كليب-المحاور : من يسمع كلامك اليوم عن حزب الله يبدو له الأمر وكأنك تضع حزب الله في مقدمة الذين يقدمون خدمات لأمريكا ومن خلالها لإسرائيل أيضا ..من خلال حماية الحدود ..يعني هل وصل الأمر فعلا إلى هذه الدرجة ؟؟؟؟
صبحي الطفيلي: هي الحقيقة




يقول شيخ الاسلام -ابن تيمية- رحمه الله :
(فلينظر كل عاقل فيما يحدث في زمانه, وما يقرب من زمانه من الفتن والشرور والفساد في الاسلام , فإنه يجد ذلك من قبل الرافضة, وتجدهم من أعظم الناس فتنا وشرا, وأنهم لا يقعدون عما يمكنهم من الفتن والشرور وإيقاع بالفساد بين الأمة )

يقول القحطاني -رحمه الله- في نونيته :


إن الروافـض شر من وطئ الحصى.......... من كل إنس ناطق أو جان
لا تركنن إلى الروافـــض إنهـــم......... شتموا الصحابة دون ما برهان
لعنوا كمــا بغضــوا صحابــة أحمـــد........ وودادهم فرض على الإنسان
حب الصحـابة والقرابــة سنـــــة ...........ألقـى بهــا ربـي إذا أحيانــي

فاللهم إن نسألك الهلاك لكل خائن منافق آذى أولياءك من أهل السنة والجماعة..اللهم واجمع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا

اللهم لا تحرم الرافضة في ايران ولا المنافقين في بلادنا من الدرك الاسفل من النار...

سبحانك اللهم وبحمد أشهد أن لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
------------------------

رابط كتاب أحوال اهل السنة في إيران

الثلاثاء، 14 أغسطس، 2007

كشف الأشرار..وتخطئة الشعراء الأقذار


هذه التدوينة طويلة قليلاً...وخلاصتها...الكلام عن شاعر دأب على سب رب العزة والجبروت...وعن أقواله الكفرية في كتاباته وأشعاره
***********************************

الحمد لله قاصم المتكبرين..مذل المتكبرين...هازم الجبارين..مالك الملك والملكوت ..مالك يوم الدين...
الغني لذاته..لا لسبب ...القوي لذاته..لا لسبب...
تبارك وتعالى رب العزة الذي قال فيما رواه الامام مسلم من حديث أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه-
يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ..ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ..
ما مرت يداك على كتاب الله إلا وقرأت فيه (وهو القاهر فوق عباده..وهو العزيز الحكيم..إن الله عزيز ...إن الله قوي.....والله قوي شديد العقاب...)
ما أحوجنا لبيان قدرة الله أحد.....ولن يحوجنا...فاذا كانت البعرة تدل على البعير..أفلا يدل هذا الكون العظيم في خلقه..المنمق في ترتيبه..على مالك يوم الدين؟؟؟!!
-------------------------

أيها الأكارم...فتن الكثير من شباب المسلمين..وبنات المسلمات-اللهم الا من رحم الله-...بأشعار الشعراء..وبقلة أدب..الأدباء...وبتجرأهم على ما أسموه-القيود الشرعية-
كل هذا سببه أن الفراغ هو السمت العام لهؤلاء الشباب المساكين...وخدعة الحب...قد سيطرت على عقول الفتيات الصغيرات...بل..والكبيرات...أضف إلى السببين..قلة العلم النافع..وانتشار المذاهب الكلامية والفلسفية...بأساليب عصرية....
فصاحب كل منهج كفري جديد...يمكنه أن يضيف عليه بعض المبادئ والأفكار..ويطبخها في حانة الزندقة ثم يخرج علينا باسم جديد...
كالعلمانية.والليبرالية..والشيوعية...والقرآنيين(منكري السنة حقاً)

ألا كل شئ ما خلا الله باطل...
وحيث نتكلم عن الكفر المتأســلم...أو كما يحلو لي أن أسميــه بـ (الكفر المطاطي)

نذكر فيه أحد أعمدة هذا البنيان الذي تأسس على شفا جرف هار...


الكلام اليوم عن أقذر شعراء القرن العشرين..وأكثرهم نجاسة ..وأقبحهم ألفاظاً...وأشدهم سباً لرب العزة والجبروت..ولأوليائه الأنبياء والمرسلين عليهم الصلوات والتسليم..
هذا الشاعر..الذي كان لشدة أشعاره الجنسية الداعرة عن النساء...كان يحلو لأصحابه أن يسموه (شاعر النهدين..والحلمات)..وأعتذر عن ذكري لهذا الوصف له....ولكن..حقاً..هو ما برح هذا..وكلامه يدل على هذا
كلامي اليوم عن شاعر...ساهم بلسانه في تدنيس معنى طيب... ..ألا وهو الحب...-وأقصد الحب الشرعي بين الزوجين -
شاعر ينتمي إلى مذهب الحداثة(تصور إلحادي جديد للكون والإنسان والحياة، ومذهب فكري أدبي علماني يسعى لهدم كل موروث، والقضاء على كل قديم، والتمرد على الأخلاق والقيم والمعتقدات، وبني على أفكار وعقائد غربية مثل: الماركسية والوجودية والفرويدية والداروينية، واستفاد من المذاهب الفلسفية والأدبية التي سبقته مثل: السريالية والرمزية.)
وينتمي إلى هذا المذهب الكفري...أمل دنقل وفدوى طوقان-الفلسطينية- وصلاح عبد الصبور -المصري-ومحمود درويش-الفلسطيني وأدونيس-أحمد سعيد..النصيري-..وأربابهم في الغرب لا حاجة لذكرهم الآن
هذا الشاعر...غنى له...عبد الحليم حافظ..وغنى له كاظم الساهر...وغنى له أرباب الفسق والغناء في العالم...
إنــه المجــرم....السافل .....الحقير ..القبيح
نــزار قبــاني
تعريفه:


هو نزار توفيق قباني من أشد الشعراء حرباً على الله تعالى في هذا القرن وأفجرهم، ولد في مدينة دمشق بسوريا في الحادي والعشرين من شهر مارس من عام 1923م، وهلك في فجر يوم الخميس الثلاثين من شهر ابريل من عام 1998م في أحد مستشفيات لندن، وينتمي إلى أسرة متوسطة حيث كان والده تاجر حلوى بدمشق.


