الأحد، 30 ديسمبر، 2007

أخبار في مقالات

هم الملتزمين متخلفين؟؟؟
سؤال يطرح نفسه دائما على عقول...المتطرفين فكريا....
ربما يجدون هنا له إجابة
ونحن هنا نتوجه لإخواننا مشتركي موبينيل..أن يقوموا بتغيير خطوطهم إلى أي شبكة أخرى..وذلك بعد ان يتصلوا على خدمة عملاء موبينيل ويبلغونهم استياءهم
حمـــــاس بين المطرقة والسندان...مقال من مجلة البيان
الظاهر المهندسين....هيقطعوا علينا كمان...
.............
كان معكـــــم...خالد أخــو العافيــــة...

الجمعة، 28 ديسمبر، 2007

حتى إذا جاء أمرنا


دوى انفجار هائل بالأمس في إقليم كراتشي..الباكستاني...نسف معه الكثير والكثير من المجهودات التي بذلتها قوى الكفر الصليبي..والحقد الشيعي...

دوى الانفجار ليدمر معه أحلاما كبيرة..وآمالاً واسعة..وخرائط كبيرة..كان قد رسمها إبليس..وبدأ في تنفيذها جنوده المخلصون

وربما كان المتسبب في هذا الانفجار هم أتباعها...لكي يكسبونها تعاطفا شعبيا..

وربما كان المتسبب به هم الاسلاميون بتنظيم القاعدة..

وربما يكون السبب فيه هي الحكومة الباكستانية نفسها...
وهذه صورة لحظية من استطلاع أجرته المفكرة...



على كل لا يهمنا الجهة المتسببة..بقدر ما يهمنا النتيجة...

والنتيجة هي أن بي نظير بوتو...قد هلكت -بفضل الله- عزوجل.. قد أهلك الله الظالمين بالظالمين... أو ربما هلكت بأيدي المسلمين...












فلطالما فكرت وقدرت....ويا سبحان الله قتلت كيف قدرت....
وهنا أتذكر كيف أن أبا جهل تسبب في قطع رأس نفسه بنفسه...وقال المولى –عزوجل- عنه..(إنه فكر وقدر فقتل كيف قدر ثم قتل كيف قدر)

أتذكر –أيها الأحباب- منذ سنتين ونصف تقريبا..وتحديدا في شهر يوليو 2005....
لما تمكن الهالك الصليبي جون جارانج



من الحصول على منصب رئيس الوزراء السوداني ...
بعد تخطيط وتفكير وتدقيق وحروب أهلية وأموال تنفق يمينا وشمالا وأسلحة وعملاء وخونة وقتل للمسلمين وتهجير لهم....كل هذا تم بترتيبات دقيقة كجزء من الحرب الصليبية الكبرى التي أعلنها رئيس أمريكا على الاسلام....
وحدث ما حدث...وحصل النصارى السودانيين المعتدين على ما لم يكونوا يحلمون به...
ولكــن....
(ويمكرون ويمكر الله)
في ساعة...لا....بل في دقيقة...لا....بل في لحظة...أو أقل...
يأمر المولى –عزوجل- من فوق سبع سماوات أن تنفجر طائرة ذاك الهالك جون جارانج..فتتحطم وتنسف ولا يبقى منها شيئا..وتحترق جثته ....وكل هذا في ظروف غامضة...
و والله لا أصف لكم سعادتي يومها بنفوق ذاك الخبيث المجرم.....
وكان والدي-رحمه الله- حيا وقتها..فأخذت أتكلم معه بسعادة غامرة وأنا أردد عليه قول المولى-عزوجل-
(حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة)
فهاهو قد فرح بما نال..ولكن الله أخذه بغتة....

يا أحبابنا....التاريخ ملئ.....
وما قصة فرعون عنا ببعيد...ولكن من الآيات الكبرى في قصة فرعون-فضلا عن أن الله نجاه ببدنه-
هو أنه ...هلك وهو بين حراسه وحاشيته وجنوده الذين كان يفخر بهم ويتعالى...

وفي التاريخ أيضا الوزير الشيعي ابن العلقمي...الذي قدم ولائه للتتار على طبق ذهبي...فهلك بينهم...فلعنة الله عليه...

وها هي رابعتهم...بي نظير بوتو...تلكم المرأة
الشيعـيـــــــة...الاسماعيليــــــــــة....
بعد عودتها من منفاها...
وبعد تخطيط وتدبير وتكتيك منها ومن دول محور الشر...أمريكا...إيران ..بريطانيا..وأعوانهم....
وبعد الانفاق ببذخ..والضجات الاعلامية ..ورفع الشعارات الكاذبة..شعارات العلمانية....والديمقراطية...

في لحظة يا أحباب...بل في أقل من ذلك.....
ينتهي كل شئ...وتنتهي أحلام كثيرة بنتها أمريكا على تلكم المرأة..خصوصا بعدما أرادت تغيير مشرف..ولكن بالتدريج...لأنه-بنظرها- ... ريحته طلعت...
فأرادت بديلا له..تضرب به الاسلاميين....وفي نفس الوقت...يدين لها بالولاء...
فلم تجد أمريكا غير بوتو....

ولا شك أن عودة هذه المرأة إلى باكستان كان بضغوط من أمريكا وإلا فإنه لم يكن من السهل أن يسمح مشرف بعودتها لتنافسه في السيادة المطلقة...
فجمعت أمريكا أمرها وشركاءها...وجيشت خبراءها الاقتصاديين والعسكريين والسياسيين...ووكان القرار بأن بوتو ..هي الوحيدة....التي يمكنها أن تقوم بهذا الدور بنجاح تام...وبولاء صادق للشيطان...
إلا أن هؤلاء الأمريكان السذج..نسوا أن الله-عزوجل- فوقهم...
يمكر مكرا خيرا من مكرهم.....
تركهم-مولانا- يخططون..ويدبرون....
أمهلهم-سيدنا- يمكرون و يفكرون....

وبعد أن تحقق كل ما يرجون-أو قريب منه- إذ بهم يفاجئون...بمقتل العميلة الكبرى لهم.....
تصفحت بعضها فوجدت الكل ينعيها...رويترز..نيويورك تايمز..بي بي سي...والعالم...
بالطبع لابد لها من نعي..!!!!

هلكت المرأة....وهي بين أعوانها..
هلكت وهي تتوعد المسلمين بالويل والثبور...
هلكت وهي تحارب الله...وتتوعد جنده...
فأهلكنا أشد مهم بطشا ومضى مثل الأولين...
فيا دعاة الديمقراطية الامريكية..والعلمانية الغربية....
ها هي إحدى أتباعكم هلكت لما أتى أمر الله....فهل من مدكر؟؟
ولقد أهلكنا أشياعكم فهل من مدكر
وقفــة:

أيها المحارب لدين الله...
هلا وقفت مع نفسك؟؟؟
هلا عرفت أن الله-عزوجل- فوقك؟؟
هلا أيقنت أن الله يعمل لدينه؟؟؟
يا أيها العابد للشيطان...
يا أيها المجرم الجبان...إن الله-عزوجل- يعرف ما في نيتك..
وإذا أخذك بغتة..فلن يفلتك...
يا من تهاجم دين الرب العلي.....
إن الله-عزوجل- لا يعجزه أمريكا ولا إسرائيل ولا قنابل نووية ولا هيدروجينية..ولا أظن أنني بحاجة لأن أوضح لك ذلك.....
إن المولى-الجبار- أمره إذا قال للشئ كن...فيكون....
أو ما تخشى أن يقول الله لك كن ميتاً...فتكن في لحظة ميتاً ؟؟؟
أما لك في هذه الهالكة آية؟؟؟
أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم..دمر الله عليهم

يا أيها المسكين الذي تظن أنك قد أوتيت القوة ....هلا اتعظت بما حدث بالأمس؟؟؟
إن العاقـل هو الذي ينظر فيما حوله ويتدبر...
أفلا تتفكر كيف هلكت بناظير بوتو وجون جرنج وابن العلقمي وفرعون وعاد وثمود وغيرهم؟؟؟
نعم..دمر الله عليهم....

