الثلاثاء، 15 يناير، 2008

المغالاة في التبديع...

موضوعين كـنت سأكتبهما... والحمد لله كفانيهما من هم أفضل مني
=======================================

القراء الكرام...أعتقد أن الصورة الموجودة في قمة هذا الموضوع قد رأها الكثيرون من قبل في بعض المدونات

والمدونة التي قامت بتصميم هذه الصورة جديرة بالاحترام..فأًصحابها الأربعة -نحسبهم على خير...كتاباتهم فيها طيبة. ومواضيعها طيبة ..فنسأل الله لهم التوفيق - ويدلك على نيتهم الطيبة هذه الصورة التي وضعوها.... ولكــن دعونا نلقى عليها ومضات بسيطة..عسى الله أن ينفعنا بها في الدنيا والآخــرة

قد ذكرت في الصورة عدة اتجاهات اسلامية...

.وهي السلفية ..انصار السنة...الاخوان المسلمين...التبليغ والدعوة... وبينهم دعوة للمحبــة...
وللتوضيح... إنني لن أتكلم هنا عن الاتجاهات الاسلامية ومناهجها الدعوية ..وأخطاء بعضها.

ولكن أحببت أن أعرج بهذا الموضوع لموضوع أهم منه..ألا وهو التبديع....والتفسيق..والاتهامات المتبادلة بين البعض(وأقول البعض) ...بالجهل..والعمالة...والغوص في النوايا....

ما يسهل على أعداء الملة من يهود أو نصارى أو منافقين...التغلل لإثارة المشاحنات بين الملتزمين (الجدعــان اللي شايلين هم إخوانهم العصاة...وبقية الناس)....

أيها الكرام...ينبغي العلم بأن الانتساب إلى أي من الاتجاهات الاسلامية الدعوية ...
فيه من المصالح العظيمة ما يعلمها العقلاء والعلماء....
ولا يمكن لفرد أبدا أن يقوم بكل الاعمال الدعوية وحده..شأن الدعوة كشأن سائر أحوال الحياة....
فالناس للناس في بدو وحاضرة...بعض لبعض وإن لم يشعروا خدم
فمجرد الانتساب لجماعة الاخوان المسلمين او للتبليغ والدعوة..هذا مما لا حرج فيه شرعا..
طالما كان هنالك التزام بالكتاب والسنة...(ملاحظة: هذا هو فهمي لكلام أهل العلم..)
وأتذكر هنا سؤالا سئل فيه الشيخ عبد العزيز بن باز-مفتي السعودية الاسبق رحمه الله-عن حكم الخروج مع جماعة التبليغ والدعوة...
فقال : إن خرجت معهم لتحذرهم من الاخطاء التي وقعوا فيها فهذا مما لا بأس به..
ولكن... كما قلنا بأن الانتساب الى الطائفة المعينة لا بد وأن يكون مشروطا بالانتصار للحق لا للأشخاص...
أو كما نقول اتباع الكتاب والسنة...
هات دليلك
طيب....
كان على عهد النبي -ص- طوائف عدة..ومسميات ..كمثل ..
المهاجرين والأنصار..وأصحاب بدر..والمهاجرون الأوائل...وأصحاب بيعة الرضوان..وهكذا...ولم يقل لهم النبي-ص-
أبداً( امسحوا هذه المسميات من قوائمكم وقولوا نحن مسلمون وكفى بهذه التسمية)
بالطبع لم يفعل النبي-ص- ذلك أبداً...
لسببين وهما:
رقم واحد :أن هذه المسميات..كانت للإشارة إلى تمييز معنى معين في ذهن السامع...ليس مقصود بها أن هؤلاء أفضل من أولئك.....
الثاني: أن ولاء كل أصحاب هذه الصفات لم يكن أبداُ على الأشخاص أو على العصبية المحرمة..إنما كان ولاءهم على الحق ..وللحق وفقط...
وبمجرد أن تتدخل العصبية والانتصار للمسميات..دون تبيين للحق..فإن الأمر يدخل في باب التحريم
(في ثانية)
فلما قال بعض الحاضرين ذات يوم : (يا للمهاجرين) وقال آخــر : (يا للأنصار ) كان الرد الحاسم والقاطع من النبي-ص- في
لحظـــة(أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم ...دعوها فإنها منتنة)
مع أن الله مدح هؤلاء بلفظ المهاجرين في القرآن الكريم..ومدح هؤلاء بلفظ الأنصار في القرآن ..
ولكــن لما تدخلت العصبية الجاهلية والقوميات العربية القبيلة....كان الحكم بالتحريم...وتبيين أن هذه دعوى جاهلية منتنة