وليُكثر القارئ الكريم ومن يخاف من سطوة الجبار وانتقامه من التهليل والتسبيح والتقديس والتمجيد لرب هذا الكون وخالقه على ما سيقرأه من أقوال هذا الأفاك الأثيم، فاللهم لك الثناء والحمد والكبرياء والمجد كله حتى ترضى....
ولنبدأ مع هذا المرتد -نزار الشؤم والاستكبار على العزيز القهار-
يقول :
(من أين يأتي الشعر يا قرطاجة..والله مات وعادت الأنصاب) [الأعمال الشعرية الكاملة (3/637)]
كما يُعلن ويُقر بضياع إيمانه فيقول :
(ماذا تشعرين الآن ؟ هل ضيعتِ إيمانك مثلي، بجميع الآلهة) [المصدر السابق (2/338)]
كما يعترف نزار قباني بأن بلاده قد قتلت الله عز وجل فيقول:
(بلادي ترفض الـحُبّا بلادي تقتل الرب الذي أهدى لها الخصبا
وحوّل صخرها ذهبا وغطى أرضها عشبا..
بلادي لم يزرها الرب منذ اغتالت الربا..)
(يوميات امرأة لا مبالية) صفحة 620]

ويقول في مجموعة (لا) في (دفاتر فلسطينية) صفحة 119:


(حين رأيت الله.. في عمّان مذبوحاً..على أيدي رجال البادية
غطيت وجهي بيدي..وصحت : يا تاريخ !!!هذي كربلاء الثانية
..)
يقول في مجموعة (لا) أيضاً في (خطاب شخصي إلى شهر حزيران) صفحة 124:

(أطلق على الماضي الرصاص..كن المسدس والجريمة..
من بعد موت الله، مشنوقاً، على باب المدينة.
لم تبق للصلوات قيمة..لم يبق للإيمان أو للكفر قيمة
..)

كما أن نزار قباني قد سئِمَ وملَّ من رقابة الله عز وجل حين يقول :
(أريد البحث عن وطن..جديد غير مسكون ورب لا يطاردني..وأرض لا تعاديني) [(يوميات امرأة لا مبالية) صفحة 597]
ويعترف نزار قباني بأنه من ربع قرن وهو يمارس الركوع والسجود والقيام والقعود وأن الصلوات الخمس لا يقطعها !! وخطبة الجمعة لا تفوته، إلا أنه اكتشف بعد ذلك أنه كان يعيش في حظيرة من الأغنام، يُعلف وينام ويبول كالأغنام، فيقول في ديوانه (الممثلون) صفحة 36-39:
الصلوات الخمس لا أقطعها يا سادتي الكرام وخطبة الجمعة لا تفوتني
يا سادتي الكرام وغير ثدي زوجتي لا أعرف الحرام أمارس الركوع والسجود أمارس القيام والقعود أمارس التشخيص خلف حضرة الإمام
وهكذا يا سادتي الكرام قضيت عشرين سنة..أعيش في حظيرة الأغنام
أُعلَفُ كالأغنام ...أنام كالأغنام...أبولُ كالأغنام

وكما يصف نزار قباني (الشعب) بصفات لا تليق إلا بالله تعالى فيقول في ديوانه (لا غالب إلا الحب) صفحة 18:
أقول : لا غالب إلا الشعب
للمرة المليون
لا غالب إلا الشعب ....فهو الذي يقدر الأقدار....وهو العليم، الواحد، القها
ر...
كما أن للشيطان نزار قصيدة بعنوان (التنصُّت على الله) ينسب فيها الولد لله ويرميه بالجهل، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً فيقول في صفحة 170 :
ذهب الشاعر يوماً إلى الله..ليشكو له ما يعانيه من أجهزة القمع..
نظر الله تحت كرسيه السماوي ..وقال له: يا ولدي ..هل أقفلت الباب جيداً ؟؟.


ومن صور استهزائه بالله وبحكمته في خلق مخلوقاته على ما يريده سبحانه قوله في ديوانه (أشهد أن لا امرأة إلا أنتِ) !!() تحت قصيدة بعنوان (وماذا سيخسر ربي؟)!! صفحة 82 :

وماذا سيخسر ربي؟ ...وقد رسم الشمس تفاحة وأجرى المياه وأرسى الجبالا..
إذا هو غير تكويننا فأصبح عشقي أشد اعتدالا.. وأصبحت أنتِ أقلَّ جمالا
..
وهنا يصرح الملحد نزار قباني بأنه قد قرأ آيات من القرآن مكتوبة بأحرف كوفية عن الجهاد في سبيل الله، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم، وعن الشريعة الحنفية، لكنه لا يبارك في داخل سريرته إلا الجهاد على نحور البغايا، وأثداء العاهرات، وبين المعاصم الطرية، فيقول في ديوانه (لا) صفحة 57:

أقرأُ آياتٍ من القرآن فوق رأسه مكتوبةً بأحرف كوفية
...عن الجهاد في سبيل الله والرسول والشريعة الحنيفة
أقول في سريرتي: تبارك الجهاد في النحور، والأثداء والمعاصم الطرية
..
يقول في ديوانه (لا) صفحة 76:
تعال يا غودو..وخلصنا من الطغاة والطغيان..ومن أبي جهل، ومن ظلم أبي سفيان

وهنا يذكر نزار قباني بأن الله جل وعلا يغسل يديه من بعض خلقه تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 46 :
ليس في الحيِّ كلِّه قُرشيٌّ... غَسَلَ اللهُ من قريش يديه
وهنا يسأل المرتد المارق نزار قباني نفسه على وجه السخرية والاستهزاء متشككاً في ربه وخالقه وصاحب الفضل عليه سبحانه وتعالى وهل قد أصبح عز وجل زعيماً لمجموعة من اللصوص والسُراق، كما يقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 98:

