الأربعاء، 13 يونيو 2007

رقبتي..والهندسة والسنن الكونية

رقبتي..والهندسة...والسنن الكونية
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*--*-*-*-*
في تربية الله-عزوجل- للمسلمين على الالتزام بمنهج الله وشريعته
أمر طيب جدا..من الاهمية بمكان لان نفرد له مساحة واسعة من الدراسة والعناية
فبغيره لا نستطيع تشييد بناء متماسك
بكل بساطة..إذا قمنا بالتوجه إلى أحد المهندسين وطلبنا منه تشييد بناء يبلغ خمسة أدوار
وأعطيناه الكثير من الأموال وقلنا له نريد منك أن تنهي هذا العمل في أسبوع
فهل سيمكنه ذلك أم لا؟؟
بالطبع إذا وفرنا له كل الامكانيات وقمنا باحضار مئات العمال واحدث المعدات واعطيناه اياها
فسيمكنه تشييد هذا البناء في عشرة أيام
هذا ممكن من الناحية النظرية ..وجائز ايضا من الناحية التطبيقية
إلا أن هذا البناء...
لن يلبث إلا أن يصير ركاما في غضون شهور قليلة أو أسابيع
هذا لأن هذا العمل..يخالف سنة كونية أودعها الله -عزوجل- في كل ما خلق
ألا وهي سنة التدرج
فالبناء يحتاج الى أساسات قوية ومتينة...تقام عليها أعمدة شديدة ..
ثم بعد هذا يأتي دور الجدران في سد البناء...
يمكننا بعد ذلك ذافة الاشكال الجمالية للبناء وادخال المياه والكهرباء
والبلاط ونحوه
وكل هذه الكلمات البسيطة..تأخذ في عرف المهندسين صفحات كثيرة ....وكلها مراحل..لا يمكن إتمام واحدة قبل الاخرى..كما انه لا يمكن ان ننقص يوما واحدا من عمر مرحلة من هذه المراحل والا فشل البناء الذي نريده
إذا فالمهندس يحضر اقلامه وأوراقه ويبدأ بعمل دراسة شاملة للمبنى..وبناء ماكيت صغير..ثم يتطرق لتنظيم الغرف
وحساب عدد العمال..ومدة كل مرحلة ..وكم مهندسا سيحتاج معه لاتمام عمله بنجاح
وهكذا بمرحلية بناءة وبمنهجية متوازنة يحصل المطلوب
************************
اذا لا يمكن ابدا لجميع مهندسي العالم مهما بلغوا من قوة القلب وذكاء العقل
ان يبنوا لنا عشرة أدوار بدون أساسات
وإلا انهار البناء عليهم وعلى العمال
فلا يمكن أبدا لقادة الرأي والفكر من العلماء والمثقفين أن يقولوا بأننا يجب ان نقوم بتغيير للحكومات وان هذه الحكومات فاشلة واننا يجب ان نقوم باضرابات عمالية ومظاهرات طلابية
حتى يرحل عنا النظام الفاسد في الدولة الفلانية
لان هذا ليس بعقل ابدا
ومن يقول بهذا يشبه من القول بامكانية تشييد عشرة ادوار بدون اساس
اذا فالتغيير لابد وأن يأتي من القاعدة
وأقوى شئ في البناء هو قاعدته
ومادامت القاعدة قوية وتتحمل فابن عليها ما شئت
أما إذا كانت مكونات القاعدة غارقة في السكر والعربدة..مضيعةلصلواتها ناقمة على نعم ربها
بعيدة عن كتابه وعن سنة نبيه منغمسة في شهوات الدنيا ولاهم لها الا الجنس والمال-كما يريد اليهود والليبراليون-
لا تعلم عن الاسلام الا تخاريف صوفية وجلسات زار بدعية وانشغال بما لم يرد ولم يصح عما ورد وصح
اذا كانت القاعدة العريضة التي يرتكز عليها البناء هكذا -الا من رحم الله- فيستحيل بقوانين الهندسة ان نشيد بناءاً متينا
أصله ثابت وبروجه في السماء
فالهندسة كعلم نافع أنزله الله إلينا وعلمنا إياه تخبرنا بالتدرج تابعة لأوامر المولى -سبحانه-
(ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون)
وكما قال اهل العلم: الربانيون هم الذين يأخذون الناس بصغار العلم قبل كباره
فالتدرج في تربية الامة
بقى رسول الله-ص- في مكة ثلاث عشرة سنة يدعو الى عقيدة التوحيد بدون قتال
ثم هاجر وفرض القتال ولكن بعد ماذا؟؟؟
بعد ان وضع بلال على رمضاء مكة في وقت الظهيرة في شدة الحر
بعد أن قتلت سمية ..
بعد أن أهين وعذب وجرح رسول الله-ص-
بعد أن آذاه أهله وقومه
وحضراتكم في غنى عن كثرة السرد
*****************
تدرج الله-عزوجل- بالصحابة في تحريم الخمر
تدرج بهم في تحريم الربا
تدرج بهم في فرض القتال
تدرج بهم في ما من حقه التدرج فيه وما عاداه فلا
فلم يتدرج في تحريم الزنا او تحريم البدعة او تحريم الشرك وما شابه
********
ما آلمني في الفترة الاخيرة من بعض اخواننا في الله بسبب تركهم للمجال الدعوي تماماً
حتى تركوا في الساحة فراغا كبيرا
رفع بعده العلمانيون والليبراليون أعناقهم قليلاً..ولكن والحمد لله تصدى لهم علماء السنة في مصر
انشغل الناس اكثر من ذي قبل في طلب الرزق والاقتتال عليه حتى قتل البعض بسبب امور دنيوية ولا حول ولا قوة الا بالله
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
أما عن رقبتي...
وهي سبب كتابتي لهذه التدوينة
هي أنني لم أمارس معها التدرج
فمنذ فترة طويلة وأنا لا اعير تمرينات تقوية الرقبة اي اعتبار
حتى اتيت منذ يومين وقمت بعمل تمرينات شديدة لتقويتها
فنمت وارتحت قليلا وعندما استيقظت منذ يومين أصبت بآلام شديدة جداً ما زالت تصاحبني حتى اللحظة
ولا اقوى على الحركة اللهم الا قليلا..
حتى انني لم استطع ان اصلي الظهر في المسجد بسببها
لم اتدرج في تربية الرقبة على تحمل التمرينات الشديدة فأصبت بالالام ...
لانني خالفت سنة كونية أوضعها الله -الحكيم- في خلقه
(خلق الإنسان من عجل..سأوريكم آياتي فلا تستعجلون)