فبمجرد أن ينتمي بعض الشباب إلى طائفة معينة...فإنه يصادر كل جهاد أو مجهود دعوي قامت به طائفة أخرى ....
غير الذي ينتمي إليها...ولا شك أن هذا جهل عظيم وعدم فهم لطبيعة وأنواع الخلاف بين المسلمين...وأحكام كل...
فقد ينتصر الأخ-أو الأخت- للجهود البسيطة التي يجدها فيمن ينتمي إليهم...وفي نفس الوقت ..يقلل من مجهودات الآخرين
ولهؤلاء الإخوة نقول : تريثوا
فلا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذوو الفضل
وقد يتغاضى الأخ عن ذنب قام به أحد إتباع منهجه...(أو ينكره على استحياء..أو حتى ملتزما معه بأدب إنكار المنكر)
ثم هو مع نفس الخطأ ومع مسلم آخر....
يصرخ في وجهه...ويشير بيديه...وربما يظن به ظن سوء أو يرميه بفسق أو ما شابه...
فلا يلتزم معه أدب إنكار المنكر مع أن هذا مسلم وهذا مسلم..ولكــن الجهـــل..وشهوة الانتصار للنفس..أعاذنا الله منهما
معاك دليل تاني؟؟؟

أيــوة: لا زال أهل العلم -والناس- قديما وحديثا ينسبون إلى مذاهبهم الفقهية.... كابن عابدين الحنفي..وابن تيمية الحنبلي..و النووي الشافعي...وابن العربي المالكي(مش ابن عربي الصوفي الغالي الكافر)
أو إلى بلادهم... كالنيسابوري والبخاري ..والألباني...الرازي... والحويني..والرامهرمزي أو إلى وظائفهم كالقاضي..والقفال الصغير..والقفال الكبيروأعتقد أنه لدى حضراتكم الكثير من الأمثلة على مثل هذا...
ومع هذه النسبة..لم ينكر أحد عليهم هذه التسميات ..ولم يكن الحل هو محو هذه التسميات ..
بل كان الحل...هو نبذ العصبية الخالية من الحق -فقط- كما نبذ النبي-ص- حينما دعاهم إلى ترك التعصب المذموم..
فالتعصب للباطل مذموم..والتعصب للحق محمود ..والتشدد للحق محمود..والتمسك بالحق محمود..ورفع الصوت بالحق محمود...وعليه بوب البخاري (باب رفع العلم بالصوت)...


لعل الحكم على طائفة معينة أو جماعة بعينها بأنها مبتدعة أو من الفرق النارية -المذكورة في الحديث الصحيح الذي رواه جمع غفير من أهل العلم منهم الإمام أحمد والحاكم والدارمي وابن ماجة وغيرهم كثيرون...وحكم بصحته محدثون كثر.... -

هذا ليس لأي طالب علم..يلتقط نتفا من كتب العلم...وليس لأي عالم...بل يحتاج إلى عالم بمعنى الكلمة...

أو جمع من أهل العلم....

لكن يجب التنبيه على أن هنالك من الفرقة المبتدعة بلا خلاف.. كالصوفية والشيعة .... فلا تحتاج إلى كثير عناء في إثبات بدعهم..