قلت لنفسي وأنا..أواجه البنادق الروسية المخرطشة...واعجبى.. واعجبى..هل أصبح الله زعيم المافيا؟؟
كما يدعي نزار قباني أن الله عز وجل يغني ، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً، فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 135:
آهٍ.. يا آه..هل صار غناءُ الحاكم قُدسيّاً...كغناء الله ؟؟.
وهنا يثبت نزار قباني المنحدر من سلالة الشياطين أن الله عز وجل له رائحة، تعالى الله وتنزه عن ذلك، فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 455:
الاقتراب من ناديا تويني صعبٌ..
كالاقتراب من حمامةٍ
مرسومةٍ على سقف كنيسة..
كالاقتراب من ميعاد غرام..
كالاقتراب من حورية البحر..
كالاقتراب من ليلة القدر..
كالاقتراب من رائحة الله
..
كما أن نزار قباني يُصرح بلا خجل ولا خوف من الله تعالى بأن هناك مِن الكائنات والمخلوقات مَن قدَّمت استقالتها الجماعية إلى الله !! وذلك بعد موت الشاعرة اللبنانية ناديا تويني فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 462:
ولأن ناديا تويني كانت جزءاً من سفر العصافير
وسفر المراكب
ورائحة النعناع
وبكاء الأمطار على قراميد بيروت القديمة
فلقد قدَّمت كل هذه الكائنات
استقالتها الجماعية إلى الله...
لأنها بعد -ناديا تويني- تشعر أنها عاطلة عن العمل
.
ومن صور زندقته وجراءته على دين الله تعالى: جعله الزنا عبادة، وتشبيهه إياه بصلاة المؤمن لربه وخالقه كما ينقل ذلك منير العكش في كتابه ( أسئلة الشعر ) في مقابلة أجراها مع نزار قباني صفحة 196حيث يقول :


(كل كلمة شعرية تتحول في النهاية إلى طقس من طقوس العبادة والكشف والتجلي… كل شيء يتحول إلى ديانة
...حتى الجنس يصير ديناً ...والسرير يصير مديحاً وغرفة اعتراف
...والغريب أنني أنظر دائماً إلى شِعري الجنسي بعينيْ كاهن، وأفترش شَعر حبيبتي كما يفترش المؤمن سجادة صلاة، أشعر كلما سافرت في جسد حبيبتي أني أشف وأتـطهـر وأدخل مملكة الخير والحق والضوء..
وماذا يكون الشعر الصوفي سوى محاولة لإعطاء الله مدلولاً جنسياً ؟
)
ومن صور استهزائه وسخريته بالجبار جل وعلا: وصفه بأن له حُجرةً قمرية يدخل فيها، يقول الملحد:
(يكون الله سعيداً في حجرته القمرية)
[مجموعة الأعمال الشعرية (2/188)]
ويتمادى نزار قباني بوصف ربه وخالقه سبحانه وتعالى بكل صفات النقص والاستهزاء والعيب
( حين عرّفني الله عليك ذهب إلى بيته
فكرت أن أكتب له رسالة.. على ورق أزرق
وأضعها في مغلف أزرق.. وأغسلها بالدمع الأزرق أبدأها بعبارة : يا صديقي، كنت أريد أن أشكره..
لأنه اختاركِ لي..
فالله كما قالوا لي لا يستلم إلا رسائل الحب
ولا يجاوب إلا عليها..
حين استلمت مكافأتي، ورجعت أحملك على راحة يدي، كزهرة مانوليا..
بُستُ يد الله، وبُستُ القمر والكواكب واحداً واحداً)
[المصدر السابق (2/402)]

ويغرق نزار قباني في أوحال الردة، ومستنقع الإلحاد، فينسب للواحد القهار الزوجة والعشيقة تعالى ربنا وتقدس، ويزعم أن الملائكة تتحرر في السماء فتمارس الزنا ( الحب ) كما يقول :
(لأنني أحبكِ، يحدث شيءٌ غير عادي، في تقاليد السماء، يصبح الملائكة أحراراً في ممارسة الحب، ويتزوج الله حبيبته) [المصدر السابق (2/441
ومن نماذج كفره العفن تشبيهه الخالق بالـمخلوق فيقول :
(إلهٌ في معابدنا نصليه ونبتهل
يغازلنا وحين يجوع يأكلنا …
إلهٌ لا نقاومه يعذبنا ونحتمل
إلهٌ ماله عمر إلهٌ اسمه الرجل)
[المصدر نفسه (1/631)]
كما أن نزار قباني بلغ من الكبرياء والاستعلاء ما بلغه فرعون في عصره حتى وصف نفسه بأنه إله الشعر يتصرف كيف يشاء، يقول :
(إنني على الورق أمتلك حرية
وأتصرف كـإله
وهذا الإله نفسه هو الذي يخرج بعد ذلك إلى الناس ليقرأ ما كتب، ويتلذذ باصطدام حروفه بهم
إن الكتـب المقدسة جميعاً ليست سوى تعبير عن هذه الرغبة الإلهية في التواصل
وإلا حكم الله على نفسه بالعزلة)
[(أسئلة الشعر) صفحة 178]