فمنذ أحد عشر يوما فقط صعدت هجومها على المدارس الدينية في باكستان متهمة إياها بأنها معامل تفريخ للإرهابيين...

وهي التي اتهمت المسلمين في باكستان بأنهم يقتلون النساء والأطفال والكبار..وأنهم يعلمون أبناءهم تصنيع القنابل وما شابه...
مع أن العالم كله ووسائل اعلامه تكذب ما كانت ترويه تلكم العجوز الشمطاء
..وما حادثة المسجد الأحمر التي تسبب فيها مشرف ببعيد...
فبالعودة أربعة أشهر فقط للوراء...نعرف من الذي يقتل النساء والأطفال والشيوخ بدون تفرقة....
همســة :
يا أيها المؤمن...ذا القلب المحب لله ولرسوله ولعباده المسلمين...
ويا أيتها المؤمنة العفيفة المحبة لدينك ولأمهاتك أمهات المؤمنين...
قف أمام هذا الموقف وتدبر فيه..وابتسم ...وخذ منه عبرة وعظة...
واعلم أن هؤلاء ليسوا أهلا لأن يحكموا الأرض أو يملكونها....
وردد بأذن قلبك قول المولى -عزوجل- (أن الأرض يرثها عبادي الصالحون)
وانظر إلى ما حل بهذه والقرون التي قبلها...
ممن قص الله علينا قصصهم..وممن لم يقص علينا قصصهم...
وارفع بصر قلبك إلى ربك وقـل :
(الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا)

الأربعاء، 26 ديسمبر، 2007

جنود الحرب الفكرية

يخطئ تماما من يظن أن عبد الله بن أبي بن سلول مات (كفكرة)

هو مات جسداً...وعليه من الله اللعنات...أما هو ...فقد رسم لأتباعه خطا ومنهجا يسيرون عليه...لا يخطئونه أبداً
...خطاً يوصلهم إلى بوابات جهنم الأبدية-بإذن الله

هو خط يمكن إجماله في نقاط ثلاث..
ألا وهي:
1-ضرب الرموز والتشنيع عليهم...
2- أتغدي بيهم قبلما يتعشوا بيه
3-التحريض في السر..والموالاة في العلن

لعلناإن تتبعنا أسلوبه الماكر الخبيث وأسلوب أعوانه وقتئذ...وطريقة تعاملهم مع النبي-ص- وأصحابه....
لسهل علينا أن نعرف في يومنا هذا من هم أتباع ابن سلول-لعنه الله ولعن أعوانه حتى يومنا هذا وإلى يوم الدين-

خاصة إذا ما علمت أن الله-عزوجل- قال لنبيه-ص-:
(ولونشاء لأريناكهم)...ثم يقول له (ولتعرفنهم في لحن القول)

نعم هذه هي...ولتعرفنهم في لحن القول...

في الفترة السابقة-خصوصا مع غيابي عن المدونة لفترات طويلة- ..لحظت انتشار العديد من المدونين -لاأقول العلمانيين أو الليبراليين-
...ولكن هو نوع جديد ..أحببت أن أطلق عليه مصطلحا جديدا نحتيا....بعد التأمل في كتاباتهم (العوراء )...واخترت لهم اسما من قاموسي الساخر ...ألاوهو ( المسافقين) ....بالسين...
كلمة نحتية تجمع بين ما يحاول إظهاره هؤلاء من أنهم مسملين...مع أن باطنهم...أنهم من المنافقين...

المسافقين....
جنود الحرب الفكرية الجديدة التي يقودها ارهابيوا الغرب تجاه الاسلام...
مرتزقة ...في جيش جيشه ابليس لماأجمع أمره وشركاءه ليحاول -واهما- أن يطقأ بفيه نورالدعوة إلى الله....
علق أخوناالحبيب-عصفورالمدينة عن وقود الحرب...المادية...
وكيف أن صليبيوا الغرب من أمريك اوأعوانها يستخدمون المرتزقة لقتل المسلمين....
والحق ان هؤلاء المرتزقة (بلغة الشارع المصري) ما هم الا مجموعة من الشباب الصايع والبلطجية-وعذرا في اللفظ..فقط أردت تقريب مفهوم كلمة المرتزقة..بصورة واقعية...

تكلم عصفورالمدينة عن المرتزقة الماديين...
وأتكلم أنا عن المرتزقة الفكريين....

أماعن المرتزقة الفكريين(المسافقين)
فلك أن تعرف أنهم من بيننا ...من مصر..شربوا من ماءها وتربوا على أرضها...وتعلموا في مدارسها ومعاهدها...
ثم...في نهاية المطاف....هاهم يعقون بلادهم...ويتعاونون مع أفكار الغرب الكافر ...اعتناقا وايمانا...
ليس حبا في الغرب...ولكن....لأجل أموالهم....

لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين...

تتبعت هذه النوعية من مهلهلي الثياب الساترة لعورات أفكارهم...
فهذا أحدهم يكتب في حارة زعتر.. ينزل طعنا..في المشايخ واهل العلم والمصلحين...
ثم هو ينكرعلى من ينكرعليه ويتهمه بالتشدد والتطرف والتعصب..
ويقول : هما يعني الشيوخ دول معصومين؟؟
طبعا لا ..لم نقل أبدا ..ولكنهم ورثة الانبياء...واحترامهم من احترام الدين...وكما قال الامام الذهبي-رحمه الله- (ولوأنه كلما أخطأ عالم من علماء المسلمين سفهنا قوله لما بقي لنا أحد)...

وثان ينزل في الحوار المتمدن....طعن افي الدين وسبا في امهات المؤمنين..وحينما يتهمهم احد بالتشيع..يرد عليه بأن الوهابيين ضيقوا الفكر والسعة وليس لهم نصيب من الدنيا الا الجلابية واللحية...
ولا أدري أهوأعمي لا يرى منهم الأطباءوالمهندسين والمدرسين والمبرمجين..بل إني قابلت أحدهم ومعه دبلوم صنايع..ووجدتني إلى جواره تلميذ في مدرسته...

وثالث يكتب في مدونته أن النصارى ليسوا بكفار..ويتساءل لماذا لا نصور الرسول في مسلسل تليفزيوني...ويطعن في اهل العلم والصالحين.....
واذا حاورته..اما ان يحذف تعليقك..اولا يردعليك اصلا...

تتبعت هذا الكاتب ...فوجدت الاخوة والاخوات (طبعا المتشددين الرجعيين المتذمتين) قد فضحوا امره على منتدى الجزيرة تووك..ولمابدأوامعه الحوار...هرب منهم بكلام مبهم لا يدل على انه راسخ على منهج أوعقيدة..ثم يصف نفسه بـأنه مسلم...!!!

ورابع يفرغ مدونته للحديث عن ما يسميهم الجهال (بالوهابية)...
وياليته قرأ عن الوهابية...وماذا تعني..
ولوأنه عرف أن علامة أهل البدع هي الوقيعة في أهل الأثر...لعلم أن الواصفون للملتزمين بالوهابيين إنماهومن قبيل الحقد...


العمالة للشيطان....

نحن نقول...إذا كان لإبليس..قد غرر بهؤلاء...وظنواأنهم مانعتهم حصونهم من الله...
فهم واهمون..
لأن الله-عزوجل- يغرس لهذا الدين....
ونرجوامن الله أن يجعلنا وكل إخواننا المخلصين من المدونين وغيرهم من هذا الغرس الذي يقف عائقا أمام هذه الأفكار المتطرفة...فنحن لا ننخدع بشبهاتهم أوبادعاءاتهم بأنهم يحبون الدين ويحبون المسلمين...وإلا فلماذا تركواالراقصات والمتبرجات والمفسدين..ولا هم لهم الا المصلحين؟؟؟
إذا كانوا حقا يحبون الدين فليعملوا من أجل الدين..
ونحن هنا نتحدى كل المجرمين الذين يقولون الوهابيين-ويعنون بها أي ملتزم من المسلمين أو ملتزمة-
نتحداهم أن يقولوا لنا ما هي الاقوال التي خالف يها الوهابيون الأئمة الأربعة أو خالفوا الدليل من الكتاب أو السنة...
ثم لمااذا الحرب على المتدينيين ؟ وأنتم تعلمون أنهم-وبفضل الله- أصبحوا يمثلون القاعدة الشعبية العريضة...التي لا تقوى قوة على إزاحتها.... وأنا أؤكد دائ ما في كتاباتي أن السلفية كمنهج اسلامي سلمي علني متكامل خال من البدع وعلى منهج النبوة... قد تخطى مرحلة اللحية والنقاب -كمايدعي المنافقون- أوحتى يحاولون أن يوهموا أنفسهم بذلك..فهنالك تيار سلفي شعبي...