كما أن هنالك فرق كافرة خارجة عن الملة....كغلاة الصوفية و كغلاة الشيعة ...والقاديانية....وغيرهم





إذا أنا لا أنكر على أخي في الله الذي ينتمي لاتجاه دعوي آخر..يخالفني في طريقة توصيله للدعوة إلى الناس...
لا أنكر عليه..طالما التزم بما قاله رب العالمين...
وما قاله سيد المرسلين...
وما قاله صحابة سيد المرسلين وتابعيهم....
والأدلة كثيرة جدا ...على إثبات حجية إجماع السلف في الأخذ بها في الأحكام الشرعية وعلى وجه الخصوص العقدية منها

أما إذا انتمى لاتجاه دعوي أو حتى كان من أولياء الله المجاهدين الذين هم في ذروة سنام الدين.....

وأخطأ فيجب بكل أدب وعلم (حكمة وموعظة حسنة) أن أنبهه على خطأه...و

الأمر عادي يعني مش مشكلة زي ما بعض الناس متصورة

-----------------------

حكمة اليوم :

يقول الشيخ أبي إسحاق الحويني في مقدمة شرحه لكتاب العلم من صحيح البخاري :

أقسم بالله -غير حانث-...أن النبي-ص- لو بعث الآن لقاتله العلمانيون..كما قاتله المشركون

هناك 37 تعليقًا:

عصفور المدينة يقول...

جزاك الله خيرا

عاشقه الفردوس يقول...

ربنا يبارك في حضرتك
كان نفسي بوست يجمع ومايفرقش
ربنا يبارك في حضرتك
في ميزان حسناتك بادن الله

يارب مايبقاش فيه فروق بيننا ويجمع مابيننا

محمد عبد المنعم يقول...

ربنا يزيدك فهما و إخلاصا و عملا صالحا

و يتقبل منا و منكم

...

المهـ إلي الله ـاجر يقول...

جهد ماجوز من أخ يحب الخير لإخوانه ويسعي لجمع الشمل وعدم الفرقة فجزك الله خيرا (:

الطائر الحزين يقول...

اكرمك الله

أمــانــى يقول...

بجد بجد بسم الله مشــاء الله ربنا يبارك فى حضرتك ويجعل التدوينة فى ميزان حسناتك يااااااااااااااااااارب آمـــــــــــين
بارك الله فيك وفى امثالك يااااااااارب آمـــــــين ويحفظكم يااااااااارب آمـــــــــين

Islamist Bloke يقول...

ما شاء الله ........ ليهنك العلم يا خالد

البوست ده جاوب على اسئلة كتيرة كانت في ذهني من فترة ........ لو تفتكر البوست بتاع الجماعة الاسلامية والشيخ محمد سعيد رسلان وحيرتي فى الأمر بينهما وكذلك حيرة المرء إلى أي المذاهب أو الفرق ينتمي ......... فعلا فكرة جميلة جدا وهي ان كلنا على طريق واحد ...... اينعم السبيل عليها سبل لكن المقصود بالسبل الأخرى هي سبل الضلال والخوارج والشيعة وما الى ذلك ، لكن الاخوان والسلفيين والتبليغ والجماعات اللى ذكرتها كلها على السبيل ان شاء الله ماداموا ملتزمين بالكتاب والسنة.

فعلا بوست ممتاز ويجاوب على اسئلة كتيرة محيرة

تحية الحب والسلام يا خالد

أمير الهدوء يقول...

وفرت عليه كلااام كتيييييييييييير يا ضكتور جزاك الله كل خير

مهندس مسلم يقول...

جزاك الله خيرا

دائما كنت اقول لاخواني فليكن هدفنا الخير اذا رأيت منكرا فليكن هدفك اصلاحه لا زمه

انكار المنكر واجب لا شك ولكن اصلاحه يشمل على انكاره واضافة المعروف اليه فاظنه اولى

واود ان اذكر كل مسلم انتسب الى طائفة بقول الحق سبحانه وتعالى

وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ

الفاتح الجعفري يقول...