كما يصف الله جل جلاله بالجهل وعدم المعرفة بخلقٍ من مخلوقاته وهو الإنسان وقلبه، فيقول :
(…القلب الإنساني قمقمٌ رماه الله على شاطئ هذه الأرض، وأعتقد أن الله نفسه لا يعرف محتوى هذا القمقم، ولا جنسية العفاريت التي ستنطلق منه، والشعر واحد من هذه العفاريت) [( أسئلة الشعر ) صفحة 195]
وكذلك يعترف نزار قباني للملأ أجمعين أنه قد باع الله من أجل عاهرةٍ فاجرة فيقول :
(على أقدام مومسةٍ هنا دفنت ثاراتك..
ضيعت القدس..
بعت الله..
بعت رماد أمواتك)
[" على لسان لعوب " (1/448)]
ويغوص نزار قباني في أعماق الوثنية والكفر فيجعل لله تعالى عمراً، إذ يشبه عمر حزنه على عشيقته بعمر الله، فيقول :
(عمر حزني، مثل عمر الله، أو عمر البحور)
[المصدر السابق (1/757)]
ويمعن نزار قباني في الازدراء والاحتقار والاستهزاء من صاحب العظمة والكبرياء سبحانه وتعالى فيصفه بالبكاء، والعصبية، والإضراب عن الطعام، فيقول:
(فلا تسافري مرةً أخرى
لأن الله منذ رحلتِ دخل في نوبة بكاء عصبية
وأضرب عن الطعام)
[المصدر السابق (2/562)]
وهنا يزداد نزار قباني استهزاءً واحتقاراً لله تعالى، فيقول:
(ساعتنا واقفة..
لا الله يأتينا ولا موزع البريد
من سنة العشرين حتى سنة السبعين)
[المصدر السابق (2/648)]
وكما أن نزار قباني لم يهدأ له بال حتى تفنن بإلقاء الشتائم على الرب سبحانه وتعالى؛ فوصفه في هذه الـمرة بالنسيان لكلامه، فقال :
(ولماذا نكتب الشعر وقد نسي الله الكلام العربي) [المصدر نفسه ( 2/648)]



كما يسعى نزار قباني إلى تدنيس أسماء الله تعالى وصفاته ويلصقها بأشياء حقيرةٍ؛ وذلك ليهوّن من شأنها وقدرها في قلوب عباده، فيقول:
(ونهدك هذا المليء المضيء، الجريء، العزيز القدير) [الأعمال السياسية (2/820)]
وفي ديوانه (قالت لي السمراء) وتحت قصيدة له بعنوان (فم) يسأل الله عز وجل عن كيفية خلق فم حبيبته ومعشوقته بطريقةٍ كلها استهزاء وسخرية، فيقول في صفحة 107:

من أين يا ربي عصرت الجنى؟..
وكيف فكرت بهذا الفمِ..
وكيف بالغت بتدويره..
وكيف وزعت نقاط الدمِ ؟..
كم سنةً ضيعت في نحته ؟..
قل لي. ألم تتعب..؟ ألم تسأم؟
).
قلت :استعيذوا بالله من غضبه ..واحمدوه على نعمة العافية
وكذلك يشجع نزار قباني كل شيء ليستكبر على الله تعالى، بل ويشجع كل شيء على أن يرفض السجود بين يدي الله عز وجل فيقول في صفحة 45:
(وشجعت نهديك..فاستكبرا على الله..حتى فلم يسجدا).
كما أنه يُشبِّه وجه حبيبته بوجه الله تعالى، فيقول في المصدر نفسه صفحة 55:
(في شكل وجهك أقرأ شكل الإله الجميل).
وفي كتابه (قصتي مع الشعر) يقول نزار قباني في ملحق الصور:
(قرري أنتِ إلى أين ؟
فإن الحب في بـيروت
مثل الله في كل مكان
!..).
قلت : تعالى الله وتقدس عن قول هذا الأفاك الجاهل الأثيم، فالله تعالى في كل مكان بعلمه وإحاطته لا بذاته.
وهو يُعلن أيضاً أنه يـحترف عبادة النساء، فيقول في المصدر السابق صفحة 153:
(أنا لا أحترف قتل الجميلات وإنما أحترف عبادتـهن).
ضحكة المرأة عورة).
ويخاطب نزار قباني عشيقته متمرداً على جميع الشرائع بقوله:
كما يرفض الشيطان نزار أن يتلقى الأوامر من ربه ومولاه جلَّ في علاه بقوله:
(لا تستبدي برأيك فوق فراش الهوى.. لأني من الله.. لا أتلقى الأوامر) [قصيدته (سيبقى الحب سيدتي) صفحة 140]
وهنا يبدأ الشيطان نزار مرة أخرى بالاستهزاء من الله تعالى وأنبيائه الكرام، فيقول:

وطن بدون نوافذ..
هربت شوارعه.. مآذنه.. كنائسه..
وفر الله مذعوراً..
وفر جميع الأنبياء)
[قصيدته (هل تسمعين صهيل أحزاني) صفحة 188]
كما يتخذ نزار قباني إلـهه هواه فيقول:
و الهوى.. هو الهوى.. الملك القدوس...والآخر القادر) [قصيدته السابقة صفحة 63]
صدق الله القائل في محكم كتابه ( أَفَرأيتَ مَنِ اتّخَذَ إِلَهَـهُ هَواهُ وأَضَلهُ الله على عِلمٍ وخَتَمَ عَلى سَمْعِهِ وَقَلبِه وَجَعَلَ عَلى بَصَرِه غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِنْ بَعدِ الله أَفَلا تَذكَرون ) [الجاثية:23].

وهنا يتخذ نزار قباني من القرآن الكريم مادةً وطريقاً إلى مجونه وإلحاده، فيقول:
(وسوف تقولين.. في ذات يومٍ حزين..
سلام على الحب..
يوم يعيش..
ويوم يموت..
ويوم يبعث حياً)
[المصدر السابق صفحة 141]
ولنـزار قباني قصيدة بعنوان (الرب العاشق) يصف فيها إله الأولين والآخرين ومالك يوم الدين سبحانه وتعالى بصورة مهينة، فيقول:
(سيدتي.. حبك صعب..
حبك صعب.. حبك صعب..
لو عانى الرب كما عانيت..
لصاح من البلوى: يا رب)
[المصدر السابق صفحة 46]


وهنا يطعن المارق نزار قباني في أنبياء الله الكرام عليهم الصلاة والسلام وعليه اللعنة والغضب فيصفهم بالحيرة أمام حبه لمعشوقته فيقول:
(شكراً لحبك فهو مروحةٌ.. وغمامةٌ..ورديةٌ …
وهو المفاجأة التي قد حار فيها الأنبياء…)
[ديوانه ( أشعار خارجة على القانون )صفحة 27]
كما يعترف نزار قباني بالشك في ربوبية الله تعالى فيقول:


(يا إلهي: إن كنت رباً حقيقياً.. فدعنا عاشِقينا).
[المصدر السابق صفحة 65]
وكذلك يعترف بأنه صلى، ولكن في معابد لا إله لها ! يقول:
(صليت في معابد ليس لها إله..
وأرخص الخمور ذقت). [المصدر السابق صفحة 75]
ومن قبيح كفره قوله:
(رجلٌ أنا كالآخرين.. بطهارتي.. بنذالتي..
رجلٌ أنا كالآخرين..
فيه مزايا الأنبياء..
وكفر الكافرين)
[المصدر السابق صفحة 126]
قلت: مزايا الأنبياء بينك وبينها -يا نزار- كما بين المشرق والمغرب، وشتان شتان ما بين ماء زمزم وبول الخنازير.