هناك 10 تعليقات:

عصفور المدينة يقول...

شفاك الله وعافاك
وبعدين فيه في الهندسة أو بالأحرى في علم إدارة المشروعات حاجة اسمها
Fast Tracking
إنك تركب مراحل مشروع على بعضها بالتوازي يعني في الحاجات اللي ينفع فيها الكلام ده
تبدأ مرحلة قبل ما اللي قبلها تنتهي

ammola يقول...

ما شاء الله لاقوة الا بالله
تسلم ايدك ورقبتك يا دكتور

ammola يقول...

مش عارفة اقولك ايه بس الحقيقة انت اتكلمت فى موضوع قمت انا بالتعليق على جزئية منه فى مدونة اخرى
توارد خواطر...يمكن

kaed يقول...

سلامة رقبتك من الوجع وسلامتك من الأة يادكتور خالد
دمت بخير

خليك فى البيت يقول...

ندعوكم لزيارة مدونة خليك فى البيت والمشاركة فى الحملة

أمــانــى يقول...

الف سلامة عليك دكتور
سبحان الله له حكمة فى ذلك التدرج
جــزاك الله خيــرآ يا دكتور

khaled يقول...

احييك على هذا الموضوع
بس الاثنين زيى العسل
والاختلافات بينهم قليله جدا
بس احنا الى بنحب نختلف ونعقد المسائل
واعتقد لو الفريقين بيتفرجو على دعوه للتعايش هيبقى الموضوع اخر تعايش

The Manager يقول...

هو انت باشمهندس ولا دكتور يا ضاكتور :D ?
بجد الموضوع له معزى رائع , وفعلا مش هنعمل حاجة صح من غير اتباع السنة الكونية بتاعتها والأسس الصحيحة , والخلاصة اننا ناخد بالأسباب
وبالمثل طبعا المطالبة بالتغيير , لابد ان يغير الشعب من نفسه اولا ويعد نفسه لأن يكون فى مجتمع إسلامى وبعد ذلك يكون التغير المطلوب شئ طبيعيا واسهل اعتقد

وسلامة رقبتك يا دكتور :)

قلب أبيض يقول...

مدونتك رائعة
جزيت خيرا ونريد منك الزيارة

يا مراكبي يقول...

موضوع صحيح تماما ومنطقي جدا .. بدون القاعدة لا يرتفع البناء أبدا

وشافاك الله وعافاك

شفت بقى إن الضاكتور ممكن يمرض؟ دي حكمة من حكم الله عز وجل