د/خالد
ربنا يبارك فيك ويعزك
قال الشيخ محمد حسان اذا قيل لك من شيخك قل رسول الله شيخي واذا قيل من جماعتك قل جماعه المسلمين
نعم والله هذا هو رد الشيخ الحكيم
وصدقني الاختلاف من رحمة الله عزوجل بنا ومن المميزات التي وضعها الله في المنهج الخاتم انه يتسع ليأخذ اكثر من راي واجتهاد
وقداختلف اصحاب النبي في مسائل فقهيه كثيره ولكن الاتفاق علي الاصول فمن خالفها فقد ضل
______________________
وعجبتني جدا حكمة اليوم
وجزاكم الله خير اخي الحبيب
ومتنساش تدخل تشوف مدونة عاصفة النار

دعوة الفردوس يقول...

جزيت خيرا اخانا و لا خلاف بيننا وبين ماكتب في مدونتنا ومدونتك الرائعه نسال الله الاتفاق في الخير

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

السلام عليكم أخى العزيز

لا أخفى عليك إعجابى بالموضوع .. بل و بالكثير من العبارات التى كتبتها فيه .. لذلك أود أن أتثبت منك على بعض المعانى التى وصلتنى من مقالك

أعجبتنى هذه العبارة جدا:"ينبغي العلم بأن الانتساب إلى أي من الاتجاهات الاسلامية الدعوية ...فيه من المصالح العظيمة ما يعلمها العقلاء والعلماء"ا

و أعتقد أننا نستخلص منها مبدأ مهم و هو أن التمايز بين الاتجاهات و الأفكار و طرق التنفيذ هو فائدة مادام يحقق مصلحة أو مقصد يعرفها أهل العقل و أهل العلم
----------
عبارة أخرى:"كان على عهد النبي -ص- طوائف عدة .. ومسميات .. كمثل .. المهاجرين والأنصار .. وأصحاب بدر .. والمهاجرون الأوائل ... وأصحاب بيعة الرضوان .. وهكذا ... ولم يقل لهم النبي-ص-أبداً(امسحوا هذه المسميات من قوائمكم وقولوا نحن مسلمون وكفى بهذه التسمية)بالطبع لم يفعل النبي-ص- ذلك أبداً...
لسببين وهما:
رقم واحد :أن هذه المسميات..كانت للإشارة إلى تمييز معنى معين في ذهن السامع...ليس مقصود بها أن هؤلاء أفضل من أولئك.....
الثاني: أن ولاء كل أصحاب هذه الصفات لم يكن أبداُ على الأشخاص أو على العصبية المحرمة..إنما كان ولاءهم على الحق ..وللحق وفقط"ا

هذه العبارة أيضا أعجبتنى جدا .. لأننا نستخلص منها
ا- التمييز بين طوائف الناس هو أمر أوجبته الظروف .. بل أقره النبى عليه الصلاة و السلام
ب- التمييز بين الطوائف ليس بغرض التفضيل .. و إنما نشأ التمييز لاختلاف الأدوار و الإسهامات المختلفة .. أو نسبة لأهل حادثة معينة أو أهل مكان معين .. أو بوجه عام .. عوامل التمييز قد تكون فكرية و تاريخية و جغرافية
ج- الطائفة أو الجماعة إنما تتكون لخدمة فكرة و ليس طاعة لشخص .. لتحقيق قيمة و ليس تمجيدا لقائد .. لإقرار مبدأ و ليس إعلاء لفرد
----------
و هذه العبارة أيضا:"لا زال أهل العلم -والناس- قديما وحديثا ينسبون إلى مذاهبهم الفقهية.... كابن عابدين الحنفي..وابن تيمية الحنبلي..و النووي الشافعي...وابن العربي المالكي(مش ابن عربي الصوفي الغالي الكافر)أو إلى بلادهم... كالنيسابوري والبخاري ..والألباني...الرازي... والحويني..والرامهرمزي أو إلى وظائفهم كالقاضي..والقفال الصغير..والقفال الكبيروأعتقد أنه لدى حضراتكم الكثير من الأمثلة على مثل هذا...ومع هذه النسبة..لم ينكر أحد عليهم هذه التسميات ..ولم يكن الحل هو محو هذه التسميات ..بل كان الحل...هو نبذ العصبية الخالية من الحق -فقط- كما نبذ النبي-ص- حينما دعاهم إلى ترك التعصب المذموم"ا