وهاهي تسقط ورقة التوت

لماأراد إبليس تثبيت المشركين في غزوة..بدر...وقال لهم لا غالب لكم اليوم من الناس...
وبدأ في السير معهم...
فماهي الا لحظات وذاب كذوبان الملح في الماء..لما رأى جنود الله مستعدين لمواجهة قوى الكفر والطغيان...
وهذا هو حال الجبناء الذي لا ديدن لهم إلا محاربة القوي القهار -جل في علاه-...

م الآخر:

يكتب كل من هؤلاء...ويعتقد أنه الواد المخلص-بفتح الفاء وتشديد اللام المفتوحة-

اللي ماجبتهوش ولادة.....
ويتمثل أمامه قول أبو العلاء المعري- الذي لطالما سخر من الدين- :

وإني وإن كنت الأخير زمانه...لآت بما لم تستطعه الأوائل

دورات تدريبية في محاولة استمالة الشباب...وجهود مستميتة لصرفهم عن الهدف الذي خلقوا له...

مع الأموال التي تنفق على هؤلاء...ومحاولةوصفهم بصفات قوية كمثل..
الكاتب فلان..
والاستاذ علان..
والصحفي ترتان...
والمحقق جعران...
ودواليك...
وكما قال الاستاذ مصطفى صادق الرافعي-رحمه الله- : (اخترعوا للشباب الالفاظ الكبيرة...ليشغلوهم)...

نحن لا نخاف من هذه التسميات...ولانعول على أصحابها...ولا على أفكارهم...الرامية للهدم..لا للبناء...
فلله الحمد..نحن على العقيدة الوحيدة في العالم التي تصلح لكل مكان...فنحن -المسلمين-لدينا إله واحد ونبي واحد وطريق واحد...ويمكننا-بفضل الله- نسف أي شبهة لأي رويبضة تسول له نفسه.. أنه
واد روش طحن....

الحكم على النيات:

ستوب زير....

لما قال الله-عزوجل لنبيه-ص- (ولتعرفنهم في اللحن القول)...وعرفهم النبي-ص- بلحن القول...لم يكن أبدا قد حكم على نياتهم الا بمقتضى أفعالهم وأقوالهم....

وأيضا لما قال النبي-ص- في الحديث الشريف
(إذا رأيت الرجل يفرح لأن الناس يقومون له فبشره بمقعده من النار)....أوهو كما قال
لم يكمن النية بدون قرينة ظاهرة الا وهي
أن هذا الرجل...متكبر...ولايدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر...
فهؤلاء -ولا أريد أن أذكرأسماءا حتى لا تكون هنالك شخصنة للموضوع..وحتى لا نقع في محظور تكفير المعين بدون استيفاء شروط وانتفاء موانع-
حتى وإن شهدوا أمامنا بأنه لا اله الا الله محمد سول الله..فهم ليسوا بمسلمين..
فسلفهم الطالح-لا الصالح-عبد الله بن أبي بن سلول...
كان يشهد ان لا اله الا الله بلسانه..وأفعاله كانت تكذب أقواله...
بل وأكبر من ذلك..قد بنى هو والمنافقون مسجدا في المدينة..نعم مسجد..ولكنه مسجد الضرار...
بل وكانوا أيضاً يصلون الصلوات المفروضات وراء خير البشر-ص-
ولكنه ممع ذلك كانوا كفاراً مخلدين في جهنم أبدا لا يخرجون منها ...


GAME OVER
=====================
تحديث من عند المهـ إلي الله ـاجر

الخميس، 13 ديسمبر، 2007

يوم الامتحان...يظهر البرشام..ويبان...


روحت مشوار...فالراجل قال لي عدي بعد ساعة...قلت يا واد يا خالد روح لك ساعة عند الاستاذ محمود بتاع النت....
جيت ألقي عليكم أسألة امتحان...
ممنوع الغــش...ممنوع حد يبص للي جمبه


امتحان...من خلال قراءتك للواقع وللكتب...وليس من خلال أفكار الآخرين....

أسألة الاختيار من متعدد:

بتاكل كم رغيف في اليوم
(خمسة-عشرة-عشرين- عامل ريجيم- أنا واخد أوضة في الفرن بتاع العيش)


كيف تنظر للعلماني؟

(شخص متحضر- شخص عميل- شخص كافر)

كيف تنظر للوهابي(السلفي ) يعني

(متشدد- مبتدع- على السنة)

كيف تنظر للدين
(وسيلة للعيش-هدف سامي-شئ غير ضروري-فكرة مبالغ فيها)

كيف تفكر في أوقاتك فراغك
(في ذنوبك- في معصية تريد أن تفعلها- في خلق الله وعظمته)

كم مرة تأكل في اليوم؟
(مرة -اتنين- تلاتة- صفــر)

هل تفضل
(الشاي مع الجبن- الشاي لوحده- لا أحب الشاي)

ماذا تفعل إذا رأيت متبرجة
(تدعو عليها وتسبها- تغض بصرك وتدعو لها بالهداية- تتمنى لها الموت)

ماذا تفعل عند استيقاظك من النوم
(تقتح عينيك-تتوضأ وتصلي- تتاوب وتنام تاني)

كم مرة تصلي على النبي -ص- في اليوم
(مرة-عشرة-كثيراً- بصراحة بانسى)

لماذا تحب والديك
(عشان بيأكلوني وبيشربوني-لأن الله أمرني ببرهما- أنا باسب لهم)

الصلوات المفروضة

(أصليها في المسجد كلها- يعني شوية وشوية- أنا مش باصلي خالص)

لو شفت كلب في الشارع

(تجري- تمشي بشويش- توطي تجيب طوبة وتلقه)

رأيك في صاحب المدونة(سيسألك الله عن إجابتك)

(متشدد- يحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه- يفسد أكثر مما يصلح)


ناوي تتوب؟
(أكيد طبعاً - وأتوب ليه؟ - سيبني أفكــر)

عندك ايميل
(هوتميل- ماسنجر- اول-اي سي كيو- ولا واحد- مليكش دعوة)

بقالك على النت من امته؟
(شنة-اتنين-خمسة-انا من المؤسسين ليه- أنا بابصم)

بتحب تصيف في
(شاطئ مختلط- شاليه لوحدي أنا والعائلة- مش باروح مصايف-ياعم بص لأحوال المسلمين مصيف إيه)

أنت
(مسلم- نصراني- ملحد)

أنت
(مسلم-مؤمن-محســن)

متى كانت آخر مرة ركبت فيها أتوبيس

(من سنة- من شهر -امبارح- أنا باشتغل تباع)

معدل استهلاكك للميه
(شوية صغيرين- شوية قليلين- خزان يومياً- كتير أوي)

بتاكل كم وجبة في اليوم
(1 -2-3- أقولك ومتزعلش- أنا ساكن في المطبخ)

هل تفضل الزواج من
(علمانية- ليبرالية- نصرانية محصنة)

لو شفت راجل بيرقص في فرح

(تنظر إليه نظرة ريب- تقول واأسفا على الرجولة- تتحزم وترقص معاه)

أي هذه المدونات تأخذك إلى عالم الجاهلية...والعصور الوسطى...

