الثلاثاء، 22 أبريل، 2008

زفرة

بين الحين والحين ...يحلو لأصحاب اللا عقــل ..أو بمنظور الدين (أصحاب اللا اسلام) ....
أن يخرجوا ليهرطقوا ويجعجعوا ويقولوا ....

الاسلام دين وحشية.....الاسلام دين عصبية....الاسلام لا فرق بينه وبين النازية....
كالببغاوات يرددون ما يتلى عليهم ....بلا تروي ,

لا , بل إن الكثير منهم يتروى...ويردد هذا الكلام وهو يعلم ما يقول... ويرمي إلى هدم الاسلام...مئتزراً بإزار الاسلام.... لجبــن حـالــه.... وهو في الحقيقة ...كافر منافق...
لعله قد كـُـتب في أم الكتاب من أصحاب الدركات...وهو لا يدري...!!!!

ما كشف عنه الستار من الجريمة التي حدثت في الصومال بالأمس....
من قتل القوات الصليبية الأثيوبية ....

لمجموعة من العلماء وطلبة العلم والدعاء...حيث قامت بذبحهم بداخل أحد المساجد بمقديشيو....
ما حدث هذا...شهادة جديدة نريد أن نضعها في وجه كل حمار في الفهم ما زال يعتقد بأن الأمر ليس أمر حرب
بين إسلام وكفر....
بين قرآن وتلمود وانجيل
بين عباد لله وعباد للصليب

شهادة لأصحاب منظمات حقوق الانسان....
التي ما تزال تتكلم عن ما يقولون الاجرام تجاه المرأة (الختان)...
والتمييز والضغط النفسي.... والمساواة.....
ولكنهم لا يتكلمون عن اغتصاب النساء المسلمات بالجملة في كل مكان...
لا يتكلمون عن مذابح عقدية من أهل الصليب...لأهل دين الاسلام...

نحن –بالطبع- لا نريد منهم أن يتكلموا...أو يدافعوا عنا...
فالله –عزوجل يتولى أمر عباده المسلمين....
(أليس اللـــه بكــاف عبــده) ؟؟!!

والحرب الدائرة الآن في كل شبر من الارض...
لا تخرج فيها رصاصة من خزنتها إلا والعقيدة هي المحرك الرئيس لها...
أيا كانت هذه العقيدة... اسلام...أو كفر....بأنواعه

والذي سينتصر في النهاية هو الأكثر تمسكا بعقيدته في هذه الحرب...هذه سنة الله في كونه...والسنــن لا تحابي أحداً....
وانظر ... وتفكـــر
نحن نؤمن بأنهم (ليســوا سواءا)...ولكننا نؤمن بأنهم (لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة )
نؤمن إيمانا راسخا لا يتزعزع بأنه (لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)


ودوا لو تدهن فيدهنون

نقد أخوي....

يعتريني الكثير من الحزن والهــم كلما قرأت هنا أو هنا أن أحدا من الاخوان المسلمين..تنازل عن مبدئ من مبادئ دينه...في مقابل أن ينظر للجماعة على أنها تنتهج نهج الوسطية....
وأخيرا ما نشر في المصريون..وإن كنت لا أحب طريقتهم هذه في النشر...
إلا أن الحس العام لبعض القيادات الشبابية للاخوان المسلمين ينذر بانعدام المنهجية ....

عذرا أحبابي...الكرام....
نحن –جميعا- كبار وصغارا رجالا ونساءا شيباً وشباباً
بحاجة أن ندرس الولاء والبراء من جديد
بحاجة أن نرسخ في أنفسنا وأولادنا معنى الالتزام بدين الله
بحاجة أن نتعلم عقيدة أهل الاسلام ....
نتعلم وندرس....لا أن نسمعها وتمر علينا مرور الكرام....

هذا هو منهج التغيير.....
بؤرة من الشباب الاقوياء عقديا وعلميا وفكريا ...
ألق بهم في أي مستنقع ....
يبرزون لك الخير الذي فيه...فينقونه....وينتقلون لغيره.....

والنبي-ص- قد أنشأ هذه البؤرة...
ولتنظر كم رجلا ذهب إلى المدينة؟؟؟؟
إنه واحد فقط.......مصعب بن عمير....
وانظر كم رجلا ذهب إلى اليمن؟؟؟؟
إنه واحد فقط (معاذ بن جبل –ولا أتذكر أكان معه أبو موسى أم لا)

ولن يصلح آخر هذه الأمــــة إلا بما صلح به أولهـــا.....

ولن ترجـــع القــــدس إلا كمـــــا قال هذا الشيـــــخ

وانظر كلامه على أن الحكام (ماشيين بظهرهم)

الأربعاء، 16 أبريل، 2008

لانحـــــزن....

========================
و لعـــلـــه نســـى أن ملك المـــوت -عليــه السلام-
سيقبـــض روحــه بدون أن يعطيــه حقنة بنج مخدرة
فلعلـــه نسى أن هذا....هو ما يـُـظَـن ُّ بعيـــدا ً
==========================