بالفعل.. إن التعامل مع التسميات ليس بالضرورة تعاملا مع جوهر الأشياء
------------
أما هذه العبارة :"فالتعصب للباطل مذموم..والتعصب للحق محمود ..والتشدد للحق محمود..والتمسك بالحق" فأختلف معك بخصوصها ..أرجو منك أن توضح كيف يمكن "للتعصب" أن يكون محمودا حتى لو كان فى الحق .. فما هو التعصب إذن ؟؟ بل و التساؤل الخطير هو .. كيف يستيقن الإنسان أنه على الحق الذى يتعصب لأجله ؟؟ و كيف نحكم على الآخر أنه على الباطل الذى نتعصب تجاهه؟؟

و معذرة على الإطالة

بنت أبيها يقول...

صحيح

نحتاج إلى ادب الاختلاف

وان نعين بعضنا فى ما اجتمعنا عليه وليعذر بعضنا الآخر فيما اختلفنا .. ولا يمنعنا اختلافنا على اشياء بسيطة ان تجمعنا امور عديدة اهم من ان نعطلها بسبب امور جاهلية كما قال رسول الله صل الله عليه وسلم

Memo يقول...

روح يا شيخ ربنا ينصر دينك
دانا لساني اتدلدل و صوتي راح مع الناس كلها حتي الي في البلوجات


يا جدعان لا انكار في المسائل الخلافية
اتبهدل و يقولو عليا جاهلة و ما اعرفش ماشي جهلة جهلة لاكن برضو لا انكار ما احنا مش هانسيب قضايا الدين الاساسية و نقعد نمسك في خلافات العلما


ابن ماجه قال مش عارف اية و خالفة الامام احمد و النسائي ذكر حديث مخالف الرويتين و ياله نشرح علم حديث عند كل مدون قال كلمتين عشان ياكل لحم عالم مش على مزاجه ولا عشان يثبت ان الازهر كفتة


مش عارفة بقا سبحان الله الشيخ ابو اسحاق لية معذة كدا عند الناس كلها غريبة وسمت وحضور بيخلي الواحد غصب عنو يعلق في قلبة الكلام الي بيقولو والله فاكرتني اشتري موسوعة الفتاوى اللي هاينزلها في معرض الكتاب وبالمرة ابص على شرحه لكتاب العلم عشان مكنتش اعرف انه شرحه



اه يا ريت بقا تستمر في موضوع حكمة اليوم دة عشان مفيدة


ربنا يجبر بخطرك ويعزك
شكراااااااااااا

khaled يقول...

دعوه للتعايش
لكن للاسف احنا متعودناش على كده
اتعودنا كل واحد يقول رايه بالعافيه
ويكون مقتنع انه الوحيد الى صح بالعافيه برضه

ana ga3an يقول...

كفيت ووفيت يا دكتور

أنا إنسان يقول...

جميل جدا...
ياريت كل واحد ينشغل بعيوبه...
وبلاش يضرب في اخوانه
علشان كلنا نوفر طاقتنا
لضرب الاعدا الحقيقين
....
اسلوبك رائع
واهنئك...

خالد يقول...

واياكم يا باشهمندس :)

خالد يقول...