(عصفور المدينة-المهاجر إلى الله- ضاكتور خالد-كلهم- لاشئ)

هتعمل إيه في العيد
(هاشتري خروف-هاشتري جدي-هالبس جلبية قديمة وأروح ألم الأضاحي- هاتمرجح)

أي هؤلاء المشايخ تحب أن تستمع له (ليست مفاضلة بينهم)

(محمد حسان-وجدي غنيم- محمد حسين يعقوب- شيخ البلد..بتاع الكشري اللي في عباس العقاد)

تتوقع كم بلغت ذنوبك منذ التكليف
(مليون- مليار-متعدش ورايا- أنا نضيف يا عمنا)

أيهم تحب

(بيض مسلوق-بيض مقلي- بيض بالبسطرمة- باكرهك انت والبيض)

نسألكم الدعـــاء...
(حاضر هادعيلك-هادعي عليك- تدفع كام وأنا أدعيلك)
--------------------------------
والله الموفق.....











الاثنين، 10 ديسمبر، 2007

إن العيـــن لتدمع....

واتخذوا من مقام إبراهيــــم مصلى
جبــل الرحمــة يا أحباب...جمعنا الله على عرفات...

الحجـــر الأسعـــد...قبَّلَهُ رسول الله-صلى الله عليه وسلم-

هنــا يبكي إبليس....في رمي الجمرات


أحب بلاد الله إلى الله....من الجـــو....

المبيت بمنــــى
المدينــة النبــوية....على ساكنها أفضل الصلاة والسلام

قبلة كل موحـــــــد

هنـــا...حيث يعيش نبينا -صلى الله عليه وسلم-
لبيك اللهم لبيك
لبيك لا شريك لك لبيك


إن الحمد والنعمـــة لك والملك
لا شريــــك لك

إن عيوننا لتدمع...وقلوبنا لتهفو لأن نكون مع المغفور لهم مع إخواننا المسلمين ....
وحسبنا حديث نبينا -ص- الصحيح
(إن بالمدينة رجالا ما سرتم مسيـــراً..ولا قطعتم واديا إلا كانوا معكم...شركوكم الأجر...حبسهم العذر)

نسألكـــم الدعـــاء..... نذكر أنفسنا بالاجتهاد في الأيام الفاضلة
..
سئل شيخ الاسلام أحد بن تيمية -رحمه الله- أيهما أفضل عشر ذي الحجة أم العشر الأواخر من رمضان..فأجاب بقوله :
ليالي العشر من رمضان أفضل من ليالي العشر من ذي الحجة...
وأيام(أي نهار) العشر من ذي الحجة أفضل من أيام (أي نهار) العشر الأواخر من رمضان
----------------------
ونلقاكم على خيـــر في العيــد-بإذن الله-
مغفور لنا....بإذن ربنا...

السبت، 8 ديسمبر، 2007

18 شبهـة حول الدعوة إلى العودة إلى منهج السلف

السلام عليكــم...الأخوة الأحباب..والأخوات المسلمات...

هذه التدوينة طويلة إلى حد ما...لكنها مفيدة جداً ..بإذن الله-تعالى- واحتسبوا الأجر في الوقت الذي ستقضونه معها

ففي زخم الحياة..وانتشار التيارات الفكرية...وفي الوقت الذي أًبح فيه أًحاب المناهج الوضيعة الوضعية الهدامة يدعون إلى مناهجهم الضالة....في نفس الوقت الذي ينقمون فيه على الدعاة إلى الله...وعلى المسلمات العفيفات...وعلى الشباب الصالحين....كان لا بد لنا من وقفة ..نجمع فيها شبهاتهم من بعض كتب أهل العلم..ثم نفندها..حتى تسقط ورقة التوت عن عورات هؤلاء الناقمين على التوحيد وأهله...وأترككم مع الشبهات...أقصد..تفنيد الشبهات :)



1- أنتم دعوتكم مقصورة على الثواب واللحية والنقاب والسواك..ولا تتجهون للأمور العامة..
الرد: الشمولية تبرز النقص عند المتقوقعين , فيظنون أن ما هو خلاف النقص هو وحدة الدعوة...
ثم إن الواقع يكذب هذه الشبهة ومن حاضر وعاشر أيقن ذلك...
-كما أن الاهتمام بما ذكر من الأمور..ليس الا من صميم الدين..فالدين كله جزء واحد..وليس فيه قشر ولب (كما يدعي البعض).


2- أنتم مهتمون بالعلم فقط, والعلم ليس كل شئ..
الرد: كيف تصبح الميزة عيبا وكيف يصبح ما مدحه الله ورسوله عارا؟؟
مع هذا يبيح أحدهم لنفسه أن يفتي ..فسله أبعلم أم بغير علم؟ فإن كانت الأولى فاتركني أتعلم كما تعلمت , وإن كانت الثانية فبئس داع يفتي ويتحدث بغير علم , فاذهب فتعلم ولا تحكم على غيرك وأنت جاهل.

3- العبوس..


- النظر للواقع, فالغالب في الإخوة السماحة والترحيب بالفديم والجديد..والعبوس سمة عارض لبعض أشخاص , ولا يسلم منهم زمان أو مكان... ثم إن الحكم على الكل...بتهمة الجزء اليسير..لهو دليل على السطحية الشديدة للمتكلم.

4- كيف تهتمون بالسنن والبدع قبل إقامة الدولة ؟


-ذلك من تحقيق العبودية والاستسلام لله ولأمره في كل شئ.
وذلك هو الموافق لمنهج النبي-ص- في حسن تربيته وبناء من معه ليكونوا نماذج قوية للإسلام غير متميعة...فهي نماذج تنكر المنكر...حتى في عدم وجود دولة على منهاج النبوة..فهذه النماذج..(إذا ما قدر الله لدولة الخلافة أن تعود) هي النماذج القوية الشخصية التي تولت الأمر في حال الضعف..هي التي ستتولاه في حال القوة.

5-الجهل :


ينقض هذه الشبهة شبهتهم السابقة في الاهتمام بالعلم...ثم دعونا لنتحاور وفق علم الكتاب والسنة...وبفهم السلف الصالح.

6-دعوتكم هي فراية مجلدات في أدق التفصيلات على الناس :


والرد : أنه من أراد أن يتصدى لأمر كبير فلا بد أن يقرأ عنه , ويعلم ما يهيئه لذلك , ويكون الاهتمام بالهام من التفصيلات لا أية تفصيلات , وليس الجميع يُقرأُ لهم ذلك.

7- أنتم لا تحبون العمل والدراسة وتحبون الانقطاع في المسجد:


هذا على إطلاقه غير صحيح , فهناك من سبق في كثير من المجالات والأعمال والدراسات العلمية أشواطاً كبيرة. والواقع يشهد بذلك
هناك في المقابل من يلبي جانبا أهم للدعوة فهو لا ينقطع في المسجد كما يقولون أو ينقطع للعبادة لينفع نفسه , وإنما ينقطع عن كثير من مجالات الدنيا مع حاجته إليها إيثاراً للقيام بما لم يقم به غيرهمن الدعوة إلى الله , والعمل المثمر في سبيل هداية الخلق.., وبمثل هؤلاء يُرْزَق الآخرون ويحيون , ولو انشغل الجميع في مجالات الدنيا لضاعت الدعوة , وإنما يقوم هؤلاء بأولئك وأولئك بهؤلاء , وفي الحديث (لعلك ترزق به) أي بمن يحضر مجلسه -ص- ويستمع للعلم منه..والحديث رواه الترمذي وقال حسن صحيح..وصححه الألباني.
أما من ينقطع للعبادة ويتكاسل عن أي عمل دون مبرر فهذا مقصر , وهو ليس من نتاج الدعوة الصحيحة.

8- أنتم لم تغيروا شيئا في المجتمع حتى الآن :


تغيير عقائد الناس وسلوكياتهم ومعاملاتهم هو الأساس الذي من أجله بعث الله الأنبياء والرسل وما عداه وسائل إليه, فمثلا الجهاد..وسيلة وليس غاية ,..وهذا التغيير- الذي تنكرونه - قد حدث منه جزء بالفعل..فقد غيرت الصحوة ولا تزال تغير , وهناك أنواع من التغيير لا تظهر نتيجتها بعد حين..والجيل القادم من أبناء الصحوة -بإذن الله- أدهى وأمر...على أعداء الملة..فضلا عن الكثيرين من أبناء الجيل الحالي....