كما يعترف نزار قباني بأنه مارس عبادات كثيرة بلغت الألف، لكنه لم يجد أفضل من عبادة ذاته حين يقول:
(مارست ألف عبادةٍ وعبادة
فوجدت أفضلها عبادةَ ذاتي
).[المصدر السابق صفحة 17]


كما يُظهر نزار قباني مدى تعلقه بعبادات وطقوس النصارى فيقول:
(لو كنتِ في مدريد في رأس السنة..
كنا ذهبنا آخر الليل إلى الكنيسة..
كنا حملنا شمعنا وزيتنا..
لسيد السلام والمحبة..
كنا شكونا حزننا إليه..
كنا أرحنا رأسنا لديه)
[المصدر السابق ص91]
ويتمرد نزار قباني على خالقه وربه سبحانه وتعالى فيرفض منه الإحسان بقوله:
(أنا أرفض الإحسان من يدي خالقي) [المصدر السابق ص 94]
قلت: اللهم إن أناسا قالوا أنهم يرفضون إحسانك...ونحن رحمتك ونخشى عذابك ونتمنى إحسانك...اللهم فلا تجمع أهل القولين في مكان واحد
و أين يا نزار نَفَسُك وطعامك وشرابك وصحتك وعقلك وشكلك وما أنت مغموسٌ فيه من النعم؟ أليس هذا من إحسان الكريم الجواد الذي يُعطي العطايا بغير حساب؟ ( قُتِلَ الإِنْسَانُ مَا أكْفَرَه ).



وكما أنه يشبه عشيقته التي تشطر شفتيه إلى نصفين بنبي من أنبياء الله تعالى موسى بن عمران عليه الصلاة والسلام حينما شطر البحر بأمر ربه ومولاه، فيقول:
(تعَرَّيْ..
واشطُري شفتي.. إلى نصفين..
ياموسى بسيناء).
[المصدر السابق ص 25]
ويقول:
(أرجوكِ بالأوثان يا سيدتي إن كنتِ تؤمنين في عبادة الأوثان). [المصدر السابق ص 101]
ويطلب نزار قباني من عشيقته وحبيبته أن تُرجع الله عز وجل إلى سمائه، والماء إلى بحره، فيقول:
(أرجوكِ ياسيدتي..
أن تُرجعي إلى البحار الماء..
والربَّ للسماء).
[المصدر السابق ص 105]
ويصف نزار قباني الله عز وجل بالغرور، فيقول:
(عندي خطابٌ أزرق
ما مر في ذاكرة البحور
عندي أنا لؤلؤة..
أين غرور الله من غروري؟)
[(خطاب من حبيبتي) ص 426]

ويدعي نزار قباني بأن ثياب الله عز وجل قد بيعت في بلاده بالمزاد تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً، فيقول في أعماله السياسية الكامله صفحة 569:
حتى ثياب الله في بلادنا
تُباع بالمزاد
!!..
وهنا يصل نزار قباني إلى أقبح صور الاستهزاء والسخرية من الجليل العظيم سبحانه وتعالى فيصفه متشككاً بأن الله تعالى قد يستقيل من سمائه، فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 554:
هل ممكن ؟ هل ممكن؟
أن يستقيل الله من سمائه
وأن تموت الشمس
والنجوم
والبحار
والغابات
والرسول والملائكة
..
أقول: كيف يستقيل الله عز وجل من سمائه يا نزار قباني ويا كل المستهزئين الساخرين وهو خالق هذا الكون ومدبره ورازقه.
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه ( وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبةٍ في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتابٍ مبين ).
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه ( وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ثم يبعثكم فيه ليُقضى أجلٌ مسمى ).
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه ( وهو القاهر فوق عباده ).
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه و ( هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ).
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه وهو ( الله الذي رفع السموات بغير عمدٍ ترونها ثم استوى على العرش وسخر الشمس والقمر كلٌ يجري لأجلٍ مسمى)
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه ( وله من في السموات والأرض كلٌ له قانتون ).
كيف يستقيل الله يا نزار قباني من سمائه ( وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه وله المثل الأعلى في السموات والأرض وهو العزيز الحكيم ).
يا نزار قباني ( ألم تر أن الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كلٌ يجري إلى أجلٍ مسمى وأن الله بما تعملون خبير ).
يا نزار قباني ( ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمة الله ليُريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبارٍ شكور ).
ولنستمع أخيراً إلى ما قاله زعيم الشياطين والأبالسة نزار قباني قبل الموت، وفي مرضه الأخير، كما نقلت ذلك جريدة الثورة السورية بتاريخ 3/5/1998م يقول:

(السكنى في الجنة..
والسكنى في دمشق.. شيء واحد..
الأولى تجري من تحتها الأنهار..
والثانية تجري من تحتها القصائد والأشعار
).