ان شاء الله يا استاذة عاشقة الفردوس
لو التزم المسلمون بما كان عليه السلف....
لما كانت هنالك فرقة

خالد يقول...

واياك يا سيد محمد عبد المنعم :)

خالد يقول...

:) شرفتنا يا شيخنا الشيخ احمد ونسألكم الدعاء

خالد يقول...

واكرمك وجعلك من اهل المزيد يا استاذ طائر سعيد :)

خالد يقول...

وفيك بارك الله يا استاذة اماني

خالد يقول...

ماشي يا شيخ احمد
معرفشي انت حظك معايا مش مستقيم ليه
كل لما انوي اتصل بيك انسى :)


انته لبست ولا لسه؟؟؟

ماشي يا سيدي
متشكرين على تحية الحب والسلام
الحب (بضم الحاء ولا فتحها) ؟؟؟
وجه جعان :)

خالد يقول...

واياك يا كالم يا رايق يا هادي :)

سي يو سوون

خالد يقول...

احسنت يا اخي المهندس

فعلا كثير من المسلمين من يقولون عن الآخرين بأنهم ليسوا على شئ (بلا دليل)
ونسأل الله ان يرحمنا من الجهلاء..
ومحبي الشهرة على اعناق اخوانهم
وإلى الله المشتكى

خالد يقول...

ياهلا وغلا بالجعفري

انا سمعت الكلمة دي من الشيخ محمد حسان فعلا قبل كده
لكن على ما اذكر انها كلمة لاحد علماء السلف لعله -والله اعلم- امام دار الهجرة الامام مالك...
المهم
بس خد بالك ان مش كل اختلاف رحمة...
قد يكون اختلافنا مع بعض بسبب غضب ربنا-عزوجل- علينا..

وكلمتك ان الاتفاق يكون في الاصول فلعلك تقصد بها العقيدة وده كلام صحيح تماما
فالسلف رحمهم الله لم يختلفوا ابدا في العقيدة....
اللهم الا بعض الامور الفرعية فيها التي تدخهل في باب الخلاف السائغ..والذي يؤجر فيه المجتهد والمخطئ بحسب تحقيقه لشروط الاجتهاد...
اما المسائل الفقهية ففعلا فيها خلاف كبير...وكل بحسب فهمه
وياريت لو بعض النتصدرين للفتوى اللي بيدخلوا الامور الفقهية في العقدية كله في بعضه يعرفوا الفرق الاصولي الهام ده..
اهو هيوفروا على الاجيال اللي بعدهم انها تقعد تنقح الكتب بتاعتهم
===========
والله يا ابو الجعافر....
انا ان شاء الله قريبا ابقى اجي عندكم عند العاصفة...
اصلي بحب الزوابع والحاجات دي ...
امضاء..سحابة طايشة :)

خالد يقول...

الاخ-ت دعوة الفردوس جزاك الله خيرا على المرور....
وشكرا لإطرائكم

خالد يقول...

يا ابن حجر...:)
انت حظك معايا طيب :)
كل لما اجي اكتب الرد ليك...الصلاة تؤذن... :)
بشرى طيبة ان شاء الله...:)

*-----------------

بص انا هنقل كلامك...وهاعلق عليه ..

==========
و أعتقد أننا نستخلص منها مبدأ مهم و هو أن التمايز بين الاتجاهات و الأفكار و طرق التنفيذ هو فائدة مادام يحقق مصلحة أو مقصد يعرفها أهل العقل و أهل العلم
===========

تعليقي:

كلام صحيح...والوسائل لها حكم المقاصد...
ووسائلنا وومقاصدنا-كمسلمين- محكومة بالضوابط الشرعية....بلا افراط ولا تفريط....
وان كنت انا مفهمتش التعليق في النقطة دي اوي..لكن انا ده اللي استخلصته