9-لماذا تأخذون برأي علماء السلف في مواضيع معينة وفتاواهم ولا تأخذون برأي علماء العصر في نفس المسائل والمواضع مع أنهم قرءوا واطلعوا كأولئك ؟؟؟


-كيف انقلبت هذه الميزة عيبا ؟ وقد اتفق العلماء والعقلاء على فضل علم السلف على علم الخلف...ثم إن الحجية في القرون الثلاثة الأول وليس في أقوال من تلاهم...كذا أشار الحديث ضمناً...
- م إننا لا ترفض بإطلاق الأخذ بكلام المعاصرين , ولكن حسب المسألة , فما كان منهما مما لا بد فيه من توفر شروط الاجتهاد لم نقبل فيه غير قول المجتهد , وما كان منهما ما يستطيعه المعاصر أو يناظر فيه القديم أو يتكلم فيه بعلم السلف , وله فيه سابقون من أهل العلم أخذنا به فليست العلة إذن في المعاصرة من عدمها...بقدر ما هي في توفر العلم -هذه نقطة- والنقطة الثانية هي (الاتباع للدليل).

10- أنتم تلزمون الناس بآراء معينة رغم وجود الاختلاف ويستشهدون بحادثة بني قريظة, على جواز الاختلاف ووجود أكثر من رأي وأن كلا له أن يعمل بما يريد ...


أولاً: أرأيتم أهمية العلم ؟؟..فيه نستطيع أن نفهم أنواع الخلاف وحدوده ..
ثانياً الخلاف نوعان : اختلاف تنوع..وهو ما لا إنكار فيه على من اختار أحد الوجهين (وذلك كصيغ التشهد الواردة).
والنوع الثاني: اختلاف تضاد..وهو نوعان ...
سائغ :وهو ما لا يبدع فيه المخالف ولا يفسق ولا يكفر..ولكننا ننبه على عدم اتخاذ الهوى فيه قائداً إلى الاختيار, ولكن بتقليد ثقة ورع من العلماء أو بالقراءة والبحث والتحري ...وقد ينصح بعضنا بعضا برفق ويبين المسائل دون إلزام لآخرين...
أما الآخر فهو غير سائغ : وهو ما كان مخالفا للنصوص أو كان شاذاً..
والحديث المذكور..إنما يستشهد به في اختلاف التنوع...والدليل أن النبي-ص- لم يصحح أحد الرأيين أو يضعف الآخر...
11- أنتم تفرقون بين المسلمين وتخرقون وحدة الأمة :


من أولى بأن يتهم بذلك ؟
من يدعون إلى أسماء وكيانات محدودة ويعادون الآخرين ؟؟ أم من بدعون للكيان الكبير كيان أهل السنة والجماعة دون تحزب أو تعصب...بل يحبون جميع الدعاة في الله..؟؟

12- أنتم بعيدون عن لغة العصر وترفضون الكتب المعاصرة :


هذا غير صحيح...لكن نرفض كتابات المثقفين ثقافة غير دينية ويخوضون في الدين بطريقة خاطئة لا تقوم على أسس علمية.

13- دعوتكم تتسم بالعنف وبالشدة على كل من خالفكم..وهذا مخالف لهدي النبي-ص- ولأمر الله( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسن)


أما ما يذكر فهو غير صحيح..فالدعوة -وبفضل الله- لا يمكن أن تنتشر -كما زعمتم- والدليل..أن فكراً كفكر الجماعات التي انتهجت العنف في القرن الماضي..هذا الفكر..لم يتلقاه لاناس بالقبول..وقد اندحر ..وأصحابه..آبوا ونابوا عنه...
أما عن الشدة على المخالف فقد تكون في موضعها من قبيل الحكمة...وذلك كمن يسخرون من الدين...أو يسبونه...أو يعتدون على حرمات المسلمين..

14-أنتم دائما متشددون دائماً في آرائكم...


ما هو تعريف التشدد؟؟؟
إذا كان هو اتباع النبي-ص- وأصحابه فأهلا به من تشدد...
ثم إنه ليس لنا آراء....في الدين...فالأمر كله لله...

15- أنتم إرهابيون..


ما هو معنى الإرهاب؟؟ هل هو الدفاع عن الأرض والعرض والدين؟؟
إن كان كذلك..فمرحا بهذا الارهاب..
أما إن كان هو ما تفعله أمريكا وحلفاءه الصليبيون..في المسلمين...وما يفعله اليهود في فلسطين...وما يمارسه الروس في القوقاز...إذا كان هذا هو تعريف الارهاب...فوجب علينا دفع هؤلاء الكفار ما استطعنا...

16- المسلمون يذبحون ويقتلون في كل مكان...وما زلتم تتكلمون في ..لباس المرأة المسلمة....وحرمة سماع الأغاني...وهل نمسح الرأس أم نغسلها في الوضوء... وما شابه...


والرد : أن هذا يعكس الالتباس لدى ملقي هذه الشبهة..حيث أنه ظن أن التكلم في هذه الأمور التي ذكرها يتناقض مع الاهتمام بحال المسلمين ..بحيث يستجسل الجمع بينهما...
ثم إن نزول النصر من عند الله-عزوجل- لا يمثل إلا نتيجة واحدة حتمية للالتزام بشعائر الاسلام..ومن ضمنها ما ذكرتموه...
وقد قال الله (إن تنصروا الله ينصركم) فما معنى نصركم لله؟؟؟ وما معنى نصر الله لكم؟؟؟...عودوا إلى كتب التفسير لتعلموا ما المقصود...
ثم إن إهمال جزء من الشرع ..مصيبة ووبال كبير..حتى ولو كان كما ذكرتم من لحية أو سواك أو أغاني أو ما شابه.. والدليل قول الله-عزوجل-
( فنســوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة)
أي مما أمرهم الله-تعالى به-

17-ترفضون آراء الأشاعرة في العقيدة..وتعتبرونهم من الضُلال ...


الرد: أن أي كلام يتكلم به أي إنسان ..فلا بد أن يكون معه دليل ..هذا في أي علم..فما بالنا إذا كان الأمر في علم الشريعة؟؟؟
ثم إنه لا شك أن تأويل أسماء الله بما لم يرد إنما هو تحريف للكلم عن مواضعه...وجناية كبيرة في حق المولى-جل وعلا- من القول عليه بغير علم
فالحاصل..أن تأويلات الأشاعرة لمعاني أسماء الله وصفاته...هذا مما لا دليل عليه..وما لم يقله النبي-ص- أو أصحابه أو التابعون-من القرون الثلاثة الأول- إذا فما دام لم يقل به النبي- ولا أصحابه ولا سلفهم...فكيف نقبله نحن ؟؟؟
ثم إن الكثير جدا من كبار علماء الأشاعرة..عادوا إلى عقيدة أهل السنة والجماعة..وهذا نراه جلياً في تراجع الإمام
أبو الحسن الأِعري -نفسه- في كتابه (مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين).
وعاد الباقلاني عن مذهب الاشاعرة كما في كتابه التمهيد..
وعاد الامام الحبر العلامة غمام الحرمين أبو المعالي الجويني عن انتصاره لتأويل الأشاعرة في كتابه (الإرشاد) عاد عنه في رسالته (العقيدة النظامية)..
وكذا عاد حجة الاسلام الامام أبي حامد الغزالي عاد عن أقوال الاشاعرة في كتابه (إلجام العوام عن علم الكلام)..
فإذا كان هؤلاء الأكابر قد عادوا عما اعتقدوه..
فكيف لنا-نحن الأصاغر بجانبهم- أن نعتقد ما عادوا هم عنه؟؟ .مع ما ذكرنا من الدليل...!!!!!!