أقول : إن هذه الجنة يا نزار التي تسخر منها وتساويها بدمشق قد قال الله عنها: ( مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أُكلها دائم وظلها تلك عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار ) [الرعد:35]
وقال تعالى: ( إن الله يدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناتٍ تجري من تحتها الأنهار يحلَّون فيها من أساور من ذهب ولؤلؤاً ولباسهم فيها حرير ) [الحج:23]
وقال تعالى: ( مثل الجنة التي وعد المتقون فيها أنهار من مآءٍ غير آسن وأنهار من لبن لم يتغير طعمه وأنهار من خمرٍ لذةٍ للشاربين وأنهار من عسل مصفّى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرة من ربهم ) [محمد:15]
وقال تعالى: ( إن المتقين في مقام أمين * في جناتٍ وعيون * يلبسون من سندسٍ وإستبرق متقابلين * كذلك وزوجناهم بحور عين * يدعون فيها بكل فاكهة آمنين ) [الدخان:51-55].
إنها جنة الخُلد يا نزار قباني التي يشتاق إليها أهل دمشق وأهل الأرض كلهم من مؤمنين وصالحين.
فاللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى بجودك وكرمك ورحمتك، بجوار حبيبك وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وجميع الأنبياء والصديقين والشهداء.
وبعد فهذا هو نزار قباني يا معاشر الفضلاء والشرفاء، وهذا هو شعره الذي خرج من بين شفتيه وخطه بـيمينه، تلك اليمين التي ستقف بين يدي ربها، وقوفَ ذُلٍ وانكسارٍ وإجلالٍ لصاحب الجلال والعظمة، القائل في محكم تنـزيله: ( يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِم أَلْسِنَتُهُم وَأيْدِيهم وَأَرْجُلُهُمْ بمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) [النور :24]
والقائل تعالى: ( اليَوْمَ نخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِم وتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهم وَتَشْهَدُ أرْجُلُهُمْ بمَا كانُوا يَكْسِبُونَ ) [يس :65]

هنا انتهى التلخيص


قلت: أين عمر لأمثال عباد النساء هؤلاء؟؟
إن كان النبي-ص- قال لعمر-رضي الله عنه-كما في صحيح الجامع
إيه يا ابن الخطاب والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك . ‌
فماذا لو رأى نزار عمرَ-لعنة الله على الأول..ورضي الله عن الثاني-
يا أيها الاخوة....اننا خلقنا من مثل البصقة في يد أحدنا ...ولكن هل يكب الناس على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ...؟؟؟؟
وأكثر خطايا بني آدم في لسانه-كما ورد في الحديث الذي حسنه الألباني-رحمه الله-
أحبابي وأخواتي..هذا مثال لأحد الفجار الذين قضوا حياتهم بين أحضان الزانيات....هؤلاء سلالة لم تذق طعم حلاوة القرب من الرب العلي..
لم يشتموا رائحة الإيمان...عبدوا غير الله..فأضلهم الله....
قال تعالى:
(وإذا أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب..لتبيننه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم)
ها نحن قد علمنا ..أقوال هذا الحقير..عن رب العالمين
فوجب علينا...تحذير المسلمين منه ومن أشباهه إذ أن الكثير من المسلمين والمسلمات تأثروا بأشعاره...ربما مع جهلهم..وربما مع موافقتهم له...وربما تأويلا لكلامه هروبا من النقد ....
صدق رب العزة جل وعلا...فقد قال :
(والشعراء يتبعهم الغاوون...ألم تر أنهم في كل واد يهيمون...وأنهم يقولون مالا يفعلون..إلا الذين ءامنوا)

قلت: وبعد كل هذا الكلام والسب والشتم لرب العالمين..إذا أتينا وكشفنا أسرار هؤلاء المرتدين الفاجرين...خرج علينا من يقولوا لنا : أنتم متشددون..ومتعصبون ومتطرفون؟؟؟

والله لبئس العباد عباد يسب الله بينهمُ..ويستحون من زنديق طباعه كالبهم

اللهم إنى أبرأ إليك من نزار ومن سار على نهجه..واتبعه إلى يوم الدين


تنويه: قام بتجميع هذه الأقوال من كتب ذاك الهالك..أحد طلبة العلم..وقمت بتلخيصها قدر المستطاع
نسأل الله أن يجعل كل حرف خط فيها...قربة له سبحانه...ومغفرة للكاتبين والسامعين والقارئين..وكل المسلمين
وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2007

فاعتزل تلك الفـرق كلهــا


دار بيني وبين أخ لي وزميلي عزيز قصدني في خدمة...
وهذا الأخ لم أكن أعرف أنه ينتمي لفكر ما...فتبادلنا أطراف الحديث إلى أن قال لي بأنه يعتنق الحزب الاشتراكي الناصري...ويرى أن الحل فيه....
فدعوت الله من قلبي أن يوفقني وأن يشرح صدري للكلام معه...

وبدأنا الحوار بين أخذ ورد..كان حوارا طيبا اتسم بروح المودة...وأخذت أنبهه على أن الحزبية ليس لها موضع سوط في الإسلام ولا قدم وتحدثنا عن بعض الشبهات التي تثار حول المتبعين منهج السلف الصالح..وعن الناصريين

واستطعت توضيح بعض الأمور التي التبست عليه...في هذا الأمر-وهذا بفضل الله وحده-..وبقيت أمور لم يقتنع بها.....وهي فرعية والحمد لله وتخص أفراداً قلائل
وتعانقنا وتصافحنا وانتهى اللقاء والحمد لله بدون إصابات
*************************************************
فتطرقت للحديث عن الحزبية رغم ما يمر على المرء من أحوال لا يعلمها إلا الله
ونسأل الله أن يهدي قلوبنا وأن ينير أفئدتنا..وأعتذر عن عدم ردي على التدوينات السابقة...طالبا من أخي في الله المهندس –محمد(عصفور المدينة) أن يتولى أمر الردود بدلا عني إن تمكن من ذلك......
=-=-=-==-=-=-=-=-==-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=


الأحزاب في مصر...كالوفد ذو التوجهات العلمانية والغد ذو المناحي الليبرالية والوطني المتخذ لشعار الديمقراطية والكرامة ذو التوجهات القومية والعمل صاحب الميول الاسلامية والناصري الداعي الى القومية..والعربي الاشتراكي...وغيرهم بينهم أفكار متغايرة
فمنهم العلماني ..الداعي إلى تنحية الدين كلا وجزءا
ومنهم الديمقراطي الداعي الى ان نحكم انفسنا بانفسنا
ومنهم الليبرالي االذي من مبادئه التحرر من كل دين وخلق كريم...والايمان بالرب الاعظم عندهم امريكا..والحج الى بيتها العتيق...والايمان برسلها الذين ترسلهم إلينا تترا...فهي –إن شاء الله – تهديهم إلى صراط الجحيم