=========================



هذه العبارة أيضا أعجبتنى جدا .. لأننا نستخلص منها
ا- التمييز بين طوائف الناس هو أمر أوجبته الظروف .. بل أقره النبى عليه الصلاة و السلام
ب- التمييز بين الطوائف ليس بغرض التفضيل .. و إنما نشأ التمييز لاختلاف الأدوار و الإسهامات المختلفة .. أو نسبة لأهل حادثة معينة أو أهل مكان معين .. أو بوجه عام .. عوامل التمييز قد تكون فكرية و تاريخية و جغرافية
ج- الطائفة أو الجماعة إنما تتكون لخدمة فكرة و ليس طاعة لشخص .. لتحقيق قيمة و ليس تمجيدا لقائد .. لإقرار مبدأ و ليس إعلاء لفرد

==============
تعليقي : هذا الكلام ...عاقل جــداً
فهم سديد ...وفقك الله

=================
هذه العبارة :"فالتعصب للباطل مذموم..والتعصب للحق محمود ..والتشدد للحق محمود..والتمسك بالحق" فأختلف معك بخصوصها ..أرجو منك أن توضح كيف يمكن "للتعصب" أن يكون محمودا حتى لو كان فى الحق .. فما هو التعصب إذن ؟؟ بل و التساؤل الخطير هو .. كيف يستيقن الإنسان أنه على الحق الذى يتعصب لأجله ؟؟ و كيف نحكم على الآخر أنه على الباطل الذى نتعصب تجاهه؟؟

و معذرة على الإطالة
=========
التعيلق:
بالسنبة للتعصب للحق فده أمر طبيعي...مش معنى التعصب اللي اقصده هو الصراخ والزعيق وكده...لا..انما هو التمسك به وعدم الانفصال عنه..فلكأنه يصير بمثابة العصب الذي لا ينفك عنك في حال...

ولفتة طيبة انه كيف يعرف الانسان انه على الصواب...
باختصار شديد جدا
ما صح عن النبي-ص-
في قوله (ما عليه أنا وأصحابي اليوم)
فلينظر ما كان عليه النبي وأصحابه وهذا هو الحق...
ومثله قول الرب العلي (ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى)
فانظر إلى هذا القيد العظيم ألا وهو قيد (المؤمنين)
هنالك أيضا-حتى لا اطيل عليك-
كتاب لشيخ الاسلام -رحمه الله-
بعنوان
التعصب المحمود والمذموم...
قد تجده على الشبكة...وان شئت رفعته لك أن لم تجده..ويمكنك ايضا سؤال الاخ عصفور المدينة عليه...فهو بحق ما تع باذن الله..
وفقك الله يا اخي في الله

خالد يقول...

بنت ابيها...
وفقك الله...
ونسأل الله التوفيق والسداد

خالد يقول...

واياك يا استاذة ميمو
لكن مين اللي قال
(لا انكار في المسائل الخلافية) ؟؟
صحيح القول ده قاله بعض اهل العلم
لكنه خطأ بالاجماع
....لأن القول المخالف -كما يقول ابنت القيم في اعلام الموقعين عن رب العاتلمين باختصار
(اذا كان القول المختلف فيه موافق للدليل فاهلا وسهلا...
وان لم يكن فيجب انكاره وردهع....
واظنك تعلمين القولة الشهيرة
(اذا صح الحديث فهو مذهبي...

وفقكم الله...

خالد يقول...

لو تعلمنا العلم يا خالد


لسكتن الجاهلون
ولو تعلمنا الخلاف بيانواعه وادب الخلاف لاسترحنا..

فشفاء العي السؤال :)
مبروك ع العودة

خالد يقول...

واياك يا استاذ اسلام يا جميل :)

خالد يقول...