18-تعتمدون في العقيدة على أحاديث الآحاد...مع أنها تفيد العلم الظني (لا اليقيني)...والواحد من الممكن أن يخطئ أو ينسى؟؟


أولاً : حديث الآحاد ...يفيد العلم اليقيني....كما يفيد العمل..ونص على ذلك الامام مالك والشافعي وأصحاب أبي حنيفة والحارث المحاسبي والابن حزم وداود ابن علي وغيرهم...ويمكن مراجعة كتاب (إحكام الأحكام) لابن حزم الأندلسي في هذا..
ثانياً: في السنة أدلة كثيرة على أن حديث الآحاد يؤخذ به في العقيدة نذكر منها دليلا واحدا وهو أن النبي-ص- أرسل معاذ بن جبل إلى أهل اليمن ليعلمهم العقيدة والعمل...فلماذا لم يقل له أهل اليمن..أنت واحد..ونحن لا نقبل بخبر الآحاد؟؟؟
ثم ما الحكم لو قام أهل اليمن بإنكار ما جاء به معاذ -رضي الله عنه-...
الاجابة : أن حكمهم أنهم سيبقون على الكفر ولو ماتوا على ذلك لما خرجوا من نار جهنم أبداً...
أما عن أن الواحد يمكن أن يخطئ أو ينسى...فلماذا تقبلون خبر الواحد في العمل ولا تقبلونه في العقيدة مع أنه من الممكن أن ينسى؟؟
ثم إن السلف اتفقوا على الأخذ بحديث الآحاد في كل شئ إذا ثبت عن النبي-ص-
وأمر آخر....من أدرانا أنك ابن أبيك؟؟؟
سيرد ويقول..إن أمي قيدتني عند مكتب الصحة وشهد على ذلك موظفان...
قلنا: إن هؤلاء الثلاثة ...لم يبلغوا حد التواتر...ومن الممكن أن يخطئ أحدهم وينسى الآخر.... أليس كذلك؟؟؟
ولكننا لا نقول بذلك...نحن نقبل شهادة العدول الثقات..حتى ولو لم تبلغ حد التواتر

تم تجميع هذه التدوينة من الكتب التالية:
المراجع:
تبصيرأولي الألباب ببدعة تقسيم الدين إلى قشر ولباب..للدكتور محمد بن إسماعيل...
ملامح رئيسية للمنهج السلفي للدكتور علاء بكر
أيسر التفسير...للشيخ أبي بكر الجزائري...
أضواء البيان للشيخ الشنقيطي .
رسالة إلى إمام المسجد..للشيخ هشام العقدة...
المنة شرح اعتقاد أهل السنة... د. ياسر برهامي
وجوب الأخذ بحديث الآحاد في العقيدة... للألباني

--------------------------------------------------------

والحمد لله أولا وآخراً...ومن لديه شبهات تزيد على ذلك فليطرحها..والرد عليها مني أو من الأخوة...وفقكم الله...

ونسألكم الدعاء

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2007

حــي على الجهـــاد


أتذكر حينما كنا في السنة الأولى في كلية الطب...ذهبت لزيارة بعض الزملاء...وقضيت معهم يومين....
كنا ننام بعيد صلاة الفجر...ونسهر طوال الليل نرغي (وفي رواية نسولف ) ....
وفي النهار سألتهم ماذا سنأكل اليوم..
فاقترح أحمد أن نشتري ثلاث دجاجات...(عددنا كان يقرب من 12 فرداً) ...
وكل فرد يدفع ...
كانت فكرة رائعة...فقمنا بجمع الأموال...ونزل علاء..هو وصابر ليشتروا الوليمة....
وعادوا...ثم بدأوا الطبخ ...وذهب كل إلى كليته...وأنا بقيت في البيت...مع الأخ /عمرو...
الذي كلفوه بمهمة الطبيخ....
بالطبع -وكوني متفوق في غسيل الأطباق وما شابه- فاقترحت عليهم أنني سأقوم بغسيلها...وقد كان....
وذهبت إلى النوم....ولما عاد الجميع...عند المغرب...ومع دخولهم واحداً تلو الآخر...كانت صيحاتهم تتعالى طلباً للطعام..والكل له ابتسامة وكأنه سيدخل جنة عدن عما قريب....
هاه يا عمرو...يللا يا بني احنا هنموت من الجوع....
وبدأ عمرو بتحويل الأطباق...واحدا تلو الآخر...
الأرز....
فالبطاطس...
فالشوربة...
فالملاعق...
فالمياه...
فالمخلل....
وجلسنا ننتظر الدجاج من الفارس المغوار عمرو...
وما أن رأى الشباب الدجاج...حتى علت صيحاتهم بالتكبير ....وأصبح كل يهنئ أخاه....
وكل يمني نفسه بأن ينال الصدر (علشان أكبر من الورك)...
وما أن وضع الدجاج...
حتى بدأ الجميع بالنظر إلى بعضهم...
ما هذا الحمام؟؟؟
ما هذا يا عمرو؟؟؟
فين الرجول؟؟؟
أنا رميتهم...أصل مش بحب يكونوا في الشوربة....
طيب يا عمرو فين رءوس الفراخ؟؟؟
بصراحة لقيتكوا اتأخرتوا فأكلتهم...
طيب يا بني فين رقاب الفراخ؟؟؟
أكلتهم يا رجالة ..خلاص بقه انتوا محسسيني اني عملت حاجة...
طب ماشي يا عمرو فين الجناحات الستة...؟؟؟
بصراحة أنا لاقيت الجناحات صغيرة ...فقلت أشيلهم عشان محدش يضايق منهم
طيب يا بني قول لنا بقه..فين جلد التلات فراخ..
الفراخ دي مسلوخة... من غير جلد...ع اللحم بس...
عمرو : الجلد داب في الشوربة....
-------------
دارت عيون أحد عشر شابا من خيار الشباب -طبعا من ضمنهم اللي بيكتب-
وكل ينظر إلى بعض...
وتركوا الطعام جميعا وقاموا...
ناداهم عمرو؟؟؟
انتوا زعلتوا ولا ايه؟؟؟
ولا انتوا أكلتوا بره؟؟؟
اجتمع الشباب ال11 في غرفة العمليات -أقصد غرفة النوم-
وعقدوا مجلس حرب...وأصبح كل فرد يتحدث عن مهاراته القتالية...
سلاح البحرية ...يتكلف بخراطيم المياه...
وسلاح الطيران...يتكلف بقذف الشباشب (يعني الأحذية)..
وسلاح المشاة يتكفل بصد الهجمات...والزحف واحتلال أرض العدو...
ودار جدل واسع بين أعضاء مجلس شورى الشباب...وأصبحت تتعالى صيحات الجهاد...
وقام أحدهم خطيباً ليقول بأن الأمر أًصبح جهاد دفع..وليس جهاد طلب..
فالعدو الصائل (اللي هو عمرو يعني)...قد سطا على ممتلكاتنا (اللي هي ملحقات الفراخ)
واتفق الجميع على عقد خطة تكتيكية ... يقوم سلاح الطيران فيه بالقاء وابل كثيف من الشباشب...
ويقوم سلاح البحرية باستعمال خرطوم المياه لتشتيت انتباه العدو....
وتتقدم وحدات المشاة لاحتلال الأرض..والسيطرة على ما يمكن السيطرة عليه...
وتكون مصحوبة بوحدات دفاع جوي..مضاد للشباشب المعادية (أقصد الطيران المعادي)
وخرج الأخوة..مدججين بالكلاشينكوف (أقصد الشباشب) ...
ولما رآهم عمرو....قام ليتوسل....
ولكن هيهات..فقد فشلت كل مساعي الدبلوماسية الرامية لحل الأزمة بسلام...
وما هي إلا لحظات...حتى دارت رحى المعركة بين الشباب الجائع...وبين أخينا عمرو المعتدي....
واختلط التكبير بصوت آهات أخينا عمرو...
وكل شوية واحد يقول..انتصرنا....
فيجد شبشبا موجها نحوه....تلتقطه أجهزة الرادار الحراري...فتقوم قوات الدفاع الجوي..باقتناصه قبل الوصول إلى الهدف
وتقدمت وحدات العمليات الخاصة...وتمكنوا من أسر المدعو عمرو....
ولم يشفع لعمرو كونه ابن ناظر المعهد اللي مكنشي بيضرب إلا بالخرزانة(دي نوع من العصي...لها صوت كفحيح الأفعى)
وأرادوا إقامة حد السرقة عليه....
وحيث إن الأمر لم يبلغ النصاب...وكان للسارق فيه شبهة.....
إذا فلا يمكن قطع يده....
فاكتفى الإمام ...(اللي هو كبير الليلة يعني)...بتعزيره....وألزمه بغسل الأطباق لمدة أسبوع كامل...
حتى يكون عبرة لمن تسول له نفسه الاعتداء على ممتلكات الغيــر.....
وانتهت المعركة بسلام....
بانتصار إخوانكم المجاهدين...المكافحين...
على من اعتدى على ممتلكاتهم...
وكانت الخسائر....
ملحقات الفراخ..بالاضافة إلى كسر زجاج أوضة...
بالاضافة إلى اتساخ كل السجادات والمشايات اللي في الصالة
ولكن ...لم تكن هناك خسائر في الأرواح..لا بين المدنيين ولا بين المجاهدين...
================
هل من مغامرات شبيهة؟؟؟
القصة حقيقية يا اخواننا...مع بعض الدراما :)