التعددية الحزبية...ما أخالها إلا صنيعة غربية...فكل حزب مع الآخر بينهم أفكار متضاربة...وأفراد متناحرة.....وصراعات من أجل منصب...فكل حزب بما لديهم فرحون...
بل من مبادئ بعض الأحزاب ما يعارض أمر الله وحكمه صراحة...وعيانا

لذا ذم الله أشباههم في سورة المؤمنون لما قال :
(فتقطعوا أمرهم بينهم زبرا كل حزب بما لديهم فرحون..فذرهم في غمرتهم حتى حين)
فالحزبية المقيتة التي أرادها لنا الغرب واليهود من باب فرق تسد...نذكر أنفسنا بأن الحزبية هذه نهى الله عنها...وذم أصحابها...ولا أظن هذه الأحزاب..تخرج عن نطاق الفرق النارية التي بشرها النبي-ص- بأنها في النار

وأعطيك علامة أخي المثقف وأختي المثقفة تدلك على أن التعددية الحزبية...هذه هي صنيعة غربية..ويريدون ترسيخها لنا لجعلنا متناحرين

انظر إلى البرنامج الحزبي لأي حزب على الساحة..لن تجده يعدو كلمتين (الاصلاح السياسي..ورفع مستوى المعيشة)
وهذا بالضبط هدف الاحزاب السياسية في بلاد الغرب...فمقصودهم كله هو اصلاح سياسي...ومستوى مادي...فيعيشون في الحياة كما البهائم..يأكلون ويشربون ويسافدون وينامون (إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل)

وإلا فأين المساحة الدينية من برنامج أي حزب...؟؟
أوليس الدين هو أساس معيشتنا هنا؟؟؟ أوليس الدين هو قوام حياتنا؟؟
أين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من برامج مختلف الاحزاب؟؟
بل هل طالب أحد أعضاء تلكم الاحزاب-في يوم من الايام-بضرورة زيادة الرقعة المخصصة للبرامج الدينية بالتلفاز؟؟؟
هل في منهج أي حزب..خطوات مدروسة ومحسوبة للقضاء على ظاهرة تفشي العري والإباحية.؟؟؟ أم أن الدين لا يهم أصحاب الأحزاب..على مختلف انتماءاتهم؟؟؟

أين الاهتمام بتديين الشعب المصري ...ودفعه نحو التقرب من ربه...وتوفير وسائل العلم الشرعي له...وتنظيم معسكرات كشفية دعوية للشباب الحائر...
أين اهتماماتهم بتحفيظ القرآن ونشر السنة؟؟؟
أفلا ينبغي أن توجه أموالهم وطاقاتهم إلى إنشاء منظومة تعليمية إسلامية متكاملة
يجد فيها المسلم كل ما يحتاجه بدءا من برامج تعليمية ...وخدمات للفتيا....وفرص عمل..ومنحات دراسية...ورحلات علمية....وما شابه؟؟؟؟
أم أن القوم يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون ؟؟!!!
يا قومنا....نحن قومٌ..لا نصلح إلا بدين

أنا لا أقول بان الاصلاح السياسي أو رفع المستوى المعيشي يتعارض مع الاسلام...
كلا...فان مقولة بان المستوى المادي متعارض مع الاسلام...قد يمت هذا الكلام للصوفية..

ولا يملك قراره من لا يملك قوته
وكلوا واشربوا ولا تسرفوا
و قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق
و المال والبنون زينة الحياة الدنيا
ونعم المال الصالح للرجل الصالح

يا إخواننا هي كلمة محب في الله لكل فرد انتمى إلى أي حزب....
لعل الله قد حكم علينا بالسنين ونقص من الثمرات لعلنا نتذكر ..وهذا العقاب السبب فيه هو أنفسنا...ومن يتق الله يرزقه من حيث لا يحتسب


كما و أنني لا أزعم أن أفراد الاحزاب هم عملاء للغرب...إنما أقصد أن هذه الاحزاب صنيعة غربية مدروسة إذ أنهم أيقنوا أنهم لا يمكن أبدا أن يحتلوا بلاد الاسلام الا اذا نشروا افكارهم الوضيعة الهدامة بها...والحزبية على مختلف تفريعاتها هي من صنعهم ولا تعدو أن تكون إحدى أدوات الغزو الفكري الكفري

فالإسلام لم يعرف الحزبية منذ زمن الرسول ..حتى أوائل القرن قبل السابق
كيف يكون هذا وقد ذم الله الأحزاب على هذا المفهوم.0..وقال (ولا تكونوا من المشركين .من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا)

ليس الحل في التعددية الحزبية...ولا في تياراتها السياسية...
ولا في طرح أفكار جديدة كل يوم أو كل يومين
لا تخرج عن معاني الضلال المتمثلة في العلمانية والديمقراطية والقومية الليبرالية

إنما الحل هو ما قال الإمام مالك –إمام دار الهجرة- رضي الله عنه :
لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها
فصلح أولها باتباع أوامر الكتاب والسنة..وتوقفهم عند فهم السلف الصالح –رضوان الله عليهم-
أيها الاصلاحيون..وأيها المفكرون والساسة وأرباب الحكم والرأي والنظر...
قال ربي وأحق القول قول ربي
(ولو أن أهل القرى ءامنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون)
فهذا هو الحل....
كتاب ربنا...لم يُرْفَع...وسنة نبينا ..لم تتبدل..فلم نعدل عنهما إلى أفكار ماركس وميكافيللي إلى نظريات دارون ونيتشه؟؟؟
بنا نعد لخير الهدي...
تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا ..كتاب الله وسنتي...
وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين..
إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم...
ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً
في كل شئ...نقص أموال وظلم..وتسلط الظالمين عليه..وفساد وركض في الدنيا كركض الوحوش في البرية...وفي الآخــرة...يحشر أعمى...