شكرا يا سيد انت انسان على المدح والاطراء الكبير اوي ده :)
على فكره...
الكلام ده بتمامه...
من احد كتب مشايخ السلفيين واسمه الشيخ ياسر برهامي وده موقعه

www.salafvoice.com

والكتاب اسمه

فقه الخلاف بين المسلمين (دعوة افضل للعلاقة بين الاتجاهات الاسلامية المعاصرة)
هتلاقيه موجود هناك ايضا

بس ياريت الناس اللي عماله تهزأ في المشايخ وتنتقص منهم تقرأ كتبهم الأول
....
المهم :/)
نسألك الدعاء ...

والسلام عليكم

آفاق الحرية يقول...

جزاكم الله خيرا يادكتور وهي فكرة جميلة جدا فكرة المساحة المشتركة بين الجميع
وهي نفس الفكرة التي طرحها اخونا صيد الخاطر بعنوان دعةو للتكامل الدعوي بين الحركات الاسلامية ..دعوة للنقاش
لكن الموضوع جميل جدا وصريح وجرىء جدا
وجزاكم الله خير

السكندرى يقول...

أخى الحبيب الغالى
دكتور خالد

المدون الرائع الذى لطالما تمنيت مقابلته والجلوس والتحدث معه

أحييك على هذا البوست الذى أدعو المولى أن يضعه فى ميزان حسناتك

أخى الحبيب

كثيرا ما كنت أقول نفس المعنى الذى درت حوله

أننا جماعات كثيرة نحمل على أكتافنا مشروعا واحدا

فكل منا يقوم بدور يختلف عن الأخر فى إنجاح ذلك المشروع

فمنا من يتخذ وسيلته نشر على العلم الشرعى والتأصيل ومنا من يتخذ وسيلته دعوة الأفراد إلى الإلتزام ومنا من يعمل فى المجال السياسى

وهى كلها أدوار مكملة لبعضها وليست متضادة مع بعضها

لذلك كنت أدعوا إلى معاونة بعضنا بعضا
وترك الخلاف وإلقاء التهم على بعض
ولكن تسود بيننا روح النصح والإرشاد لبعض والتى يكون هدفها التقويم وليس الإتهام والتبديع

لأن هذا السلوك يبعد الناس عن أى فريق منا وفى هذا بلا شك خسارة كبيرة لذلك المشروع الإسلامى الذى نريد أن يعمل فيه أكبر عدد من أبناء الأمة

ولكن عزائى الوحيد فيما أراه من إلقاء للتهم من أبناء الجماعا المختلفة
أننى لا أرى ذلك إلا بين الضغار من أبنا تلك الجماعات المختلفة وليس الكبار والقادة

وهذا بالطبع ينم عن جهل هؤلا ء الصغار أو عدم إكتمال تربيتهم الإسلامية على مأدبة الجماعة التى إنتمى إليها

وعزائى أيضا
اننى أرى كل إحترام متبادل بين قادة تلك الجماعات

وهذا بشير خير بأننا لم ولن نتفرق بل أننا أذرع مختلفة لجسد واحد كل ذراع منها يمسك بأداة بناء مختلفة
كلها تبنى وتجمل فى ذلك المبنى العظيم ألا وهو الدولة الإسلامية التى هى أكبر من أن يبنيها ذراع واحد أو أقصد جماعة واحدة

جزيت خيرا أخى ومستعد لآن نتعاون سويا كى ننشر ذلك الفكر المستنير بين أفراد الجماعتين التين ننتمى إليهما أنا وانت

تقبل تحياتى والسلام عليكم ورحمة الله

امام الجيل يقول...

ربنا يكرمك يا دكتور خالد ويبارك فيك

صدقت المهم هو المرجع
مش مشكلة ازاى بتطبق الاسلام المهم يبقى ليك مرجع ترجع اليه وهو طبعا كتاب الله وسنة رسوله

نسأل الله ان يفيض بالكثير بمثل هذا الفهم
جل همهم الانت
ويكون كلام الله عنده اهم واوثق من كلام مسئوله او شيخه
ربنا يهدى الجميع