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2007

حتى لا ننسى



والله متم نوره...ولو كره المشركــون...
ولو كره الكافـــرون...
ولو كره المنافقون....
( العلمانيون والليبراليون).....
قال النبي-صلى الله عليه وسلم-
(ثم تكــون خلافــة على منهاج النبـــوة)
ذكره حذيفة مرفوعاً ورواه الحافظ العراقي من طريق أحمد... وقال هذا حسن صحيح
مقال ..صغير لإحدى الداعيات..من موقع صيد الفوائد
=========
****هـــــــام****
=========
تعليق الشيخ ياسر برهامي على
وثيقة ترشيد العمل الجهادي
للدكتور سيد إمام (فضــل)
تجدونه هنــــــــــــــــــــــا

الأحد، 2 ديسمبر، 2007

عن مقالي عن جريدة الدستور...

توضيح لما سبق في موضوعي عما كتبته جريدة الدستور المصرية...

اتصل بي بالأمس ...الأخ /محمد فتحي الكاتب بجريدة الدستور..والذي كتب المقال الذي تسبب في إثارة مشاعر الكثير من الاخوة و الاخوات الغيورين على الدين...

وسأحاول إجمالا أن أنقل لكم ما تحدثنا فيه بخصوص هذا الأمر...

اعترض الاخ محمد...على بعض الألفاظ التي ذكرتها في مقالي كمثل (الرويبضة..الكذاب ..الجاهل...)....

كذا اعترض على فهمي لما ورد بالمقال...
وأخبرني بأن بعض المعلقين في مدونتي الأخرى على مكتوب..نصحه بأن يرفع قضية قذف وسب..وما شابه....
وحقيقة انا لا اتابع مدونتي على مكتوب اطلاقا :)

وتوضيحاً للأمر...فإنني لما كتبت المقال..لم أكن أعرف الأخ محمد..ولا قرأت له مسبقاً...
ولكنني تعاملت معه من خلال الكلام المكتوب الذي أقرأه...

والحكم على بعض مواقفه بأن فيها كذب أو جهل.....هذا مما دللت عليه....فلا يلمني اللومُ...

أما عن أنني قلت بأنه كذاب...فالكذب في اللغة ..هو الإخبار عن الشئ بخلاف ما عليه الواقع...
والمقال...كان مليئاً بما هو مخالف للواقع(طبعا ده من وجهة نظري)....

أما عن كلمة الجاهل..فيقال أيضا في اللغة (جهل بالشئ..لم يعرفه...)...و (جهل الحق..أي.. أنكره) وأنا وإن كنت أعرف معاني هذه الكلمات اللغوية..لكثرة المتصفين بها في زماننا
. إلا أنني قد آثرت أن استخرجها من المعجم والإشارة إليها في مادة (جهل)..ومادة(كذب) ...
فمعنى كلمة جاهل...ليس مقصود منها-دائماً- التنقيص من قدر الشخص...
فأنا جاهل بالهندسة..وغيري جاهل بالطب...وآخر جاهل بالفقه......الخ
وكما قال الله عزوجل في كتابه الكريم (يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف)..أي الجاهل بحالهم على الحقيقة...
فالجاهل هنا ليست بسبة...فلينتبه من اتهمني بأنني أسب الكاتب.....
أما عن كلمة الرويبضة...فأعتقد أنني كنت مغاليا فيها...
إذ أن معناها-كما وضحه النبي- ص- (الرجل التافه...يتكلم في أمر العامة)...
فلذا قد اعتذرت عنها في اتصالي به .... (هذا أيضا من وجهة نظري)

أما بالنسبة لما قاله بعضهم من قضية سب وقذف...فأنا والحمد لله-ولا أقصد تزكية- لا أعول على مثل هذا الكلام...فأنا أكتب لله-عزوجل....ولا يضرني من خالفني...واضعا نصب عيني (الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحداً إلا الله)...الآية في سورة الأحزاب...
ثم إن المقال...ليس به سب أو قذف ....وسبق التنويه عن القصد...وحسبنا الله ونعم الوكيل...
تحدث الاستاذ محمد عن الخطأ الذي كان في العنوان...محاولا تبريره...(وهذا يشكر له..وإن دل فإنما يدل على الخيرية التي فيه ..من خوفه من أن يتهمه أي أحد بالعداء للسنة)..وذكر لي اسم كتاب لأحد الكتاب الغربيين..بنفس العنوان..وقال بأن قصده من المتلاعبين بالعقول...أي المؤثرون على العقول...
قلت : بأن من يقرأ مقاله هو رجل الشارع..والذي سيطرأ عليه بادئ ذي بدئ..هو المعنى السيئ...
فأخبرني بأنه هو أيضاً....لم يرض عن العنوان... وأنه غير مناسب...
تحدثت أنا والأستاذ محمد...عن ما ورد في المقال...
وأنا إذ أكتب هذا الكلام..لا أعبر فيه عن رأيي...ولا فهمي..بل هذا كلام الكاتب نفسه...وأنا أنقله...بالطبع بعد أن أخبرته أنني سأكتب توضيحا على المدونه..بكلامك...

ففي نقطة كمثل...نقطة (أن الشيخ يعقوب استمد احترام الناس له من احترامهم لوالده) أنكر علي..ما فهمته من أن المقصود أن الشيخ لم يكن جديراً بالاحترام...وأن قصده كان أن والد الشيخ محترماً...وكذا الشيخ....

وفي نقطة أن الشيخ لم يتحدث عن غض البصر في آخر مقاله...: أخبرني الاخ محمد فتحي...بأن المقصود من كلامه هو...(على سبيل الدعابة)....كما كتب قبل الكلام الذي قاله....

كما أخبرني الأخ محمد..بأنه يجل الشيخ يعقوب جدا...ويحترمه..وأنه استمع لكثير من دروسه وأشرطته.وتعلم من علمه كثيرا..وأنه يحبه..وأنهما عملا سويا لفترة ما في قناة المجد....

وكان هنالك كلاما مشابها من اجلاله للشيخ محمد حسان......ولم يفتر ثغر الأخ محمد عن الثناء على أهل العلم...والدعاة...الذين ذكروا في الجريدة...
وفي استفساري عن كلامه عن الشيخ وجدي غنيم..أخبرني بأنه-أي الأخ محمد- يحب الشيخ وجدي غنيم...أكثر من أي أحد من الدعاة...إلا أنه أشار إلى بعض النقاط...التي لم نتفق حولها كثيراً..ولا اعول عليه...فلكل ملاحظاته....

وعن الأستاذ محمد هداية....أخبرني بأن هذا الأمر مشهور وأن هنالك محاضر شرطة من أهل بيته ضده....لكني ...أنكرت هذا...وأعتقد أن الأستاذ محمد فتحي....فهم ما أريد...
وأوضح الأستاذ محمد أيضاً...أنه ليس مثل الكاتب (محمد الباز)...وأنه-أي الأخ محمد- لا يُسْقِط الرموز..كمثل ما يفعل العديد من الصحفيين...

كانت المكالمة...تدور حول الحوار بيننا نحن معاشر المسلمين بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة وأنه ما كان يجوز هذا التشنيع على الجريدة ولا على الكاتب....
وأنا أقول هلموا للحوار....إذا كنا قد أُمِرنا بالتحاور مع أهل الكتاب (قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم)..فمن باب أولى المسلمين...