فلا بارك الله في الحزبية ...التي ذمها الحكيم...العليم....صاحب التشريعات السامية...والأحكام العالية....سبحانه جل في علاه

لذا أخي في الله...اعمل بنصيحة نبيك-عليه الصلاة والسلام- لما قال:
فاعتزل تلك الفرق كلها..ولو أن تعض على أصل شجرة
التزم بكلامه..علك تلقاه عند الحوض...فيسقيك بيده الشريفة شربة من حوضه...بيده-ص-...
فلا نعرف إن كان الحزبيون سوف يَُذادون عن الحوض أم يُتْرَكُوْنَ ؟؟؟!!
نسأل الله –الكريم- أن يجعلنا من حزبه...........الذي يغلب

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله أنت أستغفرك وأتوب إليك

السبت، 4 أغسطس، 2007

التصفية والتربية


(المستمع لـ (سلسلة الهدى والنور

للشيخ محمد ناصر الدين الألباني –رحمه الله يجد أن الشيخ دائما ما يردد هاتين العبارتين

(التصفية والتربية)
(الكتاب والسنة و منهج السلف الصالح)

التصفية...كما يفهم من كلام الشيخ...هي تنقية كتب السابقين الأولين من الفقهاء والمحدثين..مما شابها من أحاديث أو آثار ضعيفة أو موضوعة...تنقية وتهذيبا وتنقيحا...
ليتسنى لطالب العلم الآخذ بما صح عن النبي-ص- وعن أصحابه الكرام
ومن هنا كان مشروع الشيخ-رحمه الله- الذي أفنى فيه قرابة الستين سنة من عمره ..ألا وهو (تقريب السنة بين يدي الأمة) فاستحق بجدارة...لقب محدث بلاد الشام –رحمه الله..وكما يقول طلاب الشيخ أنه ما من أحد في زماننا هذا يطلب علم الحديث الا وللشيخ –بعد الله عزوجل- فضل عليه
فأخرج لنا السلسلة الصحيحة...وحقق فقه السنة للشيخ سيد سابق-رحمه الله..وموارد الظمآن...واهتم بشدة باخراج الاحاديث الضعيفة..حتى أنه ذات مرة قال لطلبته أنه قد جمع في السلسلة الضعيفة ما يقارب الخمسة آلاف حديثا ضعيفا أو ما شابه...وحقق سنن أبي داود والترمذي وغير ذلك الكثير الكثير....
أما التربية والمقصود من الكلام فيها ..هو الانتقال من هذا المعنى الى المعني التالي ..الا وهو التربية على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح

وهو بهذا لم يبتدع في الدين شيئا جديدا..لأننا كمسلمين ملتزمون بهذه الامور الثلاثة..كما دلت على ذلك الايات والاحاديث الصحيحة..
ولكن ما المقصود بهذه التريبة؟؟؟
يقصد بها التربية في كل شئ..
فالنبي-ص- والصحابة والسلف..كانوا يربون أبناءهم ويربون طلاب العلم
تربية في شتى المجالات...
في الثقافة والحروب في الدين والالتزام في الطب والهندسة...حتى في التربية البدنية الفكرية...
بغرض تخريج أجيال قوية..ودفعات مترابطة نسيجا ووحدة..كبنيان مرصوص يشد بعضه بعضا
فلا أحد يسعه الخروج عن الكتاب او السنة او منهج السلف
...
فالنبي أخبر بأن الله فوق السماء..إذا الله فوق السماء
النبي كان يسلم على الصبيان اذا نسلم على الصبيان
النبي كان يصارع الرجال...في التدريب..ونحن كذلك
النبي كان يقلل في المهور..ونحن ايضا
النبي-ص- كان يقوم الليل ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ..ونحن كذلك
النبي-ص- كان يتقرب إلى زوجاته...ونحن كذلك

(باختصار شديد (فاتبعوني يحببكم الله

فاتباعه –ص- في كل شئ...في منهج حياته...صبحا ومساءا..غضبا وفرحا..حزنا وسرورا..حلما وشدة...عفوا وغلظة..ولاءا وبراءا...
بما لا يدع للانسان مدخل يدخل له منه الشيطان ببدعة يحملها بين يديه ...يزينها له ...
فاتباع السلف ليس مندوبا أو مباحا أو مستحبا...
بل هو ما يجب أن يكون عليه المسلمن ويعيش
التزاما بقول النبي-ص-
عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعد عضوا عليها بالنواجذ واياكم ومحدثات الامور فان كل بدعة ضلالة ..أو هو كما قال-ص-
وكما قال أيضا –ص- (خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم) وهم القرون الثلاثة الاولى المفضلة

قال ابن القيم-عليه رحمات الله تتراً-
العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة..ليس بالتمويهِ
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة..بين الرسول وبين رأي فقيهِ
كلا..ولا جحد الصفات ونفيها حذرا من التعطيل والتشبيهِ
فإذا قلنا لفلان –مثلا- لماذا لا تفعل كذا...يقول : الشيخ الفلاني قال انها ليست فرض...
نقول له : قال رسول الله-ص- أنها فرض –مثلا-
إذ أن كلام الشيخ ليس حجة علينا...بل الحجة هو كلام النبي-ص-
وإذا صح الحديث فهو مذهبنا...

وكما قال بعض أهل العلم

وقول أعلام الهدى لا يعمل..بقولنا بدون نص يقبل
فيه دليل الاخذ بالحديث..وذاك في القديم والحديث
قال ابو حنيفة الامام: لا ينبغي لمن له اسلام
أخذا بأقوالي..حتى تعرضَ..على الحديث والكتاب المرتضى
ومالك امام دار الهجرة..قال وقد اشار نحو الحجرة
كل كلام منه ذو قبول..ومنه مردود سوى الرسول
والشافعي قال ان رايتموا..قولي مخالفا لما رويتموا..
من الحديث فاضربوا الجدار..بقولي المخالف الاخبار
وأحمد قال لهم لا تكتبوا..ما قلته بل اصل ذاك فاطلبوا.
فانظر ما قالت الهداة الاربعة..واعمل بها فان فيها منفعة
لقمعها لكل ذي تعصب..والمنصفون يكتفون بالنبي
نسأل الله-عزوجل- أن يمن علينا باتباع كتابه وسنة نبيه..إنه ولي ذلك والقادر عليه