الآن....وقد تم هذا الأمر...فأنا ما عرضته كان مجمل المكالمة...مع توضيحات....
وقد أوضح الأخ محمد...قصده..والمراد من كلامه..بحسب فهمه...
وأنا والله..لم أكتب كلاما على نية الرجل إطلاقاً...فالرد كله من الكلام الموجود بالمقال...
لكنني تعلمت أمراً طيباً في الثانوية الأزهرية...
ألا وهو...(أن الزاني إذا أقر على نفسه بالزنى...ثم بعد ذلك..وأثناء الرجم...قال بأنه لم يزنِ...فإنه يجب التوقف عن حد الزنا...واطلاق سراحه فوراً)..
فإذا كان هذا الأمر مع جريمة كالزنى...التي فيها ما تعلمونه –أعزكم الله- من عار وشنار...
فمن باب أولى أن نقبل هذا التراجع...أو التوضيح.. من إخواننا....المسلمين.....ولنكل سرائرهم إلى الله..

ولكــن...لينتبه الأحباب من أنني لست متحدثاً رسمياً باسم أهل العلم ..والدعاة...
أو أنني قد تنازلت عما فهمته من أنه انتقاص لهم....
ولكن الأمر...أن الأخ قد حدثني...
ربما لم أقتنع بكلامه....ولكن وجب علي أن أقبل...
وربما اقتنعت....
(وللقارئ أن يراجع جريدة الدستور...ويعتمد على فهمه هو..لا على فهم غيره...ويحكم دينه أولاً...ثم عقله ثانياً..في الإطار الذي حدده له خالقه-سبحانه-)
أنكر على الأخ محمد-أيضاً- بشدة...أنني لم أحاوره قبل كتابة المقال...

والحق كما قلت أنني لم أعرفه مسبقاً..
وهو لم يضع ايميله في المقال....وجريدة الدستور ليس لها موقع أيضاً...
وأنا لم أكن أعرف مدونته....فمن أين لي بالاتصال به...اللهم إلا بهذه الطريقة...التي فيها
أنا كمسلم بسيط...ليس لدي وسيلة أعبر بها عن رأيي أو أطرح فيها وجهة نظري...إلا هذه المدونة البسيطة..المجانية..غير مدفوعة الثمن...و التي لا تحتاج مني إلى عناء..(فلله الحمد والمنة...)

أيضاً..أنكر علي –كما كان حال بعض الاخوة المعلقين- ...الشدة في الكلام...

والحق يا أخي أبا عمر....أننا في زمن..تكالبت فيه الأمم على الاسلام...
فأصبح اليوم..كل من نسمع منه لفظة الارهاب...نفهم لأول وهلة أنه يقصد الاسلام..فتجري العقول على أن يتهموه في دينه....وهذا من رجل الشارع البسيط...فضلاً عن المتعلمين والمتابعين...
وكما قال بعض السلف في الإمام أحمد...(إذا رأيت الرجل يعادي الإمام أحمد..فعادِهِ على الاسلام...)
ليس لشخص الامام أحمد-فهو كحالنا..غير معصوم-...ولكن للمنهج الذي يحمله الامام احمد-رحمه الله-
وأما الشدة...فأعتقد أن التعامل مع المقال كان يستلزم ذلك ...(على الأقل بالنسبة لفهمي ولوجهة نظري)....
لكنني استشعرت الكلمة الشهيرة (لكل مقام مقال)..
وكما قال المتنبي-رحمه الله-
ووضع الندى في موضع السيف بالعلا مضر.... كوضع السيف في موضع الندى

ولو تتبعتم-أيها الفضلاء- تعليقاتي لا أقول على المعلقين المخالفين لي في التدوينة السابقة...بل منذ أن بدأت التدوين...لو تتبعتم تعليقاتي مع المخالفين...ستجدونها –والحمد لله- تتسم بروح المحبة والنصح في الله-وهذا بفضل الله وحده-...
اللهم إلا من ظن نفسه فقيها أو (واد روش) ...ومواضيع المدونة السابقة..تخبر عن هذا
نحن اليوم لا نقول بأن الأستاذ محمد يعادي أهل العلم......فهو قد قال لي ذلك.....
ولم يتوقف عن الثناء عليهم بالجميل...وببيان فضلهم....كما ذكرت آنفاً....

أما وقد حدث ما حدث..فإنه (إعذاراً إلى الله عزوجل)
ينبغي أن يُكتب مقالٌ في جريدة الدستور (لا نقول بحجم ثلاث صفحات)...ولكن على الأقل...تنويهاً لما ورد في مقاله.....ليس لأجل أحد...ولكن استبراءاً للنية ....فلو قدرنا أن الأمر بالنسبة للكاتب كان فيه شبهة ......
فاستبراءاً للدين ينبغي توضيح هذا الأمر...فإن النبي-ص- قال في حديث النعمان بن بشير...الذي رواه البخاري ومسلم (ومن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه)....


ما فهمته من مكالمة الأخ محمد فتحي...يمكن إجماله في قول النبي –ص- الذي أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما...
(وكونوا عباد الله إخواناً) ا.هـ


نصائح لنفسي...ولإخواني في الله
====================

وأنا أؤمن على كلامه....
وكونوا عباد الله إخوانا...فالتآزر التآزر...
والتآخي التآخي...
للذب عن دين الله...وعن سنة رسول الله...في زمن تكالب فيه ذئاب الأرض على الأسد الرابض في مكانه...
صليبيون من أصل يهودي...شيوعيون في مكر الذئاب
تفرق شملهم إلا علينا.........فصرنا كالفريسة للكلاب


ليسعنا ما وسع الصحابة والتابعين....ولا يسعنا ما وسعهم...
نجتمع فيما اتفقنا فيها...ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه من مسائل الخلاف السائغ...
والحرب دارت رحاها منذ سنوات....
الحرب الفكرية...قائمة بين الاسلام وبين الكفر...
فاحذر حبيبي في الله..أن يؤتى الإسلام من قِبَلِكْ....
والله سائلك عن كل كلمة تكتبها في مدونتك أو في جريدتك أو في موقعك...لماذا كتبتها؟؟ ماذا أردت بها؟؟؟....فالأمر لن يمر عليك مرور الكرام...-اللهم إلا أن من الله عليك بأن جعلك من الكرام عليه..سبحانه-
قال تعالى (أيحسب الإنسان أن يترك سدى) ؟؟؟!!!

أخي الحبيب...إن النبي-ص- قال في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه:

النجوم أمنة للسماء فإذا ذهبت النجوم أتى السماء ما توعد وأنا أمنة لأصحابي فإذا ذهبت أنا أتى أصحابي ما يوعدون وأصحابي أمنة لأمتي فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما يوعدون ..
ذلك أن الصحابة هم حملة مشعل الحق..الذين ينيرون الدرب للناس...

حبيبي في الله...العلماء كذلك...هم حملة مشعل الحق...فأحذر نفسي وإياك من أن ننتقصهم...
فإن أهل العلم قالوا (إن من تناول العلماء بالثلب...ابتلاه الله قبل موته بموت القلب)

لعلنا نتكلم لاحقاً عن الآداب الوجبة علينا –معاشر العوام والمتعلمين- تجاه أهل العلم...
لكن نختم الكلام بأبيات لعلمين من أعلام السنة
قال الامام الشافعي-رحمه الله-
أحب الصالحين ولست منهم..وأرجو أن أنال بهم شفاعة
وأكره من بضاعته المعاصي...ولو كنا سواءاً في البضاعة
فرد الإمام أحمد بن حنبل –رحمه الله...على أستاذ ومعلمه وشيخه الامام الشافعي –رحمهما الله- وقال :
تحب الصالحين وأنت منهم...رفيق القوم يلحق بالجماعة
وتكره من بضاعته المعاصي...حماك الله من تلك البضاعة
...........
هكذا كان أدب إمام أهل السنة الإمام أحمد..مع عالم من علماء الدين
-------------------